الرئيسية / روايات / رواية خذلان الحب-روايات

رواية خذلان الحب-روايات

رواية خذلان الحب.

رواية خذلان الحب-الكون
رواية خذلان الحب-الكون

<< خــذلان الحـب >>

روايه بمفهوم جديد فكر جديد
خياليه رومانسيه مدهشه حزينه
اتمنى انها تنال أعجابكم …


البارت الاول

~~||~~
كانت راجعه للبيت جايه من الحفلات التنكريه الي دايما تحضرها ،،دخلت الغرفه و شافته جالسه وساند راسه ع السرير ، مشاعل كشرت بوجهاا :هفف وش الي خلاني
اعيش مع اعمئ زيه – دخلت وسكرت الباب-
سياف حس فيها :مشاعل وين كنتي !!!؟؟؟؟
مشاعل وهي تميل بفمها :كنت عند امي
سياف :اها
– مشاعل طنشته ودخلت الغرفه وغيرت ملابسها
،،،وأول م خلصت طلعت لصاله تكلم صديقتها
ريف :ها كيفك مع زوجك؟؟ .
مشاعل عقدت حواجبها بضيقه :الحمدلله بخير ،
يلا ريف أستأذنك بس حبيت أتطمن .
ريف : تمام الله يحفظك حبيبتي .
– مشاعل سكرت الخط وهي تسمع سياف يناديها
قامت بتذمر ودخلت عليه :هلاا .
.

رواية ماوراء الغيوم

.
.
بالاستراحه الي كانت فيها مشاعل
كانوا البنات يرقصون ع اغاني وكل وحده لها شكل ،
سميره وهي تهمس لهدئ:تعرفين مشاعل الي دايما تجي هنا
سميره :ايه وشبها ؟!
هدئ :تخيلي زوجها مشهور بجماله مراااا
جميل بس فيه شي؟؟
سميره:ايش !!!!
هدئ :اعمئ
سميره :يالبيه ي حبيبي اعمئ وحلو
_هدئ كانت ببتكلم بس قطع عليها
واحد وهو يسحبها لحضنه ويرقص معها_ .
.
.
.
~ نرجع لمشاعل ~
سياف :تعالي اجلسي هنا
مشاعل بلعت ريقها وهي تبي تصرفه
لانها عزمت واحد وتخاف يجي الحين
مشاعل:ايه بس انا مشغوله
سياف بحده ؛تعالي هنا
مشاعل راحت له وجلست ع طرف السرير
وبملل :شتبي
سياف :وين كنتي اليوم شوفي
عند امك وهذا الكذاب لااشوفه
مشاعل كشت عليه وبصوت واطي:مسوي يعرف
سياف بعصبيه :مو اذا اعمئ م اسمع
مشاعل ميلت بفمها :كنت عند وحده من صديقاتي خلاااص
. -سياف كان بيتكلم بس قطع عليه صوت الباب –
مشاعل بلعت ريقها بخوف:اءء سياف
بروح اشوف من ع الباب
سياف قام قبلها :انا اروح اشوف
ارتاحي -راح سياف ومشاعل وراه تفرك يدينها وتدعي
بنفسها م يكون الشاب –
وصل للباب وفتحه :مين ؟؟؟
هالحظه مشاعل توسعت عيونها وأشرت
لها بمعنئ يطلع :روووح
عقد حواجبه ورجع ع وراء:روح ؟؟؟
مشاعل مسكت يده برجفه ومشت معه لصاله :
أقصد روحي وبعدين خير تفتح لصديقتي؟؟
سياف سند ظهره ع الكنبه ونزل راسه ع الجدار:
صديقتك أجل؟ اوك روحي لها وأنبسطي
مشاعل :طيب شرايك تروح تنام بغرفتك !
ضحك بسخريه وقام :بنام ليش لا م يصير
أكون صاحي وصديقتك موجوده بالبيت
وصل للغرفه بعصاته الي يتحسس فيها بكل مكان
ودخل ،مشاعل حطت يدها ع قلبها وهي م تدري
ان سياف حس فيها :اوه الحمددالله
طلت مع باب الغرفه وشافته أنسدح ع السرير
وهي مشت بخطوات هادئه للباب وبهمس :وجع
وشبك أول م شفته م رحت؟؟؟
الشاب حك راسه :معليش بس م كنت أدري انك
متزوجه
رفعت حاجبها ودفته برا :رح للمشب وجايتك
الشاب ناظرها من فوق لتحت ومشئ للمشب
اما مشاعل دخلت للمطبخ تجهز لهم شي يشربونه




بيت أبو سياف
نزل الفنجال بعد م خلص من قهوته
ولف ع زوجته :قررت أعالج سياف برا
لفت عليه بسرعه :نعممم؟؟؟!
أبو سياف حرك راسه :وش الي نعم ؟ الحمدلله
المبلغ توفر عندي وقررت أعالجه
أم سياف بلع ريقها :بس أخاف يشوف زوجته
وينصدم؟
أبو سياف:ليه لهدرجه شينه؟؟؟
أم سياف :لا بس بالنسبه لجمال سياف عاديه
أبو سياف :ومن قالك تزوجينه وحده عاديه ؟
ام سياف نزلت راسها :رحمتها تعرف أختها أنخطفت من زمان وبوهم تركهم وتزوج وأمها تعبت حيييل
أبو سياف عقد حاجبه :الأمور أن شاءالله تكون
طيبه بس أنتي روحي لهم اليوم بعد العشاء
أم سياف :أن شاءالله




عند مشاعل
طلعت من الصاله والصينيه بيدها :اوف ي رب م يطلع من الغرفه -أبتسمت أبتسامه جانبيه –
وحتئ لو طلع يعني بيشوفنا ..عدلت شكلها قدام
مرايه المدخل بعدها سكرت باب الصاله برجلها وطلعت.. كانت بتدخل المشب بس لمحت طرف أرجل جايه من برا :
الحيوان م سكر الباب بعده….
نشف ريقها وتوسعت عيونها بعد م شافت الي
عند الباب ومن الخوف والربكه نزلت الصينيه
عند الباب ومشت لها :أهلين عمتي
سلمت عليها وباست راسها
أم سياف :من عندك!!
أبتسمت نصف أبتسامه وهي تناظر للباب :
وحده من صديقاتي
ام سياف هزت راسها بأقتناع :طيب وين سياف
مشاعل أشرت ع الباب الداخلي وعينها ع باب المشب لاينفتح
أم سياف :هههييه مشاعل وين رحتي
مشاعل :اي اي – مسكت يدها ودخلتها الصاله –
بروح اناديه وأجيك
أم سياف هزت راسها بالأيجابه وجلست ،،
مشاعل مشت للغرفه بخطوات مرتجفه ودقت
الباب :سيااااف
دخلت الغرفه ،،شافته باقي نايم وقربت منه ودزته بهدوء-سياف قومم امك جااتت
. -سياف تحرك بضيقه بعدها قام –
غسل وجهه وطلع لصاله ..اول م شافته امه قامت وسلمت عليه ..سياف :ارحبي تو م نور البيت
ام سياف :منور بأهله بس اجلس بغيتك بموضوع
سياف جلس :لبيه ؟!
-مشاعل جاها فضول وقفت عند الباب وهي
تتسمع لكلامهم –
ام سياف بصوت واطي:يمكن هالاسبوع تسافر
لبرا
سياف عقد حاجبه :لييه ؟!
ام سياف أبتسمت :بتتعالج

عند مشاعل شهقت وحطت يدها ع فمها :لالا
مشت للسرير وجلست بخوف :لااا لا
يارب م يتعالللج يااارب
– قامت مره ثانيه وقفت عند الباب تشوف
ردت فعله –

‘.

 

رواية رجال الدين

سياف :يمه م ابي
ام سياف بصدمه:لييييه
سياف :م ابي اشوف الحياه ابي
اعيش طول حياتي اعمئ لحد م اموت
وبعدين دوبكم تفكرون تعالجوني خلاص
ام سياف ضربت كتفه :هيييه وش الي
لحد م تموت ، ببتعالج وانا بروح معك
وبعدين بوك تو المبلغ توفر عنده وقرر يعالجك
سياف عض ع شفته :يمه لاتجبريني يمكن
م تنحج العمليه وقتها والله يمه معد تشوفون سياف
ام سياف ناظرته بجمود والدموع بعينها
من كلامه تغيرر مره :لا تقرر بسرعه خذ وقت
تفكر فيه -بعدها قامت وطلعت –
سياف قام ودخل الغرفه بعصاته
وجلس ع السرير بهدوء : مشاعل
مشاعل لفت عليه بسرعه :وين أمك ؟؟؟
سياف وهو ينزل العصا وينسدح :راحت قبل
شوي بس تعالي أبيـ …سكت …مشاعل ؟
مشاعل من أول م قال طلعت ركضت لبرا:
لاااا ي رب لااا
وقفت عند الباب وهي تلهث وتشوف عمتها
تناظر لباب المشب وكأنها شاكه في شي :لا
أخذت نفس تخفف من توترها ومشت بخطوات
بطيئه :عمتي ليه م قلتي لي بتروحين
أم سياف وعينها ع الباب:مشاعل أي وحده من
صديقاتك هنا! لان للأمانه صوتها صوت عيال
مشاعل بنبره ضاحكه ورجفه فـ جسمها:
ههههههه تصدقين مره متعقده من صوتها حتي
بالشغل تتعقد من البنات الي يطنزون عليها
ام سياف هزت راسها وقلبها مو مطمن :اها يلا
انا رايحه -عدلت نقابها وطلعت -اوووووه
ي ررربي منه
طلت مع الباب وتأكدت انها مشت سيارتها
وكانت بتمشي للمشب بس وقفها صوت سياف .
:لا شكل اليوم م لي حظ
دخلت للمشب وكلمته يطلع ودخلت الأعراض للمطبخ .
:كل هالتوتر والخوف ولا طلعت بشي
تأففت بالحلطمه ودخلت الغرفه:ي هلا
سياف بهدوء :تعالي أجلسي بكلمك بموضوع
مشاعل ناظرت فيه نظرات م لقت
لها تفسير وراحت له وجلست :نعممم
سياف أخذ نفس :ابي افهم وش الي
غيرك علي! بعد م كنتي
تحبيني وتكرهين اي احد يقول عني اعمئ
بعد م كنتي تقولين اذا ناديتك لبيه عيوني اما
الحين كل شي عكس كل م ناديتك تقولين
بتذمر وشتبي نعم ليه ي مشاعل لييه ؟! .
مشاعل بلعت ريقها ونزلت دموعهااا
سياف استغرب منها وكانـت قـريبه منـه حيل
رفع يده وسحبها لحضنه ،،،
مشاعل مسكت تيشيرت وهي تشد عليه وتشاهق
:سياف والله م اعرففف وش فيني الي اعرفه
اني صرت اكرررهك والله اكرررهك
. – سياف كأن احد اعطاه كففف –
بعد عنها بهدووء وقام ،
مشاعل قامت ومسكت يده :سياف
م كملت كلامها الا ويسكتها :
اششش م ابي اسمع منك شي
بلعت ريقها وهي تبكي:سياف والله
مو بيدي ليييه تسوي فيني كذا
سياف سحب يده :مشاعل والي يرحم
بوووك اسكتييي اسكتييييي
انا غلطت بحقكك انا سويت لك
شي انا ضريتك ليه هالكره المفاجأء .
رفعت كفهـا ومسحت دمـوعها :اوك نسكت
راحت وفسخت كعبها الي كانت لابسته بعدها دخلت الحمام،وقبل لاتدخل وقفت فجاءه وهي تحس بحراره بوجهها ،،حطت يدها ع وجهها ودخلت تشوفه فـ المرايه :يووه وش هذا
كااان احمر وبدت تحس بتصبب عرق بجسمها بلعت ريقها وسندت يدينها ع الغساله :اهه ي ربي
غمضت عيونها بقووه وشدت ع يدينها الي
بدت اطرافها تبررررد’


~ بـ مـكان ثـاني قبـل سـاعات ~
ضحكت ميعاد بصوت عالي بعد م سوت الي تبيه :وخليتها تكرهه فجاءه بعد م كانت تعشقه
-وبسخريه-عشان مره ثانيه تمدحينه عندنا،والله وطلع السحر شي حلو بس خلاص أنتهئ هنا ي مشاعل -أخذت جوالها واتصلت ع رقم صديقتها
:الو
سميه :أهلين ميعاد
ميعاد :سميه خلاص قولي لها تفك السحر
سميه :ليييه بهالسرعه ؟!
ردت بأبتسامه :سويت الي ابي طلعت
مع شباب وعاشرتهم وفنهايه بدق
ع زوجها وبقوله كل شي
سميه ضحكت:انزين يلا باي
ميعاد :باي
_
_
_

مشـاعل
أخذت نفس عميييق بعد م حست بثقللل بصدرها والم،،فتحت عيونها تدريجيًا وقعدت تتنفـس
بسرعه وصدرها يطلع وينزل دليل ع تنفسها السريع:اهـ.. ـه
دقـايق وسـرعان م حـل مـكان الثقـل والألم
الشعور بالهدوء والسكينة وراحة بصدرهااا
وكأنها كانت مصابه بربو أو جبل على صدرها وراح
~ سيـاف ~
كان جالس ع الكنبه وضام يدينه ع راسـه :
يارب م يكوووون ألي بالي كيف صارت وكيف
كانت هالمشاعل ،،،سكت وهو يحس بيد دافيه
تمسح ع فخذه، رفع راسـه :مشاعل!
أبتسمت بنعومه :من غيري بالبيت
سياف عقد حاجبه بضيقه :اها
مشاعل :وش فيك!! مو من عادتك تكون هادي
سياف عض ع شفته :ولا كأنك تعرفين الي
سويتيه
قربت منه وسحبت يدينه وضمتها بين كفوفها
الصغيره:م فهمت !
سياف :لا واللله صااررر لك أيااام م اشوفك
بالبيت وكل م أسألك وين كنتي تردين بكل وقاحه وفوق ذا كله قبل شوي الكلام الي قلتيه وييين
مشاعل الي كانت تعععششق سياف! مشاعل الي تزوجتني وهي راضيه أتم الرضا!
بلعت ريقها وهي مستغربه من تصرفاتها وكأنها كانت فاقده الذاكره ورجعت لها :مو راضيه
أبتسم بسخريه وعين مشاعل ع شفايفه:
والله العظيـ…. .
م كملت كلامها الا والجوال يدق ،مشاعل اخذت
الجوال ومدته له :جوالك يدق
أخذه بهدوء وقام للغرفه وهو يرد
#ملاحظه:سياف يعرف مكان الرد والرفض عشان
كذا رد… :الو
ميعاد بدلع:سلااامم
سيـاف بحده:مييين ؟!
ميعاد بنفس الدلع:انا ميعاد صديقت مشاعل
الي اقابلها بالحفلات
سياف عقد حاجبه :وش حفلاته ؟!!!
ميعاد ضحكت بصوت عالي :منجدك م تدري عنها
سياف برود عكس النار الي داخله:تكلمي بختصار
ميعاد بدون مقدمات:مشاعل دايما تروح حفلات
مختلطه وتطلع مع شباب وانت مرزي بالبيت ولا تدري عنها وللمعلوميه ترا اليوم جاها واحد من
الشباب – بعدها سكرت الخط بدون م تسمع رده-
طاح الجوال من يده من بعد م سكرت الخط
وزفر بقهر :كنت شاااك والله كنت شااكك
قام بعصبيه وطلع من الغرف .
،كانت جالسه ع الكنبه ومغمض عيونها
سياف ضرب الباب بقووه :مشاااعل
فزت وهي ترمش بعيونها :وش فيييه ؟؟؟

سياف انقهر منها تقدم وتحسس مكانها و مسكها مع كتفها وهو يقومها و راص ع اسنانه:اجللل تطلعيين حفلاات ومختللطه بعدددد -صرخ-لييييهههه عشاننننيي اعمممئ تسوووين
كذا عشانننني م اشوووف تسوين كذا تستغليني بكل وقاحهههه كان لما خطبتك رفضتي الي مجنني كنتي تتمنيني كنتي تتعشقيييني وش الي غييرركككك-بعدها قال بسخريه -والله شكل امي صادقه لما قالت تعالج ي سياف
مشاعل بصدمه وهي مو فاهمه شي:سياف
سياف وهو قابض ع يده :لاتقووولين اسسمي ع لسانك
مشاعل :وشبككك موو فاهمههه شي ؟!
سياف قبض ع يده أكثر :مشاعل لاتستعبطين
وتقولين وشببك
مشاعل قربت منه ومسكت يدينه
. : شصار والله م كنت حاسه بنفسي
سياف طلع جواله ومده لها :
خذي دقي ع اخر رقم اتصل علي وشوفي
مشاعل اخذت ودقت ع الرقم شوي
وصل لها صوت ميعاد وهي تتدلع :الو
مشاعل عرفت صاحبت صوتها :ميعاااد
ميعاد :امم يب ها كيف صحصحتي
مشاعل حطت ع السبكر :شنو قصدك بصحصحت
ميعاد بضحكه :ابد بس سويت سحر وكرهت
سياف فيك وجريتك تطلعين مع شباب وتروحين حفلات واليوم فكيته لان خطتي انتهت
مشاعل بسخريه ودوبها تستوعب الي صار .
:اها عشان اريحك الحين سياف يسمع كل شي .
-بعدها سكرت الخط-
:شفت شلـ….. قاطعها :اعطيني الجوال -مدته له وطلع من الغرفه مشاعل راحت وراه:سياف
طلع برا وعصاته تقوده
مشاعل بلعت ريقها وهي تبكي :ياااربي
الله ياخذكك ي ميعااااد الله ياخذككك
راحت وجلست بصاله وهي مقهوره ومستغربببه
من تصرفاتها القوووويه بحق سياااف –



خرج من البيت وجلس ع الرصيف وقلبه محروق
:المبلغ توفر والفرصه موجوده!
أخذ نفس ع دقت جواله وتحسس مكانه
وطلعه من جيبه بعد م حطاه وهو طالع ،،رد :الو
أم سياف :السلام عليكم
أرتخت نبره صوته:وعليكم السلام
ام سياف :سياف بوك مُصر تتعالج و…. .
سياف:وأنا موافق
توسعت عيونها بفرحه بعد م كانت
فاقده الأمل:جد والله
سياف :ايوه وقولي لبوي يحجز و
أنا بروح مع خالد
ام سياف :تامر امر
سياف :يلا فمان الله
سكر الخط وقام يمشي يستنشق هواء يخفف
من توتره وضيقت صدره





مرت 8 أيـام علئ هذي الحـادثه
ومشاعل مهمووومه ومضااايقه، سياف يدخل
البيت ويطلع بدون م يرد عليها أو حتئ يكلمها
وهي بس تراقب طلوعه ودخوله وفي يوم
الخميس جلست كالعاده تنتظره ويدها ع خدها
:حسبييي الله ونعم الوكيل كل ذا حقد عشان
كنت أحبه ولا طلع سحر مشروب الله ياااخذك.
ياميعااااد ي رب
مسحت ع وجهها وهي تتنهد –



ركب الطياره مع خويه خالد بعد م أعلنت الطائره
موعد رُكوبِهم ،،جلس بكرسيه ولف وجهه لنافذه كان يتمنئ يتمتع بنظره ع الاجواء بس اراد ربي
خالد دزه بهدوء: وش صار؟
سياف رجع شعره ع وراء ونزل راسه :مشاعل
خالد:وش فيها؟؟؟؟ .
سياف عض ع شفته بخفه:تذكر لما خطبتها !
م أوصف لك كيف كانت تحبننني لا أهتمام ولا حب كل شيييي وفجاءه طلعت مع وحده من
صديقاتها ومن رجعت ذاك اليوم وانا أحس
البنت متغييره وبعد فتره صارت طلعاتها
تكثثثر ولما أسألها وين كنتي تقول عند أمي
وتقعد تصرف
خالد بهدوء:طيب يمكن صادق!
سياف أبتسم بسخريه والغصه ماسكته :
حلو يمكن صادقه دقت علي صديقتها من 9
أيام وقالت لي كل شي طلعت تطلع مع حفلات
…… وبدا يقول له كل شي صاارررر
خالد عقد حاجبه بضيقه من حال صديقه:
طيب انت سمعت صديقتها بأذنك أنها ساحرتها
سياف ضغط ع راسه ودمعه نزلت من عينه :
مدرييي مدري ي خالد أنا أبي أتعالج وأن شاءالله
أفهم الامور زين –



~مشاعـل ~
قامت وهي تمسح دموعها بعد م سمعت الباب
يدق :يمكن سياف حن علي ،
راحت تفتح الباب بس سرعان م تجمدت
مكانها وهي تشوف واحد من الشباب الي بالاستراحه،، كانت بتسكر الباب بس سبقها وحط رجله وضحك بسخريه:وين يامشاعل تركتينا بهالسهوله
مشاعل بلعت ريقها بخوف ورجعت ع وراء
. :اطلع ولا انادي زوجي
ضحك بصوت عالي :مو قبل شوي طلع وين تنادينه !!
مشاعل دموعها بدت تنزل :الله يخليك اطلللع
والله مو ناقصهه
قرب منها لين صكت باب الغرفه ودف الباب
وطاحت وهي تصـرخ:اطططللللعععع
نزل لمستواها ورفعها وهو يقربها له صارت
انفاسه تلفح وجهها مشاعل لفت وجهها وهي تبكي:اترككني الله يخليك
معاذ طلع من جيبه ابره وغرزها بكتفها بدون سابق انذار ،،مشاعل م حست بنفسها الاوهي مرتخيه بين يدينه مغمئ عليها ،نزل الأبره
ع جنب ودفها ع السرير وفك تيشيرتها
بعدها فك تيشرته ونام جنبها وهو يصور
كم صوره وبعد م خلص قام :هه مسكينه
اخذ تيشيرته وطلع .
~ بعد ربع ساعه ~
قامت مشاعل وهي ترجف وشافت بس تيشرتها المفصخ ..قامت من السرير ودخلت دوره المياه وفتحت الدش بعدها جلست بالباينو وهي تبكي
. :اهههه ليييه يصيير فيني كذااااا للييييه .

~ عند سياف ~
هبطت الطائره ع اراضي ايطاليا ..
فك الحزام ونزل بهدوء وعصاته معه
وقف هو وخالد ينتظرون تاكسي .. قطع عليه صوت البنات الي يمدحون جماله وشكله ..سياف يكره هالحركات مشئ عنهم وجلس بكرسي وجاته وحده وجلست جنبه بعد م تحدوها صديقاتها مسكت يده وهي تقرب
سياف عقد حاجبه :مين ؟!!!
البنت بدلع : ناظرني وتعرف
سياف قام ومشئ عنها والعصاه معه
توسعت عيونها بصدمه وراحت لصديقاتها
:بناااات تخيلوا هالجمال كله واعمئ
البنت الثانيه:وشدراك!
:ناظروا فيه كيف يمشي
لفوا عليه :اف اف والله انك صادقه
وحده من البنات :ياقلبي عليه خلاص
خلونا نرجع تأخرنا .

~ عند مشاعل~
طلعت من دورت المياه وهي تنشف
شعرها وراحت تجلس ع السرير واخذت
جوالها : حسبي الله عليييك ي ميعاد
والله احببببه واعشششقه ليه تركني بعد م عرف كل شي .-نزلت دموعها بقهر -بعدها اتصلت عليه

سياف سمع جواله يدق تحسس مكانه
وخذاه يرد:الووو
مشاعل وهي تبكي:سياف الله يخليييك اسمعني
سياف ببحه :مشاعل ممكن تسكرين
مشاعل برفض:م رح اسكررر
. -سياف تنهد وسكر الخط-كان بينزل الجوال
بس رجع يدق ورد بملل:مششاعل لاعاد تتصلين
مشاعل وهي تكتم شهقاتها:
طيب بس اذا نجحت العمليه قولي
سياف بكذبه:م بتعالج
مشاعل :جدد
سياف :اشوفك استانستي
مشاعل تلعثمت:لا بس
قاطعها:المهم يلا فمان الله .
-سكر الخط ونام –
مشاعل زفرت براحه:اووه الحمدلله اعشقه
وهو اعمئ اعشق بعيوبه كلها .
-قامت ترتب البيت تملئ فراغها –

~ الساعه 8 الليل موعد الفحوصات ~
قام سياف وهو يسمع جوال يدق بتسمرار
عرف انه خالد ،،قام وبدل ملابسه بعدها طلع
مع الباب الرئيسي ينتظره يجي،،، كان خالد بسياره شاف سياف ونزل يركبه
،،وبعد نص ساعه تقريبا ..وصلوا المستشفئ
،وجلسوا بالأستقبال
.
الدكتور:سياف تفضل معي
سياف قام :يلا خلود دعواتك
خالد :الله يحفظك .



{ تســريع الاحــداث }
بعد مرور أسبـوع ع الفحوصات دخل سياف
غرفت العمليات وقلبه م وقف من النبضات
المتسارعه خوف من عدم نجاح العمليه
. – خالد –
كان يهز رجوله بتوتر: ياربي تنجح العمليه
هذا الدكتور يطبق مو الدكتور الاساسي-أخذ نفس
عميق ومر الوقت ومرت الدقائق والساعات
ع العمليه ولا طلع الدكتور غمض عيونه بيغفئ
بس سمع صوت الباب ينفتح وفز :ها دكتور ؟
الدكتور وهو ينزل كماماته
:شوي وافك الشاشه من عيونه ونعرف
اذا نجحت او لا
خالد :طيب اقدر ادخل عليه
الدكتور :تفضل بس لاتلمس شي حوله
خالد وهو يدخل :طيب
-راح لسياف وجلس جنبه –
سياف وهو يتنفس بسرعه :ها خالد شقال
خالد :شوي ويجي يفك الشاش
دخل الدكتور ومع ممرضتين تقدم من سياف
وفكه بهدوء :بسم الله …..
الدكتور :سياف افتح عيونك
سياف فتح عيونه ببطئ وهو خايف من النتيجه
. ،،رفع عيوننه وعض ع شفته شاف كل شي باقي
ظلام ضرب بيده ع السرير :لاااا لاااااا
خالد قرب منه وهو خايف :سياف اهدئ
سياف وهو راص ع اسنانه
:بااااقي اعمممئ بااااققققققيييي
-دموعه صارت تنزل بقهر-
طلع الدكتور والممرضات وخالد قرب منه
وهو يهديه و بنفسه:زي م توقعت
قطع عليه سياف وهو يشاهق :انا قلت لامي
اذا م نجحت معد راح يشوووفووني
خالد بلع ريقه بعد م شاف سياف معصبب
وراص ع اسنانه لين بانت عروق رقبته .

– ~ مشاعل~
خلصت شغلها وراحت تجلس بصاله وكل تفكيرها سياف تنهدت بضيقه واخذت جوالها تتصل ع عليه
بس طلع مقفل :ههفف استودعت ربي فيه .

خالد:سياف والله م يصير تسوي بنفسك كذا
سياف مسح دموعه وبقهههر
. :ابي افهم ليه م نجحت العمليه !
خالد نزل راسه:الي عالجك مو دكتور اساسي
-سياف تجمد مكانه للحظه وهو مو مصدقه
بعد الفراش عنه وقام …خالد :اءء سياف
سياف اخذ عصاته
. :خلينا نرجع الفندق واحجز لي لبكره برجع
خالد قام معه:ابشر .


– .~ في اليوم الثاني~
سياف اتجهه للرياض بدون م يعلم مشاعل
وبعد نص ساعه تقريبا وصل للبيت ودق الباب
~مشاعل ~
،،
كانت جالسه وبعد كل فتره تتصل
ع سياف تطمن عليه وكل تفكيرها معه
قطع عليها صوت الباب ..قامت تفتح:ميين؟!
سياف ببحه:افتحي
مشاعل فتحت الباب بسرعه :سياف
دخل وهو مطنشها ،، سكرت الباب وراحت
وراه وهي تضمه وتبوسه بظهره: اشتقت لك
سياف وقف وهو يتنهد :مشاعل بعدي عني
مشاعل بعدت عنه وجات قدامه وهي ترفع
كفوفها الصغيره وتضم وجهه :قولي وش فيك .
سياف رفع يده بهدوء وبعد يدها عن وجهه
بعدها راح الغرفه وهو يحس برعشه برد
وتعب ،،،،رمئ نفس ع السرير
مشاعل راحت له : وش فيككك!
سياف ببحه تعب:خليني بروحي
مشاعل تقدمت منه ولمست جبينه ،،حست بحراره ،،، وعصبت وناظرت عيونه:تعبان ولاتقوولي
. -قامت وجابت كمادات –
اخذتها وحطتها ع جبينه بعدها جلست جنبه
وهي تناظره بتمعن،سياف تحرك بضيقه
ومسك يدها وهو يشد عليها ،
مشاعل ودموع بعينها:
سياف قولي وش فيك الله يخليييك
سياف سحب يدها وطاحت عليه
وشدها لحضنه:اخخخ ي مشاعل
رحت اتعالج ولا نجحت العمليه-
مشاعل انصدمت و قعدت فتره ساكته
-بعدها رفعت راسها عن حضنه :
هذا الي كتب ربي لك
سياف تنهد بضيقه تمنئ الي عالجه دكتور
اساسي كان احتمال كبييير تنجح العمليه
مشاعل :شرايك نطلع !ومنها تغير من نفسيتك
سياف بعد فتره من التفكير:طيب
مشاعل قامت تلبس عبايتها ورجعت
له ومسكت يده وطلعوا
. – بعد نص ساعه تقريبا –
وصلوا وراحوا يجلسون بحديقه
..جلس سياف وهو يمسك يد مشاعل ويخلخل
اصابعه بأصابعها بعدها شد عليها
مشاعل ابتسمت وحطت راسها ع كتفه :سياف
سياف:لبيه
مشاعل بتنهيده :اعشقككك
سياف ابتسم ابتسامه عريضه :مو كثري
مشاعل تغيرت ملامحها فجاءه وهي خايفه
من شي :اءء سياف بسألك
سياف :اسالي !
مشاعل :يهمك الجمال
سياف عقد حاجبه :كيف يعني!
مشاعل :يعني يهمك جمال المراءه و..
قاطعها وهو عارف تفكيرها:عمر
م كان يهمني الجمال انا همني الشخص الي
بعيش معي بالحلوه والمره الشخص الي حبه
قلبي وارتاح له
مشاعل ارتاحت كثثير من كلامه قامت وجات
قدامه ومسكت وجهه بكفوفها الصغير وباسته
بنعومه ،،سياف رفع يده وحاوط ظهرها وقربها
له اكثر .-قاطعهم صوت من الوراء –
….:اوووه شنو هالرومانسيه
مشاعل بعدت وهي مفجوعه :نعمم
الشاب ضحكه :ينعم بحالك
سياف بحده :مشاعل منو هذا
مشاعل :اء مدري واحد م اعرفه
سياف قام :ويين مكانه
مشاعل طاح قلبها م تبي الشاب يدري انه
اعمئ لان احتمال يسوي فيهم شي
مشاعل:شوفه قدامك
سياف:تستهبلين
مشاعل:خلاص …
م كملت كلامها الا ويسحبها الشاب لجهته وصرخت :….

البارت الثاني.

~~||~~
مشاعل صرخت : سياااااف
-سياف م عرف يتصرف وقعد يلتفت يمين ويسار-
الشاب بسخريه:اعمئ كيف يعرف مكانك
مشاعل قعدت تضربه وتصارخ :فكننننيييني وشششش تبييييي مممننننييييي
سياف عض شفته لين حس بطعم الدم
ورفع يده يمسحه :بعددد عنها احسسن لككك
الشاب :وش بتسوي هه اقدر بأي لحظه ارميك – مشاعل شهقت بخوف الا معشوقها –
رفعت يدها وغرزت اظافيرها بوجهه :بعددددد
الشاب لف وجهه الي صار كله دم
ورجع لف عليها وضربها كفف اقوئ
م عنده طاحت مشاعل من قوه الكف
ورجع يرفعها:عشان هالدم والله لاحرق
قلبك وقلبه اخذ مشاعل وركبها سيارته بعدها
مشئ وطول الطريق بسس تصااارخ .


سياف بلع ريقه بخوف:مششاعل . – لايوجد رد –
مشئ بعصاته :مشاااااععلل ويننك
رمئ العصاه وهو راص ع اسنانه
و بغصه :مشاععل ويييننككك ارجعععععييي م اقدر اساعدكك والله انا اعممئئ م اقدر اتصرررفففف .
-طاح ع العشب وهو يشد ع شعره –
.
.
.
.
~ مشاعل ~
قعدت تصارخ وهي تبكي :
نزززلللنني نزززلننننيييي الله ياخذكك
سياف خليته برووووححه لايصير له شي
الشاب قعد ساكت -وبعد ربع ساعه –
نزل وفتح الباب الي وراء وسحبها وسط
صراخها ودخلها الشقه وهو يرميها بالصاله .
:شباب لقيت لكم وحده
الشاب 1 :وشبها كذا مبهذله
منيف:ابد والله سحبتها بالغصب .
-مشاعل حطت يدها ع فمها تمنع شهقاتها
تطلع كانوا 3 شباب غير منيف-
قالت بترجي :الله يخلللييييك الله يخلييك
رجعننني سياف اعمممئ م يقدر يرجع
وجواله مو معه بيقعد برووحه الله يخليك
الشاب 1 :منجدها هذي !
منيف تركها وراح يجلس :مدري عنها

– . ~ سياف ~
صار يرجف من البرد وقام ودموع بعينه وقعد يصرخ يبي احد يسمعه ..حس بدوخه ونزل راسه بألم –

– . ~ بجهه اخرئ ~
كانوا بنات يتمشون حول االحديقه وشافوا
سياف يصارخ ،سماهر بصدمه:سهام شوفييي
ذاك المزه كيف يصيح
سهام لفت وهي تشوف سياف :
الله الله وش هالمزه تعالي نشوف
سماهر سحبتها :لا والله خايفه
سهام وهي تمشي :اقول امشي م في
شي يخوف …راحوا سماهر وسهام شافوا
سياف ماسك راسه وهو يحس بدوخه
سهام : احم احم
سياف وهو متنح :خطفووا زوووجتي
سهام عقدت حاجبها :وشوو!
سياف :تكفون ساعدوني جوالي نسيته
يالبيت وقبل شوي شباب خطفوا زوجتي
سهام بستغراب:وليه وانت مو رجال عشان
تساعد زوجتك
سياف وهو عاض ع شفته :انا اعمممئ
. -سهام تجمدت مكانها هي وسماهر –
سهام :اءء طيب تجي معنا نوصلك للبيت
سياف :اي -سهام تقدمت بجراءه ومسكت يده –
يلا امش معي -راحوا وركبوا السياره –
بعد ربع ساعه وصلوه للبيت امه وراحوا
دخل سياف بعد م دق الباب …
ام سياف وهي ترحب بولدها:ارحب سياف
. -ناظرته بتمعن -تعالجت؟؟؟
أنتظرت منه ثواني وغرفت ان العمليه م نجحت
:وين مشاع…..
م كملت كلامها الا وسياف يطيح بالارض
وهو يبكي اول مره يضعف عند احد بهالشكل
اول مره يبكيي بحسرره :يمممه .
يمههه خطفووا مشاعل خطفووهاااا
ام سياف نزلت لمستواه وهي مو مصدقه
. :سياف وش قاعد تقول انت
سياف وهو يشد ع شعره ويصارخ زي الطفل
:ليتني م رحتت
ليتننني قعدت ولا صار ذا كللله
يمممه جيبوووا مشاعل والله لو مو اعمئئ
كان ساعدتها تكفووون جيبووها مدري
الحين شصار عليها يمممه لايذبحوونهاااا .
-قعد يشاهق –
ام سياف تجمدت مكانها ودموعها تنزل :كيييف ؟؟؟؟



~ عند مشاعل~
قام منيف ودخلها الغرفه ورماها ع الارض
:شوفي انا كنت بس جاي الحديقه اتمشئ
بس لما شفت عنادك انتي وزوجك الاعمئ
سويت كذا
مشاعل وهي راصه ع اسنانها :لاتقووول
اعمئ لاتقووووللله
منيف بسخريه:اعمئ فيها شي .
-مشاعل م تحملت وقامت وهي تهجم عليه –
صارت تضرب وتمخشه بأظافيرها الحاده .
:اسكككتتتتت اسكتتت ي حيووواااان
الله ياخذكك الففففف م تسوووئ
ولا ظفر من هالأعمئ
منيف رفع يده وطيحها بالأرض…
ورجع يمسكها مع شعرها ويضربها كف بأقوئ م عندها مشاعل طاحت بالأرض من قوه الضربه
ونزف فمها دم بعدها ارتخئ جسمهاا
…منيف رفسها برجله وطلع .
.
.
.
.
~ سياف ~
قعد يبكي بحضن امه زي الطفل
ام سياف مسحت ع شعره بحنان
. :خلاص سياف بأرسل بوك يدور عليها
سياف بعد عنها وهو يمسح دموعه:وين بوي
ام سياف كانت ببتكلم بس قطع عليها صوت الباب
دخل ابو سياف وهو مستغرب :سياف وش فييك .
-سياف بلع ريقه ودموع بعينه م يقدر يتكلم –
ام سياف بدموع:زوجته انخطفت
ابو سياف بصدمه:وشووو منجدك انتي
ابو سياف نزل لمستواه :سياف وش صار !!!
سياف :كنئ رايحين الحديقه
وجوا شباب ولما عرفوا اني اعمئ
-شهق بقوه-خطفووها
ابو سياف عقد حاجبه وقام:انا بروح ابلغ
وادور عليهاا
ام سياف اخذت ولدها وطلعته الغرفه
ودخل سياف ورمئ نفسه ع السرير



مشاعل
قامت وهي تحس بألم فضيع بجسمها ،تحركت بهدوء وزحفت لين وصلت للباب ورفعت يدها بتعب تبي تفتحه بس طلع مقفل طيحت يدها بزفره يدمجها دموعها:ياررربي الا سياف يااارب تحفظه بحفظك -كان كل الي هامها سياف حتئ م فكرت في نفسها -سندت جسمها ع الباب ودخلت بنومه عميييقه من التعب .
.
.
~ في اليوم التالي ~
رجع ابو سياف الساعه 7 الصباح ورمئ نفسه .
ع الكنبه بتعب ع جيت زوجته ..ام سياف بحزن
:م لقيت شي
ابو سياف تنهد بضيقه :م خليت مكان الا وبحثت
عنه وف نهايه بلغت الشرطه
ام سياف طلعت فوق وهي خايفه كيف تقول لأمها ،وصلت للغرفه وجات بتفتح الباب بس سمعت صوت قطع قلبها وخلئ دموعها تنزل
:اهههخخخخ بسسس لو مو أعمئ كان ساعدتها ..زوججها جالس بالبيت وبغرفته بدون م يسوي
أي شي وكله لانه أعمئ م بيده حيييله – غمض
عيونه وشد ع شعره من الضغوووط الي تجيه
من كل جهه ،أفعال مشاعل الي قبل السحر طلعاتها مع الشباب والحفلات ،وسافر ع أساس
يرجع ويتمتع بنظره بس قضاءالله وأخرها زوجته
تنخطف وم باليد حيله ..بعد الفراش عنه وقام ،أم سياف فتحت الباب والدموع بعينها :سياف
سياف تحسس عصاته وأخذها :يمه خلي بوي
يوديني البيت
هزت راسها بالأيجايه ونزلت معه لتحت :سعد ولدك يبي يروح لبيته
أبو سياف قام :طيب بوصله … .
.
.
.
~ عند مشاعل ~
قامت بعد م حست بأحد يدف الباب ،،بعدت
ودخل منيف وهو ينزل لمستواها ويسحبها
مع معصمها :قوميي
قامت مشاعل معه وجسمها متكسر من نومتها
الغلط طلعها وراح للحديقه وفتح باب السياره وركبها بعدها راح لجهته،مشاعل استغلت الفرصه
وفتحت الباب بقوه وركضت لبرا
منيف انصدم من جرائتها م توقعها بتهرب
شغل السياره ولحقها -مشاااعل-
صارت تركض وهي تلف وراها وتشوف نور
سياره منيف اسرعت من ركضها وصدرها
يطلع وينزل دليل ع تنفسها السريع،،، لفت
لشارع الثاني تبي تضيعه بس منيف كان اسرع منها،،
.
مشاعل نزلت دموعها :اهه يارب يارب
وصلت لشارع عام ودخلت من بين السيارات
وكانت الاشاره حمراء …ركضت وراحت لرصيف
منيف وقف وهو يضرب بيده الدركسون:
حسبي الله
فتح باب السياره وهو مصر انه يرجعها، راح لها
ومشاعل توسعت عيونها وركضت بتجاه
بيتهم لانه كان قريب حيييل من استراحه
الشباب:يارب يارب يكون سياف رجعع ويفتح
الباب
وصلت للباب وقفت وقعدت تدقه بقوه وهي
ترجف :سيااااف سيااااف
منيف وقف وهو يمسك صدره ويتنفس بسرعه
،،،قرب منها :تحسبينك بتروحين من يدي
مشاعل أخذت نفس ورجعت ع وراء لين لصقت
بالباب،،،وشافت نور سياره جايتهم .
.
.
.
ابوسياف توسعت عيونه بصدمه وهو يشوف
مشاعل ومعها واحده محاصرها،،،
سحب الفرامل ونزل بسررعه وقرب من منيف ولكمه ع وجهه
بقووه لين طاح من قوه اللكمه رجع ابو سياف
وقعد يضرربه ،،مشاعل صارت تبكي وهي حاطه يدها ع فمها تمنع شهقاتها تطلع،، رفسه ابو سياف بعيد عنه ورجع لمشاعل يهديها،،،ومنيف قام يعرج…وراح لسيارته وركبها وهو يتألم
ابو سياف وأنفاسه سريعه:خلاص مشاعل حبيبي
مشاعل من بين شهقاتها :ابي سيياف ابيييييه
ابو سياف فتح الباب وخلاها تدخل بعدها
رجع لولده ودخله ،،سياف عقد حاجبه
:يبه وش صار !!! اسمعك تصارخ
ابو سياف بأبتسامه:مشاعل هنا
سياف تجمد مكانه للحظه :تستهبل!!!!
.
ابو سياف وهو طالع :مشاعل كلميه بخليكم
تاخذون راحتكم – بعدها طلع –
مشاعل قربت منهه ومسك يده وهي تبوسها بوسه طويله :سياف وربي ما خفت ع نفسي كثر م خفت علييك
سياف حس نفسه مبنج :مشاعل انتي هنااا صدددق
مشااعل رفعت يدينها وضمته بقووه
وسياف دفن وجهه برقبتها ورفع يده وهو يشد
عليها وهو مصددددقه ،،،
مشاعل :الله لايحرمني منك
سياف قعد ساكت وهو يستنشق ريحت شعرها
ومغمض عيونه ،،،و ببحه :مشاعل
مشاعل :عيونهاااا
سياف بهدوء مريح :احبك
مشاعل ابتسمت وهي تتعلق فيه زياده
:اكككثثر منك وربي انت صرت لي عمر وحيااه
انت روحي من دونك والله م اعيششش -مسح ع ظهرها وقعدوا فتره معانقين
بعض وكل واحد يحكي شعوره لداخله
مشاعل بعدت عنه ومسكت يده وهي تخلخلها
بين اصابعها بعدها دخلت الغرفه وجلسته ع السرير ،،سياف أنسدح وحط راسه ع المخده
ومد جسمه ومشاعل راحت تطفي اليتات بعدها رجعت له ونامت جنبه سيافف رجع شعره ع وراء :تعالي نامي هنا -أشر ع صدره-
مشاعل قربت منه وحطت راسها ع صدره،
وسياف قعد يمسح ع شعرها ليين غالبهم النوم
.
.
.
.
~ في الصباح التالي ~
قامت مشاعل وهي تشوف سياف ضامها بقوه
،،ابتسمت وبعدت يدينه بهدوء عشان تقوم
بس سياف تحرك ورجع يشد عليها،،مشاعل رفعت يدينها وضمت وجهه بكفوفها الصغيره :
سياف حبيبي
سياف :اممم
مشاعل بنعومه:يلا قوم باقي بنروح لاهلك
سياف فك يده وابتسم:اخخ احلئ صباح
مشاعل قامت وهي تدخل دوره المياه :دوم ي رب
-دخلت تاخذ شور –
بعد دقايق طلعت وجهزت ملابس سياف وملابسها
،،،لبسوا وكل واحد تجهز مشاعل لبست فستان
لنص الساق اسود وحطت ميك اب خفييف
وسياف لبس بنطلون اسود وبلوزه سبورت
احمر
خلصوا وركبوا السياره مع السواق .
-بعد ربع ساعه –
وصلوا للبيت ونزلوا ،،اول م دخلوا رحبت
فيهم ام سياف وكانت مستااانسسه لوجود مشاعل:الله يحيكم وربي م صدقت لما قالي ابو سياف
مشاعل ببتسامه:دوم خالتي
ام سياف :ترا عزمت الجيران بنسوي حفله بسيطه بالليل
مشاعل :يووه خالتي م له داعي تكلفين ع نفسك
ام سياف :م فيه كلفه ولا شي



~الساعه 9 ~
دخلت مشاعل ع الحريم وتمنت الارض تنشق وتبلعها ولاتشوف ميعاد مره ثانيه في مكان هي فيه ،سوت نفسها طبيعيه ودخلت تسلم ع الحريم وبعد م خلصت جلست مكانها بهدوء وهي تحس
بنظرات تناظرها بحقد وحسد
– مر الوقت بدون احداث –
ع الساعه 10 الليل مشاعل أخذت كاس مويه
ومدت لسياف:حبيبي شرايك نام عند امك اليوم
سياف بعد م شرب المويه :الي يريحك .
-قطع عليهم ميعاد وهي داخله بكل جراءه-
هاي
سياف عقد حاجبه:مو سمعت هالصوت من قبل!
ميعاد وهي واقفه عند الباب :ايوه انا ميعاد
مشاعل عضت ع شفتها :ممكن تطلعين
ميعاد هزت راسها بلا
مشاعل:شكلك تبين تطلعين بالغصب
ميعاد :م تقدرين
مشاعل تقدمت منها ومسكت معصمها وهي تجرها برا،، ميعاد سحبت يدها بقوه:فككييي
مشاعل بدت تعصب :بتطلعيييين ولاشلووووون
ميعاد :م رح اطلع الا لمن اقول لسياف كلام
رجعت للمطبخ :سياااف
سيافف سكت ولاكأنها موجوده :بكيفك لاترد
بس ترا مشااعل تطلع…
م كملت كلامها الا مشاعل تعطيها كف وتمسك
شعرها بعنف وبصراخ:شوووفي سويتي
سحر وسكتنااا كلمتي سياف وسكتنا والحيييين
تتهميني
دخلت عليهم ام سياف وهي مستغربه من الصراخ
،،شافت ميعاد وانصدمت من وجودها:وش صار!!!
مشاعل وهي معصبه وتتنفس بسرعه :هالككلبببه
م تستحييي ع وجهااااا
ميعاد رفعت يدها وغرزت اظافيرها بوجهه
مشاعل وطلعت بسرعه ،،مشاعل وهي متنحه وتحس بدم ينزل من وجهها:اهههه
ام سياف توسعت عيونها وقربت منها :وش فيها هالقليله الأدب من متئ وهي تعرفك عشان تسوي كذا-وبخوف- :مشاعل فيك شي !!
مشاعل بهدوء ويدها ع خدها :لااا
سياف قبض ع يده :يمممه وش صاااررر
ام سياف تهديه :م فيه شي بس شي بسيط
سياف بحده:مشاعل وش فيييك
مشاعل :م فيـ..ـني شـ..ـي
. سياف قام :يمه وديني لغرفتي وانتي
ي مشاعل ألحقيني
-طلعـوا فوق ودخلوا غرفته-
سياف جلس ع السرير :مشاعل وينك
. كانت ماسكه خدها من الألم :عيوني
سياف :تعالي جنبي
مشاعل راحت وجلست جنبه وسياف مسك يدها
و شد عليها يحسسها بالأمان :شصار قبل شوي
مشاعل:ميعاد مخشت وجهي
سياف عقد حاجبه :بي انا عنك
مشاعل :بك عافيتي لاتقول كذا
سياف ابتسم ابتسامه ذوبت مشاعل:ياحبي لك
مشاعل قامت وضمته بقوه :اخخخ سياف اعشــقك حيـل ،،سياف شدها له وسكت ،،في هذي اللحظه قطع عليهم صوت التلفون،،مشاعل بعـدت عنـه وأخذت الجوال
سياف :مييين !
مشاعل بأستغراب :مدري رقم غريب
سياف مد يده :اعطيني أكلمه
مشاعل ردت وأعطته الجوال
سياف :الوو ،،عقد حاجبه وبدت ملامحه
تتغير تدريجيآ،،تمام جايينكم ،،نزل الجوال
بهدوء وقام
مشاعل بخوف :وشبـك!
سياف: امك تعبانه شوي ودوها المستشفئ.
مشاعل مسكت يده وبخوف :فيها شيييي؟؟؟
سياف:مدري يقولون تعبت قومي نشوف . -قامت مشاعل تلبس عبايتها وطلعوا –
دقايق وصلوا المستشفئ
نزلت مشاعل وهي تقود سياف للداخل
وجلسوا بالاستقبال ينتظرون الدكتور
ثواني وجاهم الدكتور :وين مشاعل !!!
مشاعل قامت وهي خايفه وترجف :انا
الدكتور :تفضلي معنا لامك
مشاعل مسكت يد سياف وقومته معها
ودخلوا الغرفه،، سكرت الباب ولفت
شافت أمها ع السرير والاجهزه عليها توســعت عيونها بصــدمه وتركت يـد سياف ومشت لامهـا بـسرعه:يـمه
ام مشاعل فتحت عيـونها بتعب وبصوت متقطع:
مـ..شاعل جـ..يـ..تي
مشاعل والدمـوع بعينها :يمممه وش صار لك
ام مشاعل:مشاعل انتبـهي لك زين يمـكن
ربـي م يكتب لي عمر
مشاعل قاطعتها بصراخ وهي تبكي :يـمممه لاتقولين كذا الله يخلـيك انتي بتعيـشين وترجعيـ…
م كملت كلامها الا وتسمع صوت نبضات القلب
. ،،مشاعل صارت تتنفس بسرعه :يمه يمهههه
مسكت ياقت قميص امها وصارت تهزها وتصارخ :يمممهه تكفييين لاتروحييين وتخليني تكفييننن يمممه الله يخلييك
سياف نزل راسه وهو يضايق كل م يسمع صراخها
وظل واقف وم بيده شي كالعاده
ماهي الا ثواني ودخلوا الدكاتره ع صراخ
مشاعل وطلعوها برا بالغصب
سياف :مشاعل هذ…
قاطعته مشاعل وهي ترمي نفسها بحضنه:
سسيياااااافففف امييي راحتت
اميييي راحتتتت – قعدت تصارخ وتبكي –
سياف مسح ع شعرها بحنان وهو يهديها :
مشاعل هذا قضاء ربي وقدره
شدت ع تيشيرت وقلبها يعورها :من بعد م
أختطفت ملاك قبل سنه ونص وأمي قلبها
. بعوووورررها والي زااد علييييها بوي الي تركنئ
بعدها بفتره وتزوج لان أمي تعبااااانه -شهقت
وهي تتذكر لما أختطفت أختها –





§ نرجع لوراء قبل سنه ونص §
كانوا مشاعل وملاك جالسين عند باب الحديقه
ويسولفون،،ملاك بعطش :مشاعل بالله
روحي جيبي لي مويه
مشاعل وهي تقوم :ابشري .
-دخلت المطبخ واخذت كوب وراحت تصب
لها من الصنبور وبعد م خلصت طلعت- :ملاكك….
م كملت كلامها الا وتشوف سياره سوداء رايحه من عند الباب وطاح الكوب من يدها
وهي مو حاسه بنفسها دخلت البيت وبصراخ :
يببههه يمههه ملاكككككك انخطففتت
ابو مشاعل بصدمه :وشووو !!
مشاعل مسكت صدرها لتنفسها السريع .
:رحت أعطيها مويه ولقيت سياره سوداء
رايحه من عند الباب وملاك مختفيه .
-ام مشاعل م تحملت و أغمئ عليها –
مشاعل راحت لها :يمممهههه –


– . § عند ملاك §
كانت بسياره وتصارخ :فكنننييييي
وسيم بأبتسامه جانبيه :كيف تبغين بسس
ملاك :ي كلببببههه فكنننييييي حراامممم
علييكككك
رفع حاجبه بضيقه من صراخها :اسكتي
لااسكتك بأسلوبي
ملاك بنفس الصراخ:م ابيييي رجعنننيييي
الببيييتتت ي ححررررراااممممممممييييي
وسيم وقف بنص الطريق ونزل وهو يتوجهه
لبابها ويفتحه:اوريك كيف اسكتك
اخذ حبل عريض وربط فمها وبعد م خلص
أبتسم وسكر بابها وراح يركبب
،،،مشاعل حرككت راسها يمين ويسار
بضيقه ولفت ع الباب :تتوقع م ماماتت
سياف عض ع شفته بخفه:أن شاءالله تصحئ
قطع عليهم الممرضات وهم يطلعون ام مشاعل
و الفراش مغطيها من راسها لرجلها –
مشاعل بعدت عن سياف وهي تبلع ريقها :
سييييااااف هذي امي
سياف سكت وهو مو فاهم شي
مشاعل مشت بخطوات متسارعه
ورفعت الفراش عن امها :يمممه
رفعت راسها وناظرت الممرضات ودموع
م وقفت من عيونها :للييييييه واقفييييين
كذااااا ليييييه م سووويييتوووووا شييي
ليييييه -وبصراح ممزوج بدموعها –
سووووا ششي سوواا شيييي
لاتتتتخلووونها كذذذذا أمي أبيييها
انا محتاجتها
الممرضه بحزن ع حالها:تعازي
هزت راسها بلا ووجها صاير أحمر من الصراخ
والدموع:لااا لاااا مماااا مااات ماااماتتت
سوووا شي
مسكت وجهه أمها بكفوفها الحاااره :ييمممه
الله يخلييييك أصححححييي
سياف :مشششاعل
. :لا أمي بتعيييش سووا شيييي -وبصراخ هز
المستشفئ -امممي اممممميييي –

الممرضات م تحملوا وغطوا أم مشاعل ومشوا
فيها تحت نظرات بنتها ”
بين كل اللخبطه الي تصير جوا قلبك ما تعرف
الا شيء واحد انككككك مووو بخييير أبددداا
لفراق أغلئ شخصص سكنن قلبكككك وعايش
معك الحياه لما الأشخاص الأخرين رحلوا ،،رجعت ع وراء ببطئ وجلست ع الكرسي وهي تميل برأسها بحزن :سيااااففف -أطلقت شهقه
وراها دموع -اامممميييي مااااتتت أممييي مماااااتتتتتتت
سياف فز من صراخها وحرك عصاته ليتحسس
مكانها :مشاااعل أهدددي –



بمكان ثاني كان الجو بارررد وجالسه بزوايه
الغرفه ولامه رجولها لصدرها:مشااعلل أمي
بوووووي أشتقتتت لكممممم
نزلت راسها ومسحت دموعها بطرف بلوزتها
وقامت ع حيلها :وسيييم أفتتتتح الله يخليك
رفعت يدها ودقت الباب بقلة حيله :افتتححح
وسيم سمع صوتها وراح يفتح:خيرر تبين اكل !!! اعطيتك
ملاك وغصه ماسكتها :حراام عليك سنه
ونص بهالمكان ارحمني ابي اطلع ابي اتنفسسسس
وسيم عقد حاجبه وهو يحس بشعور غريب اتجاهها:وين تبين تروحين مثلا !!
ملاك مسكت راسها وهي تحس بدوخه
:اي مكااان بس ابي اطللع
وسيم تقدم منها ومسك يدها :تعالي .
-طلعوا للحديقه وجلسها ع الكرسي –
وسيم وهو واقف ومتكتف :حدك الحديقه
غيرها م بتطلعين كملي سنه لين تموتين
ملاك بلعت ريقها وناظرت فيه بعيون دامعه:
ليه تسوي كذا ليييه م عندك عائله تروح
لهم م عند اخوات م ترضئ عليهمم
وسيم قرب منها وحاصرها وهو يسند بيدينه
ع اطراف الكرسي :انا يتيمم
تعرفيين وش معنئ يتيم!! كبرت وطلعوني
من الميتم وانا مدري من هم عائلتي
ملاك وهي تبعد منه :طيب ليه خطفتني !
وسيم لف وجهه :كنت مار بالطريق ولقيتك
عند الباب قلت اخطفك تسليني
ملاك بكت :رجعننني لاهلييي حرااام عليييك
انت خليت فيها تسليه كل شوي تعذبني خلااص
وسيم ببتسامه جانبيه ونبره هادئه :علي الحرام
ي اهلك معد ترجعين لهم .
-تركها ودخل –
ملاك توسعت عيونها وهي تتردد في بالها
علي الحرام ي اهلك معد ترجعين لهم…..
:شلووووونننن الله ياخذك ي ووسسيييم
م حست الا بقطرات الماء ع شعرها رفعت راسها
وشافت المطر ينزل :اخخخ يارب يااارب ساعدني اخاف .
اهرب اللحين واتشتت ومعرف وين اروح
،،كانت بتقوم بس شافت وسيم جاي صوبها ومو
لابس تيشيرت ،راح وجلس جنبها،، ملاك غمضت عيونها:هيييه البس تشيرتك
وسيم طنشها وهو مستمتع بالمطر وهو يبلل جسمه كانت بتقوم لكن يد وسيم اسرع منها وجلسها ،،
.
حاولت تسحب يدها :فككككك
م تستحي ع وجهك انننتتت
وسيم لف عليها وهو رافع حاجبه:
ملاككك بتسكتين ولا شلون !!
ردت بسخريه:منجد م فيه تربيه ع اقل
رب نفسك بنف…
م كملت كلامها الا يعطيها كففف من قوته
كانت بتطيح بس هو مثبتها بيده
وسيم قام من كرسيه وسحب يدها وقومها
معه:شوفي اذا سمعت كلام زي كذا وخالقكك
م ارحمككك هه اجل رب نفسك بنفسك
ملاك ناظرت عيونه بتمعن:كيف م تبي تسمع
هالكلام وانت خاطفني من اهلييي كيففففف
وسيم ابتسم ع جنب وهو يغمز لها :اسكتي لاني باقي م سويت لك شي
ملاك عقدت حاجبها وهي مو فاهمه شي:شتقصد !!!
وسيم بضحكه تخرفن:نو نو شي ييصير بالغرفه النوم
ملاك بلعت ريقها بخوف: لاخلاص بسكت
وسيم :دوبك الحين تفكرين تسكتين !! بعد ايش
ملاك وهي تتنفس بسرعه: اءء
قاطعها بسخريه:وش اءء وين قوتك الي قبل شوي
ملاك وهي خايفه:وسيم الله يخليك لا
وسيم قرب منها لين ألتصق صدره العريض بصدرها ونزل راسه ع جبينها ،،،ملاك صارت ترمش بسرعه وجسمها يرجف من قربه
. -ثواني وقطع عليهم صوت الباب – وسيم استغرب من جايهم هالوقت بعد عنها بهدوء
وراح للباب يفتحه:اهليين وسيم
وسيم بستغراب :مييين !!!
سوزان:انا سوزان وشبك!!
وسيم ضرب جبهته بخفه:اوه نسيت انك قلتي بتجيني
سوزان ابتسمت وهي تمد له كيس كبيره:تفضل
وسيم ناظر الكيس لفتره:وش ذا!!!
سوزان :هديه بسيطه
وسيم ابتسم وهو يعض شفته:تسلمين حبيبي
. -اخذ الهديه ودخل –
ملاك كانت تناظر بصمت :ميين!!!
وسيم مسك يدها ودخل :سوزان
ملاك عقدت حاجبها:من هذي !
وسيم جلس بصاله وهو يرمي الهديه ع جنب .
:وحده تكلمني وجايبه لي هديه
ملاك سحبت يدها:اهااا
وسيم : زي اشكالك تحبني!
ملاك :وععع م لقت الا حبك
وسيم رفع حاجبه :وشوو!!!
ملاك بتصريفه:اقصد يعني من متئ متعرف عليها
وسيم ضحك بخفه:من سنه تقريبا
ملاك رجعت تعصب .
:هيييه ترا صرت كبيره واقدر ادافع
عن نفسي وابي ارجع لأهلي
وسيم :وش حذرتك فيه!!! .
سكتت وضمت يدينها بعض وهي تتذكر
انه لو عادت عليه الموضوع بياخذ اغلئ م عندها-


الســاعه 12 ونص الليل
كان صوت بُكائها يقطع قلبه ولا يقدر يسوي شي
،،قام وعصاته تقُوده ودخل عليها بالغرفه :مشاعل! .
.،،، سكت ومشئ لمكان صوتها وجلس ع السرير
مشاعل تكلمت بعد فتره بصوت متقطع ممزوج
بشهقاتها الخافته:سياااف من بقئ لي.. أميييي
راااحتتتت اليوم واختي ملاك م أدري وين أرضها
كل م أتذكرها لها هم وضيييقه لحالها من يدري
هي حييه ، ميته، تاكل تششرررب ومع منننن -نزلت راسها وضغطت عليه -بوووي الي ررراااح
وتركككنننئ بعد م مرضتتت أمييي وأنخطفت أختي-وبشهاق-ع أقللللل يرجعععع بوووووي
علئ الأااقققللللل بووووييي
سياف تحسس مكانها وسحبها لحضنه يهديها :انا أبوك انا امك من اليوممم انا أهلللك كلهم
لو تبين بس لاتبكين دموعك توجع قلبي.رفعت يدينها وشدت ع حضنه وهي تحس بأمان من كلامه وحضنه وقعدت تبكي بصوت مسموع تطلع كل الي بقلبهاااا , بعد مرور دقايق حس بثقل ع صدره ومسك كتفوها وسندها ع المخده بعد ما نامت وقام لصاله ينام ع الكنبه من الضيقه الي بصدره ،تحسس مكان المخده وحط راسها ومد جسمه وكلامها يتردد بأذنه
-رواية خذلان الحب

-رواية خذلان الحب

~ بعد مرور شهر بدون احداث مهمه ~
عند ملاك
ابتسمت ع شكل وسيم وهو نايم بحضنها
،وتحركت بهدوء عشان تقوم بس هو شد ع فخذها ،
وبألم صادر منه :اخخخ راسييي
ملاك عقدت حاجبها بخوف : وش فيك!!!
وسيم :رااسي
ملاك رفعت يدها بخجل وحطتها ع راسه
وبدت تسوي له مساج بمهاره ،وسيم غمض
عيونه وهو يحس برودت يدها
ملاك :كيف الحين!!!
وسيم رفع راسه عن حضنها وعدل جلسته
:طلعتي تعرفين تسوين مساج بس تبخلين علي
ملاك صدت عنه وسكتت
وسيم وهو يقوم :المهم تجهزي بنروح المشغل!!
ملاك :وخير ان شاءالله
وسيم رجع شعره ع وراء:ابد بتقصين زي شعري
ملاك لفت عليه وعيونها موسعه:وشوو!!! تستهبل
وسيم:من متئ وانا استهبل معك وبعدين
اذا م قصيتيه تعرفين وش بسوي
ملاك بلعت ريقها والدموع بعينها:ليييه اقصصصه
وسيم غمز لها :مهمه خاصه -بعدها راح –
ملاك مسكت شعرها الطويل كان واصل لنص ظهرها .:الله ياخذككك ي وسييم حسبييي اللللههه

‘رواية خذلان الحب

فـي جهه ثانيه كان الجوو بارررد وأطرافه ترجف
من الخوف، سياف :خالد ي خوفي م تنجح
زي العمليه الأولئ
خالد طبطب ع كتفه:من قبل شهر حجزت لك
عنده وهو دكتورر أساسي وممتاز
سياف أخذ نفس عمييق :رحت بدون م اقول
لاحد لا أمي ولا بوي ولا حتئ مشاعل
خالد :طيب وش قلت لها؟
سياف :قلت بسافر مع خالد أغير من. نفسيتي
وهي نزلتها عند امي تنتبه لها لان وهي جالسه
معي م قدرت أتصرف
خالد :أحسن م سويت
سياف طوئ شفايفه لداخل فمه :يارب تنجح
كله عشاننن مشاعل من بعد م انخطفت ولا قدرت اسوي لها شي ولما ماتت أمها نفس الشي م كان
بيدي شي أبي أعوووضها عن بوها الي راح وتركها
خالد سكت فتره وجاء بيتكلم بس قطع عليهم.
الدكتور :ممكن تتفضل خارجا.
خالد قام:يلا سياف تطلع بسلامه
سياف برجفه:امين –
-رواية خذلان الحب

مشاعل
نزلت تحت وجلست جنب أم سياف وبصوت
مبحوح :خالتي مو كأن سياف طول
أم سياف صبت لها قهوه :اي والله بس أرسلت
لخالد يقول انهم بخير بس سياف للحين مضايق
عشانك
مشاعل تمردت دمعه خدها :ليه؟ عشان م
قد يواسيني لما ماتت امي ولا عشان لما
أنخطفت م قدر يساعدني
أم سياف بحزن :م أدري والله
مشاعل :أنا راضيه بأنه أعمئ أنا أعشقققه
بكل عيوبه
أم سياف :اللـ….. قاطعها صوت الجوال
مشاعل رفعت عينها :سياف؟ .
أم سياف أخذت الجوال :لا خالد
مشاعل :طيب ررردي وخليه يعطيك
سياف أبي أسمع صوته
أم سياف ردت :الو
خالد بتوتر :كيفك خالتي .
ام سياف :بخير الحمدلله وانتم كيف سياف
طول علينا صار لها شهر
خالد بهمس :خالتي بقول لك شي بس مشاعل
لاتدري ولا زوجك
أم سياف أبتسم :طيب -ناظرت مشاعل -مشاعل
حبيبتي بكلم هناك وبجيك
مشاعل :طيب
قامت أم سياف وطلعت…

البارت الثالث.رواية خذلان الحب

~~||~~
قامت أم سياف وطلعت للحديقه :ايوهه خالد؟
خالد أخذ نفس :سياف الحين بالعنايه
شقهت :ننعمممم؟؟؟ .
خالد :معليك خالتي بس تعالج
أم سياف عصبت :ليه م قااال لنا ولا شي
شهههر كامل يروح ولا يقول لنا أنه بيتعالللج
خالد :م أدري والله بس انه سافر معي برا
وسوينا له الفوصات واليوم كانت العمليييه
أم سياف دمعت عيونها:طيب طمني عليه الله يصلحه
خالد :أبشـري بس ترا م يدري اني قلت لك
وانا من خوفي علمتك
أم سياف :زين م سويت يلا فمان الله أنتظر
منك خبر
خالد :ان شاءالله
ام سياف نزلت الجوال ويدها ع قلبها :
يارب تنجححح يارببب
قاطعها صوت من وراء:خالتي وش صار
ام سياف لفت عليها بسرعه :اء سياف تعب
شوي ودخل المستشفئ
مشاعل خافت:فيييه شييييييي
ام سياف راحت لها :لا معليك طمني قبل شوي
وبيرجع بعد كم يوم
مشاعل :طيب أبي اكلمه أشتقت لصوته
ام سياف بتصريفه:جواله طفئ شحنه برجع
أدق عليه بعد فتره
مشاعل هزت راسها ودخلت وأم سياف وراها ‘
‘رواية خذلان الحب

مر الوقت ومرت الساعات والتوتر والخوف
متسلط ع خالد، قام من مكانه وأتجهه لباب :يلا طووولوا
رفع يدينه وضمها بعض وفي هذي اللحظه
أنفتح الباب وطلعوا الممرضات والدكتور
خالد :وش صار؟؟؟ .
الدكتور :شوي ونرفع الشاش عن عيونه،، أخذ نفس ودخل الغرفه بخطوات بطيئه
الا ان وصل للسرير :سياف!
سياف والرجفه بصوته:وش صار؟
خالد :شوي ويجي الدكتور يفتح الشااش بس
ها أنتبه سياف تعترض في قضاء الله وقدره لو
م نجحت العمليه
سياف من سمع هالكلام ونبضات قلبه زادت
خوف:يوه خلود تفائل أن شاء تنجح وأشوف
خالد بعد عنه من شاف الدكتور داخل:أن شاءالله
هددوء،،، صمت،، أنفاس سريعه
الدكتور فك الشاش وبهدوء:أفتح عيونك
شد ع عيونه وداخله يصرخ خوف انه م يشوف ،،،يااارب ،،وبزفره عممميقه،، ياااارب تنجح وأقدر
أشوف
الممرضات والدكتور وخالد يناظرون بأستغراب
من أطالته :سياف؟
سياف أخذ نفس وفتح عيونه ببطء شددددييد
وعيونه تترقب متئ تلمح ضوء خفيفه يبشرها
،مرت لحظه هدددوء وصمت ع الجميع وقطع
صمتهم صرخت سياف:أناااا أشوووووووف
أنااااا أشوووووووففففف
رفع يدينه ع راسه وضغط عليه وعيونه تدور
بأنحاء الغرفه وقفت ع خالد الي جالس وعيونه
تنزل دموع، :خالد انااا أشوووووفك مستوعببببب
خالد أبتسم من بين دموعه:الحمممدلله يارب
مو مصدق
سياف نزل رجله من ع السرير وراها الثاننييه
ونزل ع الأرض يسجد لرببببه ع النعمه الي تمنئ ترجع له ويتمتع فيها وربي أراد ان بصره يرد له
اليوم،، قعد فتره ساجد وهو يبكي وشهقاتها واصله لأخر المستشفئ،،، قرب منه خالد ورفعه
عن الأرض وضمه بقووه :الحمممدالله يارب



‘رواية خذلان الحب
~ مــلاك ~
راحوا للمشغل وبعد كم ساعه طلعت وركبت
السياره وهي تمسك شعرها وتتحسر ع الي قصته
وسيم :نزلي الشيله وريني
ملاك صدت عنه وناظرت الشباك والغصه ماسكتها
وسيم بحده:شقلت انااا
ملاك عضت ع شفتها ونزلت الشيله :هااا ارتحت
. -كانت قاصه بوي بطريقه حلوه وجميله عليها-
وسيم صفك بيدينه:اووه بويه صاروووخ
ملاك قبضت ع يدينها وهي تبي تمسك
نفسها م تنفك عليه
وسيم برود:الحين نروح البيت وبكره الليل المهمه
ملاك :ممكن اعرف وش هالمهمه !!!
وسيم حرك السياره:ابد بتلبسين من ملابسي
وتصيري واحد من العيال معي
ملاك توسعت عيونها بصدمه:ووش نهااايتك انننتتت
وسيم :نعمم !!
ملاك :نعااامه ترفسك لين تقول بسس معلييش وسيييم زودتهااا كثيررر
وسيم لف يناظر الطريق وهو مطنشها
. – دقايق وصلوا البيت –
نزلت ملاك وطلعت لغرفتها وهي ترمي اغراضها
بقهر :اخخ ي ربب صبررركك
وقفت عند الباب وهي ترجع شعرها ع وراء:هه صرت بويه اجل -طلعت من الغرفه وقعدت تدور عليه-
سمعت صوت بالمطبخ دخلت وشافته
يشرب مويه وسرحان ،،راحت بهدوء واخذت علبه مويه وفكتها :وسيييممم -وسيم اول م لف عليها
رشته بالمويه وطلعت ركض -تستااههل الففف
وسيم وقف منصدم وتيشيرت كله ماء
وشعره :ملاككك قد هالحركهه
ملاك طلعت لسانها :قدها وقدودها
وسيم عض ع شفته وراح يلحقها
ملاك ركضت وصدرها يطلع وينزل دليل ع تنفسها السريع:م رح تمسكني ،وقفت فجاءه وهي تشوف وسيم يزحلق
من المويه :اءء هههههههههههههههههههههههه
اخخ يربي -مسكت بطنها وهي تضحك ع شكله-
وسيم ابتسم ع شكلها وهي تضحك
استغل الفرصه وقام لها بسرررعه ،،وقفت ملاك مستسلمه له:خلاص والله اسف
وسيم مسكها م زنودها وهو يلهث من الركض
:ليه تسوين كذا هااا
ملاك تحاول تبعد عنه:لانه تستاهل اكثر -بوزت –
وسيم سرح فيها فتره بعدها قرب منها وصار
يناظر شفتها
ملاك :اء ابي اطلع الغغرفه
وسيم بلع ريقه وسحبها لحضنه..


‘رواية خذلان الحب



~ تسـريع الآحـداث ~
عند سياف ضغط ع عيونه أكثر من مره
ورجع يناظر خالد:خالللدددد مووومصدددق
خالد لف عليه وأبتسم:والله ي خوك. حتئ انا
الحمدددلله ي ربببب
رد له الأبتسامه وعيونه مليانه دموع:
والله م أنسئ وقفت معي
خالد :ولو انت قبل لاتكون صديق خوي لي
سياف :يابعد قلبي الله لايحرمني منك يارب
خالد :ولا منك
” ما هـي الا دقـايق وصـلوا الفندق”
سياف جلس ع الكنبه وهو يمسح دموعه
الي نزلت غصب من الفرحه:خلااص م عاد
فيه عصا تقودني ولا أشخاص يمسكوني
أذا بروح مكان -وبتنهيده-ولا أحد يخاف علي
أذا طلعت من عنده ،،خالد كان يسمع كلامه
ويناظر فيه وهو يدقق بكل شي بالشقه وكأنه
طفل أول مره يفتح عيونه للحياه ،رفع يده
وطبطب ع كتفه:أحمدالله وفرح أمك
سياف أبتسم:أذا رجعت أن شاءالله
خالد تأفف :وين رحلتنا بعد يومين.
سياف قام :أبي أفاجئهم
خالد أبتسم بتسليك وبنفسه:والله لأقول لها
بعدها قام:يلا أنا بروح أنام
سياف:وين وين يبوي ؟
خالد أتجهه للغرفه:اليوم فرحه غير وبنام
بشقتك
سياف أبتسم ولحقه:فرحه غييير كثيير


‘رواية خذلان الحب

يــوم جـديـد ،كـانت بـدايه اليـوم.جميــله
بالنسبه لسيـاف الي أول صـبـاح يقوم فيه
وهو يشوف ،وقف ع البلكون وعيونه تتنقل
بين الناس الرايحه والجايه والسيارات
والأطفال وأخرها الجو الممطر ،اخذ نفس
عميق وهو يستنشق الهواء ويناظر السماء
:الحممممدلله ي رببببب
” خـالد ”
نزل تحت يطلب لهم فطور وأتصل
ع أم سياف:الووو
أم سياف بالهفه:هاااا بشرررر
خالد بأبتسامه وعيون تلمع :أبشرك ولدك.
يشوووف
بـلعت ريقها وعيونها ترمش بسرعه تركت عيونها
تدمع :وشـ.. ـو؟! خـ.. ـالد منجدك؟
خالد :ايوه الحمدلله وبعد يومين بنمشي لرياض
ترا ذا كلللله م يدري اني قلت لك بس أبي أطمنك
غمضت عيونها وبنبره متقطعه:طيب أنا لازم أسكر
سكرت الخط ورمت الجوال ع جنب وهي تفقد
توازنها من الصدمه، :لا مووو مصدقه
جلست بالأرض وقعدت تبكي بصووت عالي
الا أن سمعتها مشاعل ونزلت من فوق ركض :عمتتتتييي
مشت لها ومسكت يدينها الي مغطيه وجهها
ومبلله من دموعها :سياااف صار له شيييي ،،سكتت أم سياف وظلت تبكي وداخلللها مرتتااااااح ومنشرح من الخبررررر الي يا ما
تمنت تسمعههه وسمعته اليوم .
“بعد مرور دقـائق ”
رجعت أم سياف لحالتها الطبيعيه وحاولت
قد م تقدر م تبين لمشاعل وتمسح دموعها :
لا لا م فيه شي بيرجع بعد يومين
بس… وحده من صديقاتي توفت
مشاعل عقدت حاجبها بحزن:يوه الله يرحمها
يارب ‘

‘رواية خذلان الحب
الليــل السـاعه ١:٣٢
عند مـلاك وسيـم
،،وسيـم كان يلبس بغرفته وبعد م خلص راح لدرج ملابسه واخذ قناع اسود وطلع
. – مـلاك –
تحركت بضيقه من صوت الباب:ميين
وسيـم :مين يعني جني
ملاك ابتسمت ع كلامه وقامت تفتح:خيير شـ..
وقفت كلامها وهي تشوف شكله لابس اسود بأسود وبيده قناع ملاك بستغراب:وش ذا
وسيم مسك يدها وسحبها لغرفته بدون اي كلمه ،،دخل وراح للكبت وطلع لها بلوفر زيتي وبنطلون اسود ،،رماها ع السرير :البسيها بسرعه انتظرك برا – بعدها طلع –
ملاك عضت ع شفتها وراحت تلبس وما باليد حيله ،،بعد م خلصت راحت للمنظره تعدل شعرها :يمه بويه من جد
ألقت نظره أخيره ع شكلها وطلعت تركبت السياره:نشوف نهايتك.
وسيم حرك السياره متجهه لمكـان مجهول
ملاك بتوتر:ممكن اعرف وين رايحين
وسيم ببتسامه جانبيه:بنروح نسرق
ملاك وقف قلبها من الصدمه :لا هنا اكيد تستهبل
وسيم لف السياره ودخل قريه مهجوره
ومرعب شكلها ،وقف السياره أول م. وصل
المكان المطلوب ،،لبس قناعه :يلا
ملاك صارت تتنفس بسرعه وهي خايف :لا وسيم
الله يخليييك لا قول انك تستهبل
وسيم راح لجهتها وفتح الباب وهو يسحب يدها
وملاك صارت تمشي معه وهي ترجف من الخوف ،،دخلوا شارع وقعدوا يمشون ،،وقف نظر ملاك
ع قصرر قدامها،ملاك بنفسها:مستحييل هالبيت الي بأحلامي يصير بهالارض وبهالمكان المهجور
وسيم لف عليها :هه مستغربه من هالبيت ترا
راعيه بخيللل يقطر بفلوسه عشان كذا حطاه
بهالارض القذره – غمزه لها-خليني اطلع فلوسه
ملاك بلعت ريقها ولفت عليه وهي تترجاه:
الله يخليككك تكفئ لاندخله خلنا نرجع
وسيم بدون رحمه :لايكثر هناك فيه شنطه
فيها ملايين وبدخل انا وياك ناخذها الحين العائله
مو بالبيت
ملاك عضت ع شفتها وبصراخ قالت :مموووداخخخله ففاههممم
وسيم رفع حاجبه وقرب منها ومسك رقبتها بقوه
:نعمممم نسيييتي العقاب اذا رفضتي لي شي ؟
.رواية خذلان الحب
نسييتتتي ولا اذككرررك
ملاك حاولت تبعد يده عن رقبتها:الله يذلك
زي م ذليتني فكنننييي
وسيم فكها :يلا امشي قدامييي
ملاك مشت قدامه بأنكسار وذل
وسيم راح وراها وصاروا قريبين من البيت
،وسيم بصوت واطي :انا بنزل واطلعي ع ظهري
عشان تدخلين البيت وانا بعدك بأنط
ملاك بستسلام :اوك
وسيم أنحنئ بحيث اعطاها ظهره وطلعت ملاك
ع سور القصر ونطت ع الحديقه وثواني وطلع
وسيم ونط معها ،،،وسيم :يلا
مشئ بهدوء وملاك وراه ومن الخوف مسكت
تشيرته وشدته عليه ،،وصلوا للباب
وشافوا حراس واقفين والباب مفتوح
وسيم تقدم وقال لملاك تجي وراه
الحارس:نعمم اخوي !!! من انت
وسيم قرب منه ولكمه ع وجهه بقوه لين طاح ،،
شاف الحارس الثاني جاي جهته لف عليه ولكمه
. اقوئ من الاولئ ،،،وسيم وهو يتنفس بسرعه:
ملاكككك يللا
ملاك راحت وراه ودخلوا القصر يدور ع موقع
المكتب وم لقاه بالدور الاولئ,, طلع
فوق وملاك تلحقه وهي ترجف،، وسيم اول
م شاف المكتب مشئ له بخطوات متسارعه
ودخل وسكر الباب :الحين ندور الخزنه
ملاك ألقت نظره ع الغرفه وشافتها بزاويه،،
.رواية خذلان الحب
أشرت عليها :شوفها هناك
وسيم أبتسم وراح لها يفتحها بس طلعت مسكره .
:اوووف،ملاك روحي دوري بدروج
المكتب مفاتيح
ملاك راحت تدور ويدينها ترجف وقلبها يددق
بقوووه لدرجه أذنيها تسمع الصوت ،جلست
ع الكرسي وصارت تدور بالدروج الا ان لقت
مفتاح لونه أسود أخذت ببطء ورفعت عينها
ع وسيم:وسيم هذا هو؟؟ .
وسيم :جيبي أجرب
قامت من مكانها ومدت له، أخذه وسيم
ودخله بقفل الخزنه وحركه يمين ويسار :
يسسسس
أنفتحت الخزنه وطلعت لمعه الذهب والفضة .
،توسعت عيون ملاك وبلعت ريقها :لا يكون
بتسرق ذا كله
ضحك وسيم بخفه وسحب شنطه ع جنب
وفتحها:هذا انا الي أبيه
كان موجود داخل الشنطه فلوووس كثثثييره
وتكفيه سنه قدام،،، سكر الشنطه وراها الخزنه
وقام:رجعي. المفتاح
ملاك وهي رايحه:اوك
حطته بالدرج وكانوا بيطلعون بس سمعوا
صوت بدور الي تحت
ملاك ونبضات قلبها زادت:لا مستحييل وصلووااا
وسيم حط يده ع فمها وتكلم بهمس:اششش امشي بهدوء -طلعوا بهدوء ونزلوا مع الدرج، ،وسيم مسك يد ملاك وراحوا وراء الباب وانفاسه متسارعه:انا بركض بسرعه وانتي تعالي وراي تمام لانهم عند الباب باقي
م دخلوا
ملاك والدموع بعينها:اوك يلا
وسيم طلع بسررعه ونط مع الجدار بحركه سريع
وملاك راحت وراه وهي تلتقط انفاسها ،ماكملت
طريقها الا وتسمع صوت من وراها:وقفوواااا
ملاك تجمدت مكانها وحراره جسمها أرتفعت
والعرق يتصبب من جبينها
وسيم بصوت عالي :ملاكككك بسرررعه
ملاك م قدرت تتحرك من الخوف وسيم تقدم منها وسحبها بقوه، ملاك استوعبت وطلعت معاه وصلوا للأرض وصاروا يركضون وهم متجاهلين صراخ راعي البيت،،ملاك مسكت صدرها وهي تتنفس بسرعه:
وسيمممم تعبت خلاص م أقدر أتحمل
وسيم كان ماسك يدها وصلوا لسياره وركبوا
بسرعهه وحط الشنطه وراء ،،وحركها بسرررعه ترك ملاك تمسك قلبها وتغمض عيونها :وسييييم هدددد
ضغط ع البنزين أكثر وطلعوا من المكان الي
فيه ومشوا بطريق عام وبدا يهدي السرعه
تدريجيا :انتهئ
أخذ نفس ولف عليها:ملاككك!!!! -عقد حاجبه
وهو يسمع شقهاتها ومنحنيه براسها –
خلاااص عااد انتهت المهمه
ملاك أكتفت بالصمت الا أن وصلوا البيت
وطلعت لغرفتها وسكرت الباب بقوه وتوجهت
للمرايه ودموع بعينها ناظرت شكلها كيف نحفت
وقصت شعرها راحت انوثتها كلها عشان من عشان وسيم الي م فكر الا بمصلحته :لازم اسوي شي م اقعد كذا ويمشيني معه زي المريضه .
~ وســيم ~
طلع من دوره المياه وهو لاف المنشفه ع خصره ،
سمع صوت الباب :ميين !!
ملاك ببحه:ملاك من غيري
وسيم ابتسم ع جنب :ادخلي
ملاك فتحت الباب وكانت بتتكلم بس سكتت
وهي تغمض عيونها:كاان قلتلي انك تلبس وجع
وسيم تقدم منها وسحب يدها وهو يسكر الباب:وشوو !!
ملاك حست برعشه من بروده يده ع يدها الدافيه :اءء وسيم انا لازم اطلع
وسيم قرب منها وهو يسمع صوت نبضات قلبها
صار م يفصل بينهم شي
ملاك رفعت عينها وتنحت ع شكله وجسمه العريض رفعت يدها وحطتها ع صدره تبعده عنها بس وسيم سبقها ومسك يدها
ملاك بنبره خائفه: الله يخليك ابي اطلع
وسيم انحنها عليها وهو يحس بأنفاسها ع صدره :
ليه خايفه !!!
ملاك غمضت عيونها بقوه :مو خايفه بس بعد
وسيم رفع يده ومسح ع خدها بهدوء ويناظر
ملامحها بتمعن
،ملاك حست انها بعالم ثاني وهي بين يديه اول مره تجرب هالشعور صار قلبها ينبض من قربه تنهدت وهي تفتح عيونها وتناظر عيونه بتركيز
ملاك :وسيم انت لازم ترجعني لأهلي
وسيم رفع حاجبه بضيقه:نعمم !!
ملاك لفت وجهها للجهه الثانيه :الي سمعته
وسيم ابتسم بسخريه وهو يقرب وجهه لوجهها و
انفاسه تلفحها:مستحيل تعرفين كيف مستحيل
ملاك بلعت ريقها وعيونها مدمعه :وسيم مو منجدك سنهههه وانا عندك اناااا ابييي اهليييي اذاااا انت م عندككك اهلللل تررووح لهممم انا عنديي انااا عنديييي وابيييهمممم اناااا اشتقت لهمم-وقفت وهي تشاهق-
م فيييه احسااااس م فيييه ضميييررر معيشنييي معكك زي الخداامممه -وسيم كان يناظر عيونها وكل كلمه قالتها تطعن الف طعنه هي لين الحين م حست فيه لهدرجه م عندها قلب تقول كلام م تعرف معناه وتأثيره عليه عض ع شفته وملاك توسعت عيونها وهي تشوف عيونه تدمع ،مستحيل هالقاسي قلبه يتأثر من كلامها
وسيم ناظرها بتركيز:ملاك انا…
قطع عليه صوت الجوال ،عض ع شفته وراح
ياخذه:الو
ملاك طلعت من الغرفه ونزلت لصاله والدموع
بعيونها:اشتقت لمشاعل وامي وبوي
رمت نفسها ع الكنبه ولمت رجولها لصدرها
وحطتها ذقنها بين ركبتيها:ليت أعرف القدر
وش بيصير لي بالأيام الجاي! بشوف اهلي
. !كيف بأوصل لهم! وسيم بيرجعني انا بهرب .
-وبتنهيده-نرجع عائله زي اول ولا كأن صار
شي وأنخطفت ياررررب لطفك في الايام الجايه
أخذت الريموت وصارت تقلب بالقنوات
الا أن عفت عينها ونـامت ع الكنبـه… ‘

‘رواية خذلان الحب

فـي اليـوم الثـانيه ،كانت السمـاء صافيه ونسمه الهواء بارده ودخلت مع شباك مشاعل الي م عرفت تنام من أيام، فتحت عيونها وقامت :اهخخخ
أبي انام زيييين ياررررربي
سندت ظهرها ع السرير ولمت رجولها لصدرها
وهي تشكي همها لنفسها ولربها :
أشتقت لك يايمه أشتقت لملااااك
الي م نعرف وينها
الحين لا انا ولا وانتي ولا بوي-رفعت راسها
للسقف-بس الي خلقها يعرف وينها ومتئ ترجع
لنا وأفرح. بشوفتها -وبنبره حزن -يارررب
أشوفها وترجع لي يارررب
م كملت كلامها الا والباب ينفتح:مشاعل
مشاعل نزلت راسها وناظرت ام سياف :هلا
خالتي؟
أم سياف أبتسمت ومشت لجهتها:قومي
بنروح المشغل
مشاعل عقدت حاجبها :ليه؟؟؟!!!
.رواية خذلان الحب
إم سياف مسكت يدها وقومتها:بيجونك
ضيوف بيتك وأبيك تكشخين
مشاعل:لاخالتي تكفييين حدي مالي خلق
أم سياف وهي تاخذ عبايتها :لا جلوسك ولا
دموعك بتأثر في أمك وترجعها من موتها
العكس يعذبها بقبرها و
انتي أدعي لها وعيشي باقي حياتك
ماتدرين متئ الانسان ربي ياخذه له
مشاعل أبتسمت لكلامها واخذت عبايتها
تلبسها :الله يرحمها يارب
ام سياف راحت تلبس عبايتها وركبوا السياره
“” بعـد مرور سـاعه ونـص وصلوا للمشغل
ونزلت مشاعل :خالتي م بتنزلين معي
أم سياف :لا بروح لبيتك أرتبه مع الخدم
مشاعل بخجل:لا خـ… أم سياف قاطعتها
. :اش ولا كلمه خليها
تضبط شكلك أذا خلصتي اتصلي علي
مشاعل أبتسمت وكانت بتطلع مفتاح البيت
من شنطتها
أم سياف :قد أخذته
مشاعل ضحكت بخفه:ما شاءالله عليك
أم سياف :من كلموني الضيوف أخذت المفتاح
وحجزت لك بالمشغل
مشاعل :يابعد قلبي تسلمين خالتي والله
مستحيه منك
أم سياف :لاعادي بس يلا أدخلي لاتتأخرين
مشاعل:ان شاءالله يلا الله يحفظك
دخلت مشاعل وأستقبلتها الكوفيرا وجلستها
ع الكرسي :حياك الله
مشاعل ضمته يدينها بعض:تسلمين
الكوفيرا:وش حابه أسوي لك
مشاعل ناظرت شكلها بالمرايه: أبيك ترسمين
حواجبي وتشقرينها و ،،،،تقصين شعري فكتوريا
وميك أب خفييف
الكوفيرا :حابه أصبغه لك
مشاعل بتفكير:اي يلا ابي أشقر غامق
الكوفيرا أبتسم:ان شاءالله
راحت تجيب أغراضها وبدت تشتغل ‘

‘رواية خذلان الحب

ام سياف
وصلت لبيت مشاعل وسياف ودخلت مع ثلاث
من الخدم :اوف والله يبغاله وقت زين جبت
الخدمات
فسخت عبايتها وجهت الخدمات يرتبون البيت
ويرتبون الأغراض الي جابتها من تحف ومزهريات .
وسادات صغار وطاوله طعام جديده ..
كل شي يحتاجه البيت اما هي راحت لغرفه
النوم وبدت ترتبها وتحط فيها شموع وبالونات .
.
.رواية خذلان الحب
~ مشــاعل ~
خلصت شكلها بعد ساعتين وأبتسمت
برضئ ع شكلها
الكوفيرا ببتسامه:كتيرر جميله عن
اول كان يبغالك اهتمام
مشاعل ابتسمت بخجل وهي تناظر
شكلها بالمرايه:تسلمي حبيبتي أبدعتي
“”ام سياف””
. خلصت الغرفه وحطت شموع
والبالونات وألقت نظره أخيره ع الغرفه :كذا تمام
– ناظرت الساعه شافتها جايه 4 العصر –
طلعت بسرعه وركبت السياره
‘رواية خذلان الحب

‘ ~عند سيـاف ~
هبطت الطائر وبدوا يفكون احزمتهم ونزل :اخخ كنت انزل من الطياره ويجي احد يقودني الحين انا اقود نفسي-تنهد- الحمدللله يارب .
-وقف تالكسي واتجهه لبيت امه –

‘رواية خذلان الحب
‘ – ام سياف نزلت مشاعل بيتها ورجعت لبيتهم –
:اوووه م بغيت اخلص
. -قطع عليها صوت الباب الي برا –
نزلت اغراضها وراحت تفتح:مييين
سياف ببتسامه :انااا
أم سياف بلعت ريقها ودمعت عيونها وهي تحس
برجفه ،،أتجهت للباب وفتحته ببطء:سـ.. ـياف
سياف عض ع شفته من شافها وسحبها لحضنه
بقوووه وهو يبكييي:يممممه أشوووفكككك
أم سياف أكتفت بالسكوت والبكاء في حضنه
وشهقاتها أعتلت:سياف مو مصدددقه
سياف بعد عنها ونزل لرجولها وباسها بووسه
طويله، ام سياف أنحنت له ورفعت راسه وضمت
وجهه بيدينها :كنت أعرف
سياف ابتسم من بين دموعه :كنت حاس أنه
علمك
أم سياف رجعت تضمه وهي تبوس راسه :
الحمدددللله ياااررررب
مررر الوقت ودخل سياف ع ابوه وهنا كانت
الصدمه عند ابو سياف وأغمئ عليه
ام سياف نزلت لمستواه بخوف وضربت
خده :أبووو سياااافففف
سياف جلس عند راسه وأخذ عطر ورشه
بيده وحطاها عند أنفه :يبهههه
أبو سياف بعد فتره فتح عيونه تدريجيا
وناظر سياف :سيـ… ـاف انـ.. ـت تشـ.. ـوف متاكـ.. ـد
سياف أبتسم ولين الحين دموعه تنزل :اي يبه أبشرك
أبوسياف سحبه لحضنه وقعد يبكي :يارررب
لك الحمممد أنت اول طفل ربي رزقني واخر
طفل ياما تمنيت انك تشوف
سياف مسح ع ظهره يهديه ،،وقاموا بعد دقايق
وقعدوا يناظرون ولدهم، سياف حمر وجهه:
أستحي ترا
أم سياف أخذت نفس :الحمدلله ياسياف والله
لما قالي خالد م صدقت
أبو سياف لف عليها : افا ولا قلتي لي تفرحيني
أم سياف أبتسمت :خالد قال لي لاتقولين
لمشاعل ولا زوجك
هالحظه فز قلب سياف وعقد حاجبه:وينها مشاعل
ام سياف :بيتها شوي وروح لها
سياف أبتسم وجلس معهم يسولف ويعلمهم
بدايه رحلته وش صار فيها الا نهايتها كانوا أمه
وابوه يسمعون له ويناظرون لعيونه وهم مو مصدقين
والفرحه ماليه قلوبهم وكأنه أنولد من جديد
ع السـاعه 7 المغـرب
سلموا من الصلاه
ولف ابو سياف ع ولده :يلا قم ياولدي وفرح زوجتك
سياف أبتسم وهو يحس بشعووور غررريب
وقلببببه يدددق بقوووه :أن شاء الله “باس راسه وقام”
أبوسياف :لاتنسئ بكره عندها عزيمه وأمك
بتعزم خالاتك وانا أخواني
سياف :أبشر
طلع من المسجد وركب السياره وررراحه كبييره بصدره ‘


‘رواية خذلان الحب

” مشـاعل ”
من أول م دخلت البيت وهي منصدمه:يابعد
قلبي خالتي كيف غيرت البيت طالع يجنن .
-حطت يدها ع فمها -بس ليه الغرفه كذا
صح بيجي سياف بالليل بس هو مابيشوف
شي بس انا الي بشوفه
أخذت نفس عميق وقطع عليها صوت الباب
. ..عدلت نفسها قدام المراية وراحت تفتح…. ‘

‘رواية خذلان الحب

عند مـلاك وسـيم
طلع وسيم من الغرفه وهو لابس بنطلون بيج
وبلوفر عنابي ،،وعدل شعره عند مرايه المدخل
:يا ورانا مشوار اليوم
ناظر غرفت ملاك وتوجهه لها ودق الباب:ملاك
. “لايـوجـد رد”
فتح الباب وطل براسه مع الباب:افا وينها؟؟ .
سكر الباب ونزل تحت بخطوات متسارعه
:ملاااا…. سكت وهو يشوفها نايمه بصاله بـعفويه
ورجولها ع الكنبه ورأسها طايح برا الكنبه، أبتسم
ومشئ لجهتها ونزل لمستواها وبهمس :ملاك
م شاف من أي حرك ورفع يده ورجع شعرها
البوي ع وراه وناظر
ملامحها بتمعن صار قلب يدق لها ويفز أذا
شافها وفي هذي اللحظه فتحت عيونها
صرخت بخوف وفزت من مكانها :خييير
وسيم رفع حاجبه وقام :أهدا من كذا طيب
ملاك أخذت نفس وعدلت شعرها البوي
. :انزين وش جابك عند وجهي
وسيم ظل يناظر لها وهو رافع حاجبه
واضح فيه العصبيه
ملاك:فيه شي بوجهي؟؟؟ .
وسيم بحده:ملاك عدددلي أسلوووبك
طالعها من فوق لتحت :ألحقيني لسياره
ملاك قامت تغسل وجهها وطلعت وأول
م ركبت السياره سكرت الباب بقوه
وسيم:وجععع – لف عليها -في راسك شي؟
ملاك وعينها قدام :وين رايحين!
وسيم حرك السياره بدون أي كلمه
وملاك لفت عليه تناظره وسرعان م نزلت
عيونها… ‘
‘رواية خذلان الحب

سيـاف.. وقف السياره علئ جنب وسحب المفتاح ونبضات قلبه متسارعه من هذي الحظه الي بيشووف فيها زوجته ،اخذ نفس عممميق ونزل :اوووف
حتئ نسيت أجيب معي شي
مسح ع وجهه ودق الباب :يلا أعوضها مره ثانيه ،التوتر واصل فيني ألف
قطع عليه صوت البـاب وهو ينفتح، مشاعل ظلت واقفه وراء الباب تنتظر الضيوف الي كذبت عليها أم سياف بأنهم بيجونها:تفضلوا
سياف رمش بعيونه وظل ينـاظر فيهـا لفتـره وهـو منجـذب لشكلـها ومـلامحـها الجـذابـه
مشاعل رفعت راسها وقربت من الباب لما حست م فيه أحد بيدخل وفي هذي اللحظه تجمدت مكانها
من شكل سياف ،،كان لابس ثوب أسود وغتره بيضاء طالعه عليه تجنن ومعها التعديلات اللي سواها عند الحلاق قبل لايجي: سيـ…رواية خذلان الحب
قـاطعها وهـو يسحبـها لحضنه ويـشد علـيها
مشاعل تسـارعت نبضـات قلبـها :سيـ.. ـاف وشـ..بك
سياف ببحـه جـذبت مشاعل:انـا اشـوفك
مشاعل أرتخئ جسمها وتـوسعت عيونها :وشـٰوو!!!
سياف بعد عنها بعد فتره وهو يمسـك وجهها بكفـوفه ويناظر عيونهـا بتمعـن :انـا صرت اشـوف
مشاعل بـدت عيونها تلمع وتعلن لنزول دموعها بعد م شافت نظرات سياف وكيف ينقلها بين عيونها وملامحها
سياف ابتسـم :سمعت امـي تقول انك عاديه بس
بالغت كثثيــر -سكت فتره -طلعتـي اجمـل من الشكـل الـي رسمتـه بخيـالي
قـرب منـها وباس خدها ،،،
مشاعل حست نفـسها نايـمه وداخلهه بنومهه
عمييقه وتحلم حـلم ما تتـوقعه:سيـ.. ـاف
سياف ببتسامه جـذابه:عيـون سياف
مشاعل : اءء الي قـاعد يصـير صـدق!!! .
سياف بنفس الابتسـامه :ايـوه
انحنئ لمستواها وحمـلها بيـن يدينه
وتوجهه للغـرفه تحت تأثيرها ورعشت
جسمها،،دف البـاب بـرجله
ودخـل ونـزلهـا ع السـرير والابتسامه ع شفاته : وشبـك!!!!
مشاعل شهقت وحطت يدينهاع عيونها تبـكي،،
، سياف جلـس عنـد رجـولها ومسـك يدينها وضمهـا
بكفوفه :افـا ليـه تبكـيين !!
مشاعل من بين شهقاتها :سياااف مو مصدقه
سياف ضحك وهو خاق ع شكلها وهي تبكي :
حبيبتي انتي وانا والله -رفع يده ومسح دموعها –
وبحب :مشاعل حطي عينك بعيني !

البارت الرابع.رواية خذلان الحب

~~||~~
سياف ضحك وهو خاق ع شكلها وهي تبكي :
حبيبتي انتي وانا والله -رفع يده ومسح دموعها –
مشاعل حطي عينك بعيني !
مشاعل رفعت عيونها وهي ترمش بسرعه
:سيااف صحيني من الحلم !!
رجع يبتسم وهو يقرب منها وينزل لمستواها
ويحاوطها بيدينه علئ السرير :خلينا نكمل الحلم
مع بعض اليوم وبكره نصحئ
مشاعل ضحكت وبصوتها رجفه ورمت نفسها
ع السرير وهي تغطي عيونها مستحيه من حركاته
الي أول مرره يسويهـا – نتركهـم لحــالهــم-

‘رواية خذلان الحب

‘رواية خذلان الحب
وسيم وقف السياره يعبي بنزين وجلس ع جواله
ينتظر ، ملاك:يوووه يلا عاد وين رايحين؟
وسيم برود:ثنين من أخوياي بالميتم عازميني
توسعتت عيونهاااا :نعمم نعمممم
-عدلت جلستها -الي قاعد يطلع من فمك يسمعه
اذنك ,,وسيم سكت وهو ينزل جواله ويعطي العامل
الفلوس :شكرا
حرك السيارة ومشئ تحت أنظار ملاك المنصدمه
:صبرررر أيووووب
رجعت ظهرها ع المرتبه وتكتفت ورجولها تهتز
من التوتر،، كيييف تجلسس مع شباب م تعرفهم
والأهم من هذا هيي بنت ع أقل وسيم متعوده
عليه ويعرف انها بنت بس هم كيف بتتصرف معهم ،ضغطت ع يدينها وهي تدعي بنفسها أن يعدي
هاليوم بخير
. ~بععد ربع ساعه~رواية خذلان الحب
نزلوا للمقهئ وملاك تحاول تسترجل نفسها
عشان م يشكون فيها ,,وسيم دخل :هلا واللله
سلم ع فارس وعادل وجلس ،وسيم :لا لا تجلسون
اشر بعيونه ع ملاك :سلموا ع خويي سامي
ابتسمت ملاك بخوف وسلمت عليهم باليد وجلست بسرعه جنب وسيم
فارس وعادل :من متئ؟؟؟ .
ضحك وسيم:وش الي من متئ
فارس ناظر لملاك:من متئ وسامي صديقك
وسيم لف عليها :قريب يعني م كملنا شهر
ملاك بداخلها وهي تناظره: ياكبرها عند ربي
اولها سامي مدري من وين جاب هالأسم وثانيها
من شهر مو كأني عنده سنه
وسيم دق رجلها من تحت الطاوله وغمز لها
ملاك م فهمت عليه وقربت منه براءه وهمست:
وش تبي؟؟؟؟ وسيم بنفس الهمس:لاعاد تناظريني عيونك
كأنها خايفه وتدور الأمان
رفعت عيونها لعيونه:لا بالله أحلف
أبتسم بهدوء:اي -قرب من أذنها -عدلي جلست
ولا عاد تطالعين



‘رواية خذلان الحب
الليــل الســاعه 8
طـلع سيـاف يـزور أمـه وبـوه ورجـع لبيته .
:اهههخ ريحتها حلووه
قعد يشم رائحت البوكيه الي بيده ويرتبها .
:الحين تمام
دخل المفـتاح بالباب ودخل :سلااام
عقد حاجبه :وينها ؟رواية خذلان الحب
مشئ للغرفه وشاف الباب مفتوح:مشااعل
مشاعل بهدوء وهي تتألم:هننا
دخل الغرفه وشافها طايحه جنب الدولاب
. :وش فييك؟؟؟ .
نزل لمستواها وواضح في نبرته الخوف
مشاعل أبتسمت :سكت رجلي بالدولاب
سياف :بسسس
رفعت حاجبها :ايه بس تعوور
ضحكه بخفيف ومسك خدوها
. :أهم شي م صار لك شي كبير
مشاعل صغرت عيونها وهي تناظر يده :لمن؟
سياف : للحارس الي تحت ،،لا بالله لمن يعني
مشاعل أبتسمت وقامت وهي تعرج :امزح
معك لاتصير حساس
سياف حط البوكيه ع السرير ومسك يدينها
يساعدها :وين الي يعورك
مشاعل :لا خلاص راح
سياف حط عينه بعينها وببحه:قاعده تتمايلين
وين الألم أشوف؟؟؟ مشاعل بلعت ريقها وأشرت
ع أصبع رجلها :هـ.. ـنا
سياف رجعها ع وراء وجلسها ع السرير يشوف
مكان الألم بس قـطع عليـه صـوت البـاب :مين بيجي هالوقت
قام وطلع من الغرفه:مييين
أم سياف :انا
سياف راح للباب وفتحه:أرحبي ،،باس راسها
ودخلها لصاله
أم سياف جلست:قررت أخلي الحفله بكره
سياف :مو قلتي اليوم
أم سياف:تستهبل حفله تبدا الساعه8
سياف ضحك:لا يعني هي حفله بسيط اصلا
كنئ بتجي متأخر بكل الحالتين
أم سياف :لا أسمع هالكلام بكره تجون من 5
العصر
سياف جلس جنبها :خلاص أبشري
أم سياف :وين مشاعل
سياف ضرب جبته بخفه:اوف نسيت عنها
قام ودخل الغرفه :مشـ…
.
توسعت عيونها وهو يشوفها طايح ع السرير
وكأنها ميت :مشااااعل…. ‘رواية خذلان الحب

‘رواية خذلان الحب

بالمـقهـئ
فارس : الا عرفنا ع خويك
وسيم ابتسم وهو يمسك كتفها ويقربها له:
معكم سامي عمره 24 اهله متوفين من كم سنه
وسكن معي
ملاك رفعت عينها وناظرت فيه وبنفسها:
.
ي ربي وش هالكذاب كله ولا بعد 24 واهلي متوفين
وسيم نزل عينه عليها :وش فيكك
ملاك :احمم-ابتسمت بتسليك وهي تحس
بخنق من نظراتهم –
عادل وهو يناظرها بتمعن:شكله خكريي
ملاك رفعت عينها له بسرعه تخاف يكشفونها
وتكلمت بصوت شبه ولد:والله انت الخكري واشكالك
وسيم قام:عن اذنكم بروح دوره المياه م بتأخر
عادل وفارس :اوك
ملاك ناظرت فيه لين اختفئ عن نظرها
. :اوف ي ربي لااا
عدلت جلستها وهي منزله راسها،، فارس قام
وجلس جنبها :اول مره اشوف ولد مستحي
مسك يدها بس سرعان م سحبتها
ملاك :هيييه ع اي اساس تمسك يدي
فارس ميل بفمه وناظر عادل:وشبه ذا عادي
لو مسكت يده صح
ملاك رفعت حاجبها:بس عندي لااا فاهمم
فارس ابتسم :اللي يريحك
ملاك بعدت عنه وهي تنتظر وسيم يجي .
.
.رواية خذلان الحب
~ وسـيم ~
طلع من دوره المياه وقعد يغسل يده
،،، دخل عليه واحد سكران ومعه كافي
وسيمم حرك راسه:استغفرالله
السكران وهو يتمايل:شقلللت !!!
وسيم رفع حاجبه:اقول كل تراب وبعد
عن طريقي
السكران قرب منه وكب الكوفي عليه
وسيم توسعت عيونه وهو يناظر بلوفره كيف
امتلئ و بعصبيه:شسووييت اانننتتتت
:ههه عشان مره ثانيه انت الي تاكل التراب
وسيم عض ع شفته وهجم عليه وقعد يضربه .
.
.رواية خذلان الحب
.
ملاك عقدت حاجبها بخوف:تسمعون الصراخ
فارس :اي والله قوموا نشوف -قاموا كلهم وراحوا لمصدر الصوت –
ملاك توسعت عيونها وهي تشوف فم وسيم
ينزف دم :وسيييم
راحت له بسرعه ونزلت لمستواه :فيك شيي
وسيم قام وطلع من دوره المياه وأخذ كوب
كوفي من أقرب طاوله ورجع لدوره المياه ومسكه مع تشيرته :مو وسيم الي يسكت عن حقه
رفع الكوب وسكبه كله ع راسه :هه حقير
دفه ورمئ الكوب عليه وطلع من المقهئ
بكبره وقف ع الرصيف وهو يحط يدينه
بجيبه والعصبيه واضحه عليه
عادل وفارس وملاك لحقوه
فارس :وسييمم وش صار !!!
وسيم كان رافع حاجبه ويناظر الرايح
والجاي:م صار شي
ملاك ناظرت شفايفه الي تنزف وقربت منه
وهي تحس بضيقه من الجرح الي فمه ولا
مسحه لين الحين من العصبيه
وسيم لف عليه :وش فيه !!
ملاك نزلت راسها وطلعت منديل من الجيب
البنطلون وقربت منه وهي توقف ع أطراف
أصابع رجلها وتمسح شفايفه بنـعومه :فمك ينزف
وسيم من قربت منه تبخرت العصبيه وغمض عيونه وهو يحس بروده يدها ع شفايفه :انزين خلاص انا امسحه ،،اخذ المنديل من يدها ومسح فمه
فارس :طيب وش نسوي الحين؟؟؟ .
وسيم قبض ع المنديل بعدها رماه :اقول امش بس وين تبون نروح
عادل حك راسه بتفكير:اممم شرايك نجي ونام عندك اليوم
ملاك بدون قصد من الطفش الي تحس فيه بالبيت:ايووه
سكتت بعد ما حست بنظرات حاده تراقبها لفت لوسيم :وشبك
وسيم رفع حاجبه وهو منقهر انها واقف :لا ابد ولا شي يلا خلينا نروح البيت وبكره
نخطط وش نسوي بيومنا -الكل ركب السياره
واتجهوا للبيت –



‘رواية خذلان الحب
” سـياف ”
مشئ لجهت مشاعل بخطوات متسارعة ورفعها
من السرير:مشاااعل
ضرب خدها بخفه ومسك يدها :بننتتت اصحي
رفـع راسـه علئ دخلـت امه :وش صار!
سياف نزل مشاعل ع السرير وعيونه تراقبها
بخوف:مدري يمممه
أم سياف أخذت عطر من التسريحه وقربت من
مشاعل وهي ترش بيدها وتحطها عند أنفها :
معليك أهدأ يمكن أغمئ عليها من شي
سياف بخوف:صكت رجلها بالدولاب
أم سياف وهي تشوف مشاعل تفتح عيونها
تدريجياً :اي شكلها م تحملت الضربه
مشاعل رمشت بعيونها أكثر من مره وثبتتها
ع أم سياف:عـ..ـمتي
أم سياف مسحت ع شعرها وقومتها:سلامتك
مشاعل عقدت حاجبها بألم :أصبعي
سياف :خلاص يمه أنا أتصرف
أم سياف قامت:يلا بس حبيت اطمن عليكم
سياف:تسلمين يالغاليه ماخلئ منك
طلع معها لين وصلها للباب بعدها رجع وشاف
مشاعل تضغط ع راسها :يوو مشاعل م أمدا
نكمل يوم
مشاعل رجعت شعرها وراء أذنها وببتسامه
:وشو عرسان حنئ
سياف راح لدولاب وطلع له بجامه:اي انا أعتبر
نفسي انولدت من جديد بعد
أبتسمت مشاعل وقامت وهي تضمه من وراء
وتحط راسها ع ظهره:يخليلك أم جابتك لي
‘رواية خذلان الحب


عند وسيــم
كانوا كلهم جالسين بصاله ويتابعون فلم
الا هو قاعد يناظر ملاك كيف مستانس مع
عـادل وتطقطق معه ع الفلم رغم انها خافت
بالبدايه ،،،قام بكل برود وسكر التلفزون
كلهم بصوت واحد:ليييه
وسيم :يلا نوووم وانتي ي مـ..اءء سامي
تعال لغرفتي -بعدها راح -رواية خذلان الحب
عادل قام :والله حتئ انا جاني النعاس بروح انام
فارس ناظرهم لين راحوا وقعد يفكر فـ ملاك .
:معليش يعني عمره 24 وكذا شكله حتئ م
. أعطيه 19
.رواية خذلان الحب
.
~عند ملاك وسيم ~
وسيم قعد ينتظرها تطلع من دوره المياه
وجالس ع الكنبه:اففف متئ تطلع هذي
م كمل كلامه الا وملاك طالعه وهي تعدل
ملابسها الوسيعه عليها نوعا ما
وسيم بستحقار:هيييه انتيي
ملاك لفـت عليييه :هلا!!!
وسيم:مو شايف انك طقيتي الميانه بزياده
ملاك:اممم تصدق صح بس مع ذالك عادي صاروا
اصدقائي.رواية خذلان الحب
وسيم رفع حاجبه وبصرخ:وششوو!!
ملاك اختفت ابتسامتها من صراخه الي يخوفها :اءء ايه اصدقائي شفيها
وسيم بسخريه:ملاك شكل يبيلك كف يلصقكك بالجدار الي وراك
ملاك لفت وناظرت الجدار :اء لا خلاص بس وين انام !!
وسيم قام من الكنبه وفك البلوفر الي عليه
ورماه ع جنبه واتجهه لسرير :نامي هنا
أشـر ع الكنبـه الي كان جالس عليها
ملاك غمضت عيونها من اول م فك البلوفر
:هيييه البسسس.رواية خذلان الحب
وسيم رفع يده وغطئ عيونه :طفي النور
ملاك بخبث :انزين م دامك م لبست البلوفر بروح انام مع عادل وفارس احسن- اتجهتت لباب وكانت بتفتحه بس ما حست الا وبيد عريضه تشد ع زندها بقووه،،ملاك وهي تخفي الألم: فكك يدكك
وسيم لفها عليه بقوه ولصقها بالجدار وبفحيح:
قسم بالله لاعاد اسمع هالكلام ولاتتقربين من عادل وفارس لا تلومين الأنفسك -صرخ-فاهمممه
ملاك ركزت ع عيونه الناعسه و جسمه المعضل وشعره الي واضح قد لعب فيه وم أنتبهت لكلامه
وسيم بلع ريقه وبعد عنها :انقلعي ونامي ع الكنبه
ملاك،بعناد:م فيه انت الي نام بالكنبه وانا ع السرير
وسيم لف عليها واعطاها نظره :طيب !!!وبعدين
ملاك،استحقرت وراحت تنسدح علئ الكنبه
وهو ابتسم بسخريه بعدها راح وانسدح


.رواية خذلان الحب
يـوم جديـد الســاعه 1 الظـهر
قامت مشاعل وهي تشوف سياف ضامها بقوه ،
أبتسمت وحاولت تفك يدينه عن بعض
،،بس تحرك بضيقه ورجع يشد عليها :اممم
مشاعل بضحكه؛:سياف قووم فاتتنا
صلاه الفجر والظهر
سياف عقد حاجبه وقام :كم الساعه
مشاعل وهي تناظر ساعه الحائط :1
سياف نزل من السرير واتجهه لحمام
:قومي خلينا نصلي جماعه
قامت مشاعل وهي تحس براحه نفسيه
– وبعد نص ساعه خلصوا الصلاه ورواحوا
يجلسون بصاله ينتظرون المطعم-
جلست مشاعل وقعدت تناظر التلفزيون وهي
لابسه فستان لنص الساق بيج ورافعه شعرها
ذيل حصان،، سياف طوئ شفايفه لداخل فمه
وحط يده ع خده وظل يناظرها بتمعن
مشاعل لفت عليه :اءء
قاطعها وهو يبتسم:وش اءء
مشاعل بخجل :لاتناظرني كذا
سياف قام من مكانه وراح يجلس جنبها
وهو يمسك يدها ويحطها ع قلبه :
تصدقين من شافك صار ينبض لك
مشاعل ابتسمت وناظرته بتركيـز
:سياف تصدق اول مره استانس
زي كذا اول مرا ابكي دمووع فرح عكس
قبـل كنت دائما أبكي حززن وضييقه وهممم
من بعد م أنخطفت ملاك وحياتي تدمرت مو
بس انا أمي وبوي -أخذت نفس عميق وبلعت
ريقها-صرت انام بغرفتي واقوم اليوم الثاني
ادور عليها بصاله ع سريرها احسها موجوده .
بوي قعد شهرين وهو يدور عليها ومالقاها
وامي من بعد م سمعت الخبر جاها مرض القلب
ودخلت العنايه مرت فتره بعدها بوي -عضت
ع شفتها بقهر -تركنا وراح يتزوج وهذي
هي امي مماتت
مشاعل رفعت عيونها وناظرت له بعيون مدمعه:
سياف الله يخليك لاتتركني وتصير
زي بوي انا خلاص صرت يتيمه الام والاب
تشتت عايلتنا بعد اختطاف ملاك
سياف رفع يده ومسح دموعها بكفوفه.
: اعتبريني امك ابوك اخوك زوجك
وانا بجمعهم كلهم
مشاعل ابتسمت من بين دموعها الي نزلت
صقر :واذا تبين ندور ع اختك دورنا عليهااا
مشاعل ناظرت فيه بصدمه م تتخيل تلقئ
اختها :ويين ي سياف مستحيييل
سياف ابتسم بتفائل :خليها علييي
مشاعل أبتسمت ورفعت يدينها تحاوط
رقبته وضمته:الله لايحرمني منك
أبتسم ومسح ع ظهرها:مشاعل
مشاعل :اممم
سياف :مو كأنئ سحبنا ع حفله امي
مشاعل بعدت عنه بسرعه:يووه ولا تجهزت بعد
انا بروح أتجهز -قامت وأتجهت للغرفه –
سياف بصوت عالي :والمطعم
مشاعل :أذا خلصت باكل… ‘

‘رواية خذلان الحب
عند مـلاك
فركت عيونها وهي تسمع صراخ
عادل:سااااممميي يلا اصحححئئئ
فارسس :ساميوووه وسيمووه اصحووواااا
عادل قرب من ملاك ودزها بقوه:ساامممي قووم
ملاك تحركت بأنزعاج:من سامممي ذاا!! بعدد
فارس ومساعد ناظروا ف بعض وضحكوا بغباء
عادل:اقول اصحئ بس
ملاك بوزت وقامت بعصبيه :خير بعني الواحـ.. .
تجمدت مكانها وهي ناسيه ان عادل وفارس موجودين:اءء اهلين …
فارس حرك راسه:الله يخلف بس قوم
فارس راح يقوم وسيـم
وقاموا كلهم وجلسوا بصاله ينتظرون الفطور
ملاك بجوع:قلت لكم اطبخ لكم بس عييتوا
شوفوا تأخر الطلب
فارس ناظرها بتركيز:تعرف تطبخ
ملاك بحماس :يب يب امي علمتني كل شي
كنئ دايم انا ومشاعـ… -سكتت –
وسيم نزل راسه وناظرها:وش فييه كمل !!
ملاك بدت تعابير الحزن تظهر ع وجهها وقامت
بسرعهه وطلعتت فوق
فارس :وش فيه ذا !!!
عادل كان بيقوم بس وسيم وقفه
:خله يبكي شكله اشتاق لأهله – هاللحظه
دق الباب وقام عادل يفتح،،، شاف
الفطور وصل اخذه ودخل –
وسيم قام وطلع فوق ينادي ملاك ودخل غرفته
. :ي ليييللل الحين من يسكتها
شافها تبـكي ومنـهاره
ملاك وهي تتنفس بسرعه :اطللع برااا
وسيم :اقول امشي الفطور
ملاك :م ابي اكل اطلع
وسيم بسخريه:توك بتموتين علينا من الجوع
والحين م تبين
ملاك قامت ودفته لبرا:تدري شنو افطروا
واطلعوام ابي اكل معكم ولا ابي اطلع معكم .
-كانت بتسكر الباب بس وسيم مد رجله-
ملاك بعصبيه:وبعددييين يعنيييي
دف الباب بقوه بعدها راح
وملاك طاحت ع الارض وهي تصييح
من ألم الباب الي قطع رجلها :اهههههه
ايييييي رجليييييي رجلييييي
غمضت عيونها بقووه وبكت،،

‘رواية خذلان الحب

عادل:وين سامي
وسيم:تعبان شوي خلونا نفطر ونطلع نتمشئ
فارس رفع حاجبه:ونخليه هنا بدال م نواسيه
وسيم اعطاه نظره:كلمتي م تنعاد ‘


~ عند سيـاف ومشـاعل ~
خلصـوا وطلـعوا ع أذان العصر لألحاح أم سياف
يجون بـدري،،دخلت مشاعل وفكت عبايتها قدام المنظر الي عند الباب وتعطرت بعدها راحت تسلم ع الحريم،،، وسياف راح لرجال .
~ مر الوقت بدون احداث مهمه، الساعه 9 الليل~
دخل سياف يسلم ع خالاته ف مجلس الحريم ،،خالته سلمئ وهي تضمه:الحمدلله ع السلامه ي روح خالتك
سياف ببتسامه :الله يسلمك ي الغاليه
خلص وراح يسلم ع خالته سعاد ،،،بعدها
جلس يسولف معهم’

‘رواية خذلان الحب

~ بمجلس الثاني كانوا البنات جالسين~
مرام بنت سعاد و ريم واريج بنات سلمئ ومشاعل
مرام وهي خاق ع شكل سياف ورزته:الله ي ريم وش حلات سياف احلووو
ريم :م شاءالله يخبل الواحد
مشاعل حست بضيقه من كلامهم وكانت بتقوم بس وقفتها مرام وهي تناديها:مشاعل
مشاعل لفت عليها ورفعت حاجبها:هلا
مرام :ترا انا احب سياف من قبل لايخطبك
مشاعل:والمطلوب !!!
مرام وهي تميل فمها :المطلوب اذا قربت
من سياف ولا شي لاتسوين سالفه لاني بنت
خالته عادي
مشاعل توسعت عيونها وقالت بصوت عالي :نعمممم نعممم!!!
مرام :هييه لاحد يسمعك
مشاعل عضت ع شفتها وهي تحس بغيرره :هذا الكلام مو عندي ي ماما هذا قبل لااتزوجه كنتي تكشفين وتقربين منه بس الحيننن لااااا
. – بمجلس الحريم سمعوا صراخ مشاعل
وقاموا كلهم ومن بينهم سياف –
دخل عليهم :وش صار ،،،،مرام تنحت ع شكله
#ملاحظه:هم عادي عندهم ان البنات يكشفون
ع عيال خالاتهم
مرام راحت لجهته :هلا والله سياف حمدلله ع سلامتك
سياف ببتسامه:الله يسلمك
مرام:امم كيفك
سياف :تمام -مشاعل بلعت ريقها وطلعت من
المجلس وراحت للمطبخ-،،،سياف عقد حاجبه :شفيها !!!
مرام وهي تمسك معصمه وتجلسه:
معليك منها المهم قلنا اخبارك .

‘رواية خذلان الحب

عنــد وسـيم
رجعوا للبيت بعد م قضوا يومهم :هييه انت
وياه يلا ع الغرفه نوم
فارس رفع حاجبه وهو يبتسم:اقول اشش
ادري بنام من قبل لاتتكلم –
بعدها طلعوا فارس ومساعد ونامون بعد ارهاق-
اما وسيم طلع لغرفته وفتح الباب ،،اول م دخل
توسعت عيونه وهو يشوف دم ع الارض وملاك
طايحه ع السرير ،،دخل وسكر الباب بهدوء وراح لجهتها،،،نزل لمستواها ومسح ع الجرح بهدوء
ملاك صحت من الألم وشافت وسيم يناظر بالجرح وسرحان :بعددد لو سمحت
وسيم وعئ ع نفسه وقام:قومي ع الكنبه ابي انام
ملاك رفعت حاجبها:مو شايف رجللليييي
وسيم مشئ للجهه الثانيه من السرير وفك تيشيرت وانسدح :بكيفك انا ابي انام ع
السرير تبين تنامين نامي بس عشان رجلك
ولا تنقلعين ع الكنبه
ملاك عقدت حاجبها وهي تناظر بفراغ ليييه يعاملها بهالأسلوب هي وش سوت له فوق انه خاطفها قليل ادب معها ، لفت عليه وشافته يناظرها،، حست برجفه ونبضات قلبها تسارعت
وسيم ببحه:فيه شي !!!
ملاك تنفست بعمق تخفي توترها:ايييه
وسيم لف عليها وحط يدينه تحت خده
وانسدح ع جنبه وناظرها ينتظرها تتكلم
ملاك بلعت ريقها:اولاااا خيير تعاملني بهالأسلوبب
فوق انك خاطفني خييررر -ملاك حاولت م تناظر عيونه عشان م. تتوتر
وتنسئ الي بتقوله –
وسيم غمض عيونه:بس !!!!اقول نامي نامي
ملاك كانت بتصيح عليه بس وسيم فتح عيونه وسحبها مع يدها لين طاحت جنبه
ملاك :هيييه شقاعد تسوي


‘رواية خذلان الحب


سيـاف:ابد والله بخير وانتم كيفكم!!!
-كانوا البنات متنحين ع شكله وخاقين-
سياف بضحكه ذوبتهم:وش فيكم كذا
متنحيين !!
مرام :احم بخير دامك بخير
سياف قام:يلا انا بروح لزوجتي
مرام كانت بتتكلم بس طلع
:يااويلللي م شاءالله م تستاهله هالملاك
اريج:بالعكس لايقين ع بعض
مرام اعطتها نظره وسكتت.
.
.رواية خذلان الحب
.
” مشاعل ”
بلعت ريقها والدموع بعينها ثواني
وحست بأحد وراء الباب لفت
وشافت سياف ، سياف:افا وش فيك!!!
مشاعل بأنفعال:لاكان جلست اكثر وسولفت
واستانست م يحتاج تجي
سياف عقد حاجبه وهو يقرب منها ويحاصرها
بيدينه ع الباب : م فهمت !!!
مشاعل عضت شفتها وتكلمت من بين اسنانها
:بعد عني ابي ارجع للبيت
سياف :وش فيك اول
مشاعل حطت عينها بعينه:خيير تجلسس
مع البنات وهم مو لابسين شي يغطيهم
سياف :تغاررين !!!
مشاعل م تحملت النار الي بقلبها واعطت كف بقووه .
:مررره ثاننيه م تجلس معهم
سياف توسعت عيونه وهو يناظرها بحده
:شسويتي !!!
مشاعل وهي تشاهق:احسسسن ‘

‘رواية خذلان الحب
عنـد وسيـم
غمض عيونه وهو يستنشق رائحه عطرها:اششش
ملاك حاولت تفك يده:هيييه مو منجدككك عييببب من سنه م نمت جنبك والحين انام
وسيم ابتسم وهو باقي مغمض عيونه :كنتي صغيره قبل الحين م شاءالله
ملاك رفعت عينها له :لا بالله بس سنه كبرت
لا تبالغ-رجعت تحاول تفك يده بس هو أقوئ
منها ولا قدرت فيه -اوووف وسيم فك
وسيم لف وجهه للجهه الثانيه وهو باقي ماسك
يدها :لاتحاولين ونامي
ملاك أستسلمت بعد فتره ونامت بعيد عن شوي
ويدها باقي ع يده
وسيم لف عليها شافها نايمه:ملاك…..
.رواية خذلان الحب
أبتسم وقام يطفي الليتات بعدها راح للكنبه
ينام عليها:اوووف
لاززمم اقسئئئ عليهاااا عشان م احبهااا لازممم
بس لحظظه مصيرها معي كيف م حبها .
-نفظ راسه من هالأفكار وهو يحس بضيقه –
لازم ارجعها لأهلها وبكررره بعدد



‘رواية خذلان الحب

.
عـند مشـاعل
قطع عليهم دخول مرام :اءء سياف امك تبيك
سياف بعد عن مشاعل بهدوء:مو عيب انك تدخلين بدون استأذان
مرام وهي تحس بقهر :م لقيتوا الابالمطبخ
سياف اشر لها تطلع برا ورجع يناظر مشاعل :وش الي سويتيه قبل شوووي؟! بلعت ريقها وسكتت
سياف نزل يده ومسك زندها وهو يضغط
عليه :تمدين يدك مرره ثاني أقصها طيب؟
ناظرها من فوق لتحت وطلع :اووف وش
أسوووي بغيرتي
ضغطت ع يدينها وراحت تجلس ع الكرسي
الي بالمطبخ ،،،سياف راح لأمه ودخل المجلس
:لبيه
أم سياف عقدت حاجبها :وش فيك!وجهك قالب
سياف أبتسم :لا مافيه شي
أم سياف :طيب تعال أجلس يبون تعلمهم
برحلتك ..سياف مشئ وجلس جنب خالاته
وبدا يقول لهم السالفه بدون نفس’

‘رواية خذلان الحب

مرام دخلت المطبخ تاخذ مويه ولفت ع مشاعل:
وش فيك
مشاعل لفت وجهها للجهه الثانيه وحطت يدينها
ع الطاوله وصارت تدقدق بأصابعها عليها تخفي
خوفها وتوترها :مافيني شي
مرام:بالله!
مشاعل قامت وناظرت فيها :بأسألك! قبل شوي
لما قلتي أحب سياف من قبل لا يتزوجك وش
معنئ ما قلتي هالكلام الا الحين؟! ليه م قلتيه
لما كان أعمئ
مرام سكتت فتره:لان م كنت أقابلك كثير
مشاعل :والله
مرام نزلت الكوب وطلعت بدون أي كلمه
– الساعه 12 الليل-
طلعوا وركبوا السياره
مشاعل :اء سياف -لفت عليه وشافته
يناظر الطريق وسرحان-سياااف
رد بهـدوء:نعم؟
مشاعل :والله أسففه من غيرتي عليك
سويت كذا
سيـاف ظل ساكت الا أن وقف السياره ع جنبه
ولف عليها،،، هاللحظه حست بقلبها شوي
ويطلع من مكانه من نظراته وبحت صوته
الي تكلم فيها :مشاعل الي سويتي قبل شوي
يكسرر رجولتي
كككيف تعطيييني كففف كييف؟؟؟ ومن انتي
رفعت راسها وناظرت له:زوجتك من يعني
سياف بحده:بس ما لك اي حق تمدين يدك
مشاعل بلعت ريقها :ادري غلطانه بس أعتذرت لك
سياف ضحك بسخريه:ع بالك بسامحك بهالسهوله
-رجع يشغل السياره -أحلمي



‘رواية خذلان الحب
فـي اليــوم الثــاني
وسيم تـحرك بضيقه ولف للجهه الثانيه،،شاف ملاك جالسه ع السرير وتضغط ع أصبعها:تجهزي برجعك لأهلك الحين -بعدها قام ودخل دوره المياه –
لححضضهه صمتت لحضضههه
فرحححه م تنوصف لالا اكيييد يككذبب يعننييي برججععع لأهللللييي
يعنييي بشووووف امممييي وببوووي واختتيييي مشاعل -صارت تتنففس بسرعه من الفرحه -قامت وطلعت لها ملابس،، لبستها بسرعه وقعدت تنتظر وسيم -بعد ربع ساعه خلصوا وطلعوا لسياره بدون م يقومون فارس وعادل-
ملاك بفرحه :شكككرررراا وسيممم
وسيم ألتزم الصمت وهو يحس بضيقه لانه بيفقدها ،،بعدها شغل شي يتسلئ فيه بالطريق ‘


عنـد سياف ومشاعل
طـلع سيـاف من دوره المياه وهو ينشف شعره
ويناظر مشاعل الي جالس ع الكنبه وتقرا كتاب
بيدها :قومي تجهزي
مشاعل وعينها ع الكتاب:ليه؟
سياف :بنروح للبحر حنئ وخالاتي
مشاعل:م أبـ..
.قاطعها بصوت عالي:قووومي ولا تنرفزيني
مشاعل توسعت عيونها وعقدت حاجبها :طيـ. ـب بس لاتصيح
سياف أعطاها نظره وراح يلبس
مشاعل قامت تلبس وع الساعه 1 الظهر
صاروا جاهزين وركبوا السياره
____رواية خذلان الحب
نـروح لمـرام والبنات
ركبـوا اليخت ونزلوا أمهاتهم وجلسوا تحت وهم ظلوا فوق يناظرون الأجواء:ريم
ريم وهي تصور:هلا
مرام بخبث والأفكار تدور بالها:تتوقعين
بيجي سياف وزوجته
ريم :مدري بس ان شاءالله يجون
أريج من بعيد وهي تتصفح بمجله:مرام
اقول لو ما عاد تسألين عنهم ولا عن سياف يكون احسن
مرام لفت عليها وبنفس الوقت وصلوا سياف
ومشاعل:اشش انتي مالك دخل
سياف نزل ونزل الأغراض الي جابها :يلا خالاتي وامي ركبوا
مشاعل نزلت معه وركبوا اليخت
،،مرام انتظرت سياف لين ركب وسلمت عليه
:أهليين تو ما نور اليخت
سياف أبتسم :نورك،الا وين وامي وخالاتي
مشاعل وهي تناظرهم بنص عين:تو ادري ان اليخت ينور اذا كنئ تحت ممكن بس فوق وين
مرام لفت عليه ومدت يدها:سلام عليكم
مشاعل :وعليكم السلام
شافت سياف ينزل وراحت وراه،،بعد م سلموا
سياف ومشاعل مشئ اليخت والكل جلس بمكانه ،،سياف كان لابس شورت اسود وتيشيرت رصاصي وجالس بكل رزه:يمه الله لايهينك صبي قهوه
ام سياف:ابشر
مشـاعل قامت وطلعت فوق
سعاد أنتظرتها لين راحت :الا سياف غريبه زوجتك م حملت لين الحين!!
-سياف لف يمين ويسار-
سعاد:معليك مو موجوده برا مع البنات
سياف:ربي م كتب
سعاد:بس م يمنع لو تزوجت
سياف بروده وهو يشرب قهوته:م افكر بهالموضوع أبدا
سعاد:كيف م تفكر وامك وبوك يبون يشوفون عيالك
ام سياف بحزن:اي والله م ندري متئ ربي ياخذ روحنا انا وبوك واحنـ..
قاطعها سياف بنرفزه:يممه لاتقوولين هالكلام الله يطول بأعماركم ،سعاد كانت بتتكلم بس قاطعها صوت صراخ

 

رواية سيـدي العزيـز روايات

 

الكون

 

رواية بنت بمدرسه عيال اغنياء|روايات

عن alkwn

شاهد أيضاً

رواية سيـدي العزيـز روايات

رواية سيـدي العزيـز روايات

مقطفات من الروايه الجزء الاول ( خذي وقتك ياسيدتي العزيزة ) صرخت بغضب فيصل وقطع هاللسان مخططاتها …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: