اخفاءالاعلان
الرئيسية / روايات / رواية خذلان الحب-روايات
رواية خذلان الحب-الكون
رواية خذلان الحب-الكون

رواية خذلان الحب-روايات

رواية خذلان الحب.

رواية خذلان الحب-الكون
رواية خذلان الحب-الكون

<< خــذلان الحـب >>

روايه بمفهوم جديد فكر جديد
خياليه رومانسيه مدهشه حزينه
اتمنى انها تنال أعجابكم …


البارت الاول

~~||~~
كانت راجعه للبيت جايه من الحفلات التنكريه الي دايما تحضرها ،،دخلت الغرفه و شافته جالسه وساند راسه ع السرير ، مشاعل كشرت بوجهاا :هفف وش الي خلاني
اعيش مع اعمئ زيه – دخلت وسكرت الباب-
سياف حس فيها :مشاعل وين كنتي !!!؟؟؟؟
مشاعل وهي تميل بفمها :كنت عند امي
سياف :اها
– مشاعل طنشته ودخلت الغرفه وغيرت ملابسها
،،،وأول م خلصت طلعت لصاله تكلم صديقتها
ريف :ها كيفك مع زوجك؟؟ .
مشاعل عقدت حواجبها بضيقه :الحمدلله بخير ،
يلا ريف أستأذنك بس حبيت أتطمن .
ريف : تمام الله يحفظك حبيبتي .
– مشاعل سكرت الخط وهي تسمع سياف يناديها
قامت بتذمر ودخلت عليه :هلاا .
.

رواية ماوراء الغيوم

.
.
بالاستراحه الي كانت فيها مشاعل
كانوا البنات يرقصون ع اغاني وكل وحده لها شكل ،
سميره وهي تهمس لهدئ:تعرفين مشاعل الي دايما تجي هنا
سميره :ايه وشبها ؟!
هدئ :تخيلي زوجها مشهور بجماله مراااا
جميل بس فيه شي؟؟
سميره:ايش !!!!
هدئ :اعمئ
سميره :يالبيه ي حبيبي اعمئ وحلو
_هدئ كانت ببتكلم بس قطع عليها
واحد وهو يسحبها لحضنه ويرقص معها_ .
.
.
.
~ نرجع لمشاعل ~
سياف :تعالي اجلسي هنا
مشاعل بلعت ريقها وهي تبي تصرفه
لانها عزمت واحد وتخاف يجي الحين
مشاعل:ايه بس انا مشغوله
سياف بحده ؛تعالي هنا
مشاعل راحت له وجلست ع طرف السرير
وبملل :شتبي
سياف :وين كنتي اليوم شوفي
عند امك وهذا الكذاب لااشوفه
مشاعل كشت عليه وبصوت واطي:مسوي يعرف
سياف بعصبيه :مو اذا اعمئ م اسمع
مشاعل ميلت بفمها :كنت عند وحده من صديقاتي خلاااص
. -سياف كان بيتكلم بس قطع عليه صوت الباب –
مشاعل بلعت ريقها بخوف:اءء سياف
بروح اشوف من ع الباب
سياف قام قبلها :انا اروح اشوف
ارتاحي -راح سياف ومشاعل وراه تفرك يدينها وتدعي
بنفسها م يكون الشاب –
وصل للباب وفتحه :مين ؟؟؟
هالحظه مشاعل توسعت عيونها وأشرت
لها بمعنئ يطلع :روووح
عقد حواجبه ورجع ع وراء:روح ؟؟؟
مشاعل مسكت يده برجفه ومشت معه لصاله :
أقصد روحي وبعدين خير تفتح لصديقتي؟؟
سياف سند ظهره ع الكنبه ونزل راسه ع الجدار:
صديقتك أجل؟ اوك روحي لها وأنبسطي
مشاعل :طيب شرايك تروح تنام بغرفتك !
ضحك بسخريه وقام :بنام ليش لا م يصير
أكون صاحي وصديقتك موجوده بالبيت
وصل للغرفه بعصاته الي يتحسس فيها بكل مكان
ودخل ،مشاعل حطت يدها ع قلبها وهي م تدري
ان سياف حس فيها :اوه الحمددالله
طلت مع باب الغرفه وشافته أنسدح ع السرير
وهي مشت بخطوات هادئه للباب وبهمس :وجع
وشبك أول م شفته م رحت؟؟؟
الشاب حك راسه :معليش بس م كنت أدري انك
متزوجه
رفعت حاجبها ودفته برا :رح للمشب وجايتك
الشاب ناظرها من فوق لتحت ومشئ للمشب
اما مشاعل دخلت للمطبخ تجهز لهم شي يشربونه




بيت أبو سياف
نزل الفنجال بعد م خلص من قهوته
ولف ع زوجته :قررت أعالج سياف برا
لفت عليه بسرعه :نعممم؟؟؟!
أبو سياف حرك راسه :وش الي نعم ؟ الحمدلله
المبلغ توفر عندي وقررت أعالجه
أم سياف بلع ريقها :بس أخاف يشوف زوجته
وينصدم؟
أبو سياف:ليه لهدرجه شينه؟؟؟
أم سياف :لا بس بالنسبه لجمال سياف عاديه
أبو سياف :ومن قالك تزوجينه وحده عاديه ؟
ام سياف نزلت راسها :رحمتها تعرف أختها أنخطفت من زمان وبوهم تركهم وتزوج وأمها تعبت حيييل
أبو سياف عقد حاجبه :الأمور أن شاءالله تكون
طيبه بس أنتي روحي لهم اليوم بعد العشاء
أم سياف :أن شاءالله




عند مشاعل
طلعت من الصاله والصينيه بيدها :اوف ي رب م يطلع من الغرفه -أبتسمت أبتسامه جانبيه –
وحتئ لو طلع يعني بيشوفنا ..عدلت شكلها قدام
مرايه المدخل بعدها سكرت باب الصاله برجلها وطلعت.. كانت بتدخل المشب بس لمحت طرف أرجل جايه من برا :
الحيوان م سكر الباب بعده….
نشف ريقها وتوسعت عيونها بعد م شافت الي
عند الباب ومن الخوف والربكه نزلت الصينيه
عند الباب ومشت لها :أهلين عمتي
سلمت عليها وباست راسها
أم سياف :من عندك!!
أبتسمت نصف أبتسامه وهي تناظر للباب :
وحده من صديقاتي
ام سياف هزت راسها بأقتناع :طيب وين سياف
مشاعل أشرت ع الباب الداخلي وعينها ع باب المشب لاينفتح
أم سياف :هههييه مشاعل وين رحتي
مشاعل :اي اي – مسكت يدها ودخلتها الصاله –
بروح اناديه وأجيك
أم سياف هزت راسها بالأيجابه وجلست ،،
مشاعل مشت للغرفه بخطوات مرتجفه ودقت
الباب :سيااااف
دخلت الغرفه ،،شافته باقي نايم وقربت منه ودزته بهدوء-سياف قومم امك جااتت
. -سياف تحرك بضيقه بعدها قام –
غسل وجهه وطلع لصاله ..اول م شافته امه قامت وسلمت عليه ..سياف :ارحبي تو م نور البيت
ام سياف :منور بأهله بس اجلس بغيتك بموضوع
سياف جلس :لبيه ؟!
-مشاعل جاها فضول وقفت عند الباب وهي
تتسمع لكلامهم –
ام سياف بصوت واطي:يمكن هالاسبوع تسافر
لبرا
سياف عقد حاجبه :لييه ؟!
ام سياف أبتسمت :بتتعالج

عند مشاعل شهقت وحطت يدها ع فمها :لالا
مشت للسرير وجلست بخوف :لااا لا
يارب م يتعالللج يااارب
– قامت مره ثانيه وقفت عند الباب تشوف
ردت فعله –

‘.

 

رواية رجال الدين

سياف :يمه م ابي
ام سياف بصدمه:لييييه
سياف :م ابي اشوف الحياه ابي
اعيش طول حياتي اعمئ لحد م اموت
وبعدين دوبكم تفكرون تعالجوني خلاص
ام سياف ضربت كتفه :هيييه وش الي
لحد م تموت ، ببتعالج وانا بروح معك
وبعدين بوك تو المبلغ توفر عنده وقرر يعالجك
سياف عض ع شفته :يمه لاتجبريني يمكن
م تنحج العمليه وقتها والله يمه معد تشوفون سياف
ام سياف ناظرته بجمود والدموع بعينها
من كلامه تغيرر مره :لا تقرر بسرعه خذ وقت
تفكر فيه -بعدها قامت وطلعت –
سياف قام ودخل الغرفه بعصاته
وجلس ع السرير بهدوء : مشاعل
مشاعل لفت عليه بسرعه :وين أمك ؟؟؟
سياف وهو ينزل العصا وينسدح :راحت قبل
شوي بس تعالي أبيـ …سكت …مشاعل ؟
مشاعل من أول م قال طلعت ركضت لبرا:
لاااا ي رب لااا
وقفت عند الباب وهي تلهث وتشوف عمتها
تناظر لباب المشب وكأنها شاكه في شي :لا
أخذت نفس تخفف من توترها ومشت بخطوات
بطيئه :عمتي ليه م قلتي لي بتروحين
أم سياف وعينها ع الباب:مشاعل أي وحده من
صديقاتك هنا! لان للأمانه صوتها صوت عيال
مشاعل بنبره ضاحكه ورجفه فـ جسمها:
ههههههه تصدقين مره متعقده من صوتها حتي
بالشغل تتعقد من البنات الي يطنزون عليها
ام سياف هزت راسها وقلبها مو مطمن :اها يلا
انا رايحه -عدلت نقابها وطلعت -اوووووه
ي ررربي منه
طلت مع الباب وتأكدت انها مشت سيارتها
وكانت بتمشي للمشب بس وقفها صوت سياف .
:لا شكل اليوم م لي حظ
دخلت للمشب وكلمته يطلع ودخلت الأعراض للمطبخ .
:كل هالتوتر والخوف ولا طلعت بشي
تأففت بالحلطمه ودخلت الغرفه:ي هلا
سياف بهدوء :تعالي أجلسي بكلمك بموضوع
مشاعل ناظرت فيه نظرات م لقت
لها تفسير وراحت له وجلست :نعممم
سياف أخذ نفس :ابي افهم وش الي
غيرك علي! بعد م كنتي
تحبيني وتكرهين اي احد يقول عني اعمئ
بعد م كنتي تقولين اذا ناديتك لبيه عيوني اما
الحين كل شي عكس كل م ناديتك تقولين
بتذمر وشتبي نعم ليه ي مشاعل لييه ؟! .
مشاعل بلعت ريقها ونزلت دموعهااا
سياف استغرب منها وكانـت قـريبه منـه حيل
رفع يده وسحبها لحضنه ،،،
مشاعل مسكت تيشيرت وهي تشد عليه وتشاهق
:سياف والله م اعرففف وش فيني الي اعرفه
اني صرت اكرررهك والله اكرررهك
. – سياف كأن احد اعطاه كففف –
بعد عنها بهدووء وقام ،
مشاعل قامت ومسكت يده :سياف
م كملت كلامها الا ويسكتها :
اششش م ابي اسمع منك شي
بلعت ريقها وهي تبكي:سياف والله
مو بيدي ليييه تسوي فيني كذا
سياف سحب يده :مشاعل والي يرحم
بوووك اسكتييي اسكتييييي
انا غلطت بحقكك انا سويت لك
شي انا ضريتك ليه هالكره المفاجأء .
رفعت كفهـا ومسحت دمـوعها :اوك نسكت
راحت وفسخت كعبها الي كانت لابسته بعدها دخلت الحمام،وقبل لاتدخل وقفت فجاءه وهي تحس بحراره بوجهها ،،حطت يدها ع وجهها ودخلت تشوفه فـ المرايه :يووه وش هذا
كااان احمر وبدت تحس بتصبب عرق بجسمها بلعت ريقها وسندت يدينها ع الغساله :اهه ي ربي
غمضت عيونها بقووه وشدت ع يدينها الي
بدت اطرافها تبررررد’


~ بـ مـكان ثـاني قبـل سـاعات ~
ضحكت ميعاد بصوت عالي بعد م سوت الي تبيه :وخليتها تكرهه فجاءه بعد م كانت تعشقه
-وبسخريه-عشان مره ثانيه تمدحينه عندنا،والله وطلع السحر شي حلو بس خلاص أنتهئ هنا ي مشاعل -أخذت جوالها واتصلت ع رقم صديقتها
:الو
سميه :أهلين ميعاد
ميعاد :سميه خلاص قولي لها تفك السحر
سميه :ليييه بهالسرعه ؟!
ردت بأبتسامه :سويت الي ابي طلعت
مع شباب وعاشرتهم وفنهايه بدق
ع زوجها وبقوله كل شي
سميه ضحكت:انزين يلا باي
ميعاد :باي
_
_
_

مشـاعل
أخذت نفس عميييق بعد م حست بثقللل بصدرها والم،،فتحت عيونها تدريجيًا وقعدت تتنفـس
بسرعه وصدرها يطلع وينزل دليل ع تنفسها السريع:اهـ.. ـه
دقـايق وسـرعان م حـل مـكان الثقـل والألم
الشعور بالهدوء والسكينة وراحة بصدرهااا
وكأنها كانت مصابه بربو أو جبل على صدرها وراح
~ سيـاف ~
كان جالس ع الكنبه وضام يدينه ع راسـه :
يارب م يكوووون ألي بالي كيف صارت وكيف
كانت هالمشاعل ،،،سكت وهو يحس بيد دافيه
تمسح ع فخذه، رفع راسـه :مشاعل!
أبتسمت بنعومه :من غيري بالبيت
سياف عقد حاجبه بضيقه :اها
مشاعل :وش فيك!! مو من عادتك تكون هادي
سياف عض ع شفته :ولا كأنك تعرفين الي
سويتيه
قربت منه وسحبت يدينه وضمتها بين كفوفها
الصغيره:م فهمت !
سياف :لا واللله صااررر لك أيااام م اشوفك
بالبيت وكل م أسألك وين كنتي تردين بكل وقاحه وفوق ذا كله قبل شوي الكلام الي قلتيه وييين
مشاعل الي كانت تعععششق سياف! مشاعل الي تزوجتني وهي راضيه أتم الرضا!
بلعت ريقها وهي مستغربه من تصرفاتها وكأنها كانت فاقده الذاكره ورجعت لها :مو راضيه
أبتسم بسخريه وعين مشاعل ع شفايفه:
والله العظيـ…. .
م كملت كلامها الا والجوال يدق ،مشاعل اخذت
الجوال ومدته له :جوالك يدق
أخذه بهدوء وقام للغرفه وهو يرد
#ملاحظه:سياف يعرف مكان الرد والرفض عشان
كذا رد… :الو
ميعاد بدلع:سلااامم
سيـاف بحده:مييين ؟!
ميعاد بنفس الدلع:انا ميعاد صديقت مشاعل
الي اقابلها بالحفلات
سياف عقد حاجبه :وش حفلاته ؟!!!
ميعاد ضحكت بصوت عالي :منجدك م تدري عنها
سياف برود عكس النار الي داخله:تكلمي بختصار
ميعاد بدون مقدمات:مشاعل دايما تروح حفلات
مختلطه وتطلع مع شباب وانت مرزي بالبيت ولا تدري عنها وللمعلوميه ترا اليوم جاها واحد من
الشباب – بعدها سكرت الخط بدون م تسمع رده-
طاح الجوال من يده من بعد م سكرت الخط
وزفر بقهر :كنت شاااك والله كنت شااكك
قام بعصبيه وطلع من الغرف .
،كانت جالسه ع الكنبه ومغمض عيونها
سياف ضرب الباب بقووه :مشاااعل
فزت وهي ترمش بعيونها :وش فيييه ؟؟؟

سياف انقهر منها تقدم وتحسس مكانها و مسكها مع كتفها وهو يقومها و راص ع اسنانه:اجللل تطلعيين حفلاات ومختللطه بعدددد -صرخ-لييييهههه عشاننننيي اعمممئ تسوووين
كذا عشانننني م اشوووف تسوين كذا تستغليني بكل وقاحهههه كان لما خطبتك رفضتي الي مجنني كنتي تتمنيني كنتي تتعشقيييني وش الي غييرركككك-بعدها قال بسخريه -والله شكل امي صادقه لما قالت تعالج ي سياف
مشاعل بصدمه وهي مو فاهمه شي:سياف
سياف وهو قابض ع يده :لاتقووولين اسسمي ع لسانك
مشاعل :وشبككك موو فاهمههه شي ؟!
سياف قبض ع يده أكثر :مشاعل لاتستعبطين
وتقولين وشببك
مشاعل قربت منه ومسكت يدينه
. : شصار والله م كنت حاسه بنفسي
سياف طلع جواله ومده لها :
خذي دقي ع اخر رقم اتصل علي وشوفي
مشاعل اخذت ودقت ع الرقم شوي
وصل لها صوت ميعاد وهي تتدلع :الو
مشاعل عرفت صاحبت صوتها :ميعاااد
ميعاد :امم يب ها كيف صحصحتي
مشاعل حطت ع السبكر :شنو قصدك بصحصحت
ميعاد بضحكه :ابد بس سويت سحر وكرهت
سياف فيك وجريتك تطلعين مع شباب وتروحين حفلات واليوم فكيته لان خطتي انتهت
مشاعل بسخريه ودوبها تستوعب الي صار .
:اها عشان اريحك الحين سياف يسمع كل شي .
-بعدها سكرت الخط-
:شفت شلـ….. قاطعها :اعطيني الجوال -مدته له وطلع من الغرفه مشاعل راحت وراه:سياف
طلع برا وعصاته تقوده
مشاعل بلعت ريقها وهي تبكي :ياااربي
الله ياخذكك ي ميعااااد الله ياخذككك
راحت وجلست بصاله وهي مقهوره ومستغربببه
من تصرفاتها القوووويه بحق سياااف –



خرج من البيت وجلس ع الرصيف وقلبه محروق
:المبلغ توفر والفرصه موجوده!
أخذ نفس ع دقت جواله وتحسس مكانه
وطلعه من جيبه بعد م حطاه وهو طالع ،،رد :الو
أم سياف :السلام عليكم
أرتخت نبره صوته:وعليكم السلام
ام سياف :سياف بوك مُصر تتعالج و…. .
سياف:وأنا موافق
توسعت عيونها بفرحه بعد م كانت
فاقده الأمل:جد والله
سياف :ايوه وقولي لبوي يحجز و
أنا بروح مع خالد
ام سياف :تامر امر
سياف :يلا فمان الله
سكر الخط وقام يمشي يستنشق هواء يخفف
من توتره وضيقت صدره





مرت 8 أيـام علئ هذي الحـادثه
ومشاعل مهمووومه ومضااايقه، سياف يدخل
البيت ويطلع بدون م يرد عليها أو حتئ يكلمها
وهي بس تراقب طلوعه ودخوله وفي يوم
الخميس جلست كالعاده تنتظره ويدها ع خدها
:حسبييي الله ونعم الوكيل كل ذا حقد عشان
كنت أحبه ولا طلع سحر مشروب الله ياااخذك.
ياميعااااد ي رب
مسحت ع وجهها وهي تتنهد –



ركب الطياره مع خويه خالد بعد م أعلنت الطائره
موعد رُكوبِهم ،،جلس بكرسيه ولف وجهه لنافذه كان يتمنئ يتمتع بنظره ع الاجواء بس اراد ربي
خالد دزه بهدوء: وش صار؟
سياف رجع شعره ع وراء ونزل راسه :مشاعل
خالد:وش فيها؟؟؟؟ .
سياف عض ع شفته بخفه:تذكر لما خطبتها !
م أوصف لك كيف كانت تحبننني لا أهتمام ولا حب كل شيييي وفجاءه طلعت مع وحده من
صديقاتها ومن رجعت ذاك اليوم وانا أحس
البنت متغييره وبعد فتره صارت طلعاتها
تكثثثر ولما أسألها وين كنتي تقول عند أمي
وتقعد تصرف
خالد بهدوء:طيب يمكن صادق!
سياف أبتسم بسخريه والغصه ماسكته :
حلو يمكن صادقه دقت علي صديقتها من 9
أيام وقالت لي كل شي طلعت تطلع مع حفلات
…… وبدا يقول له كل شي صاارررر
خالد عقد حاجبه بضيقه من حال صديقه:
طيب انت سمعت صديقتها بأذنك أنها ساحرتها
سياف ضغط ع راسه ودمعه نزلت من عينه :
مدرييي مدري ي خالد أنا أبي أتعالج وأن شاءالله
أفهم الامور زين –



~مشاعـل ~
قامت وهي تمسح دموعها بعد م سمعت الباب
يدق :يمكن سياف حن علي ،
راحت تفتح الباب بس سرعان م تجمدت
مكانها وهي تشوف واحد من الشباب الي بالاستراحه،، كانت بتسكر الباب بس سبقها وحط رجله وضحك بسخريه:وين يامشاعل تركتينا بهالسهوله
مشاعل بلعت ريقها بخوف ورجعت ع وراء
. :اطلع ولا انادي زوجي
ضحك بصوت عالي :مو قبل شوي طلع وين تنادينه !!
مشاعل دموعها بدت تنزل :الله يخليك اطلللع
والله مو ناقصهه
قرب منها لين صكت باب الغرفه ودف الباب
وطاحت وهي تصـرخ:اطططللللعععع
نزل لمستواها ورفعها وهو يقربها له صارت
انفاسه تلفح وجهها مشاعل لفت وجهها وهي تبكي:اترككني الله يخليك
معاذ طلع من جيبه ابره وغرزها بكتفها بدون سابق انذار ،،مشاعل م حست بنفسها الاوهي مرتخيه بين يدينه مغمئ عليها ،نزل الأبره
ع جنب ودفها ع السرير وفك تيشيرتها
بعدها فك تيشرته ونام جنبها وهو يصور
كم صوره وبعد م خلص قام :هه مسكينه
اخذ تيشيرته وطلع .
~ بعد ربع ساعه ~
قامت مشاعل وهي ترجف وشافت بس تيشرتها المفصخ ..قامت من السرير ودخلت دوره المياه وفتحت الدش بعدها جلست بالباينو وهي تبكي
. :اهههه ليييه يصيير فيني كذااااا للييييه .

~ عند سياف ~
هبطت الطائره ع اراضي ايطاليا ..
فك الحزام ونزل بهدوء وعصاته معه
وقف هو وخالد ينتظرون تاكسي .. قطع عليه صوت البنات الي يمدحون جماله وشكله ..سياف يكره هالحركات مشئ عنهم وجلس بكرسي وجاته وحده وجلست جنبه بعد م تحدوها صديقاتها مسكت يده وهي تقرب
سياف عقد حاجبه :مين ؟!!!
البنت بدلع : ناظرني وتعرف
سياف قام ومشئ عنها والعصاه معه
توسعت عيونها بصدمه وراحت لصديقاتها
:بناااات تخيلوا هالجمال كله واعمئ
البنت الثانيه:وشدراك!
:ناظروا فيه كيف يمشي
لفوا عليه :اف اف والله انك صادقه
وحده من البنات :ياقلبي عليه خلاص
خلونا نرجع تأخرنا .

~ عند مشاعل~
طلعت من دورت المياه وهي تنشف
شعرها وراحت تجلس ع السرير واخذت
جوالها : حسبي الله عليييك ي ميعاد
والله احببببه واعشششقه ليه تركني بعد م عرف كل شي .-نزلت دموعها بقهر -بعدها اتصلت عليه

سياف سمع جواله يدق تحسس مكانه
وخذاه يرد:الووو
مشاعل وهي تبكي:سياف الله يخليييك اسمعني
سياف ببحه :مشاعل ممكن تسكرين
مشاعل برفض:م رح اسكررر
. -سياف تنهد وسكر الخط-كان بينزل الجوال
بس رجع يدق ورد بملل:مششاعل لاعاد تتصلين
مشاعل وهي تكتم شهقاتها:
طيب بس اذا نجحت العمليه قولي
سياف بكذبه:م بتعالج
مشاعل :جدد
سياف :اشوفك استانستي
مشاعل تلعثمت:لا بس
قاطعها:المهم يلا فمان الله .
-سكر الخط ونام –
مشاعل زفرت براحه:اووه الحمدلله اعشقه
وهو اعمئ اعشق بعيوبه كلها .
-قامت ترتب البيت تملئ فراغها –

~ الساعه 8 الليل موعد الفحوصات ~
قام سياف وهو يسمع جوال يدق بتسمرار
عرف انه خالد ،،قام وبدل ملابسه بعدها طلع
مع الباب الرئيسي ينتظره يجي،،، كان خالد بسياره شاف سياف ونزل يركبه
،،وبعد نص ساعه تقريبا ..وصلوا المستشفئ
،وجلسوا بالأستقبال
.
الدكتور:سياف تفضل معي
سياف قام :يلا خلود دعواتك
خالد :الله يحفظك .



{ تســريع الاحــداث }
بعد مرور أسبـوع ع الفحوصات دخل سياف
غرفت العمليات وقلبه م وقف من النبضات
المتسارعه خوف من عدم نجاح العمليه
. – خالد –
كان يهز رجوله بتوتر: ياربي تنجح العمليه
هذا الدكتور يطبق مو الدكتور الاساسي-أخذ نفس
عميق ومر الوقت ومرت الدقائق والساعات
ع العمليه ولا طلع الدكتور غمض عيونه بيغفئ
بس سمع صوت الباب ينفتح وفز :ها دكتور ؟
الدكتور وهو ينزل كماماته
:شوي وافك الشاشه من عيونه ونعرف
اذا نجحت او لا
خالد :طيب اقدر ادخل عليه
الدكتور :تفضل بس لاتلمس شي حوله
خالد وهو يدخل :طيب
-راح لسياف وجلس جنبه –
سياف وهو يتنفس بسرعه :ها خالد شقال
خالد :شوي ويجي يفك الشاش
دخل الدكتور ومع ممرضتين تقدم من سياف
وفكه بهدوء :بسم الله …..
الدكتور :سياف افتح عيونك
سياف فتح عيونه ببطئ وهو خايف من النتيجه
. ،،رفع عيوننه وعض ع شفته شاف كل شي باقي
ظلام ضرب بيده ع السرير :لاااا لاااااا
خالد قرب منه وهو خايف :سياف اهدئ
سياف وهو راص ع اسنانه
:بااااقي اعمممئ بااااققققققيييي
-دموعه صارت تنزل بقهر-
طلع الدكتور والممرضات وخالد قرب منه
وهو يهديه و بنفسه:زي م توقعت
قطع عليه سياف وهو يشاهق :انا قلت لامي
اذا م نجحت معد راح يشوووفووني
خالد بلع ريقه بعد م شاف سياف معصبب
وراص ع اسنانه لين بانت عروق رقبته .

– ~ مشاعل~
خلصت شغلها وراحت تجلس بصاله وكل تفكيرها سياف تنهدت بضيقه واخذت جوالها تتصل ع عليه
بس طلع مقفل :ههفف استودعت ربي فيه .

خالد:سياف والله م يصير تسوي بنفسك كذا
سياف مسح دموعه وبقهههر
. :ابي افهم ليه م نجحت العمليه !
خالد نزل راسه:الي عالجك مو دكتور اساسي
-سياف تجمد مكانه للحظه وهو مو مصدقه
بعد الفراش عنه وقام …خالد :اءء سياف
سياف اخذ عصاته
. :خلينا نرجع الفندق واحجز لي لبكره برجع
خالد قام معه:ابشر .


– .~ في اليوم الثاني~
سياف اتجهه للرياض بدون م يعلم مشاعل
وبعد نص ساعه تقريبا وصل للبيت ودق الباب
~مشاعل ~
،،
كانت جالسه وبعد كل فتره تتصل
ع سياف تطمن عليه وكل تفكيرها معه
قطع عليها صوت الباب ..قامت تفتح:ميين؟!
سياف ببحه:افتحي
مشاعل فتحت الباب بسرعه :سياف
دخل وهو مطنشها ،، سكرت الباب وراحت
وراه وهي تضمه وتبوسه بظهره: اشتقت لك
سياف وقف وهو يتنهد :مشاعل بعدي عني
مشاعل بعدت عنه وجات قدامه وهي ترفع
كفوفها الصغيره وتضم وجهه :قولي وش فيك .
سياف رفع يده بهدوء وبعد يدها عن وجهه
بعدها راح الغرفه وهو يحس برعشه برد
وتعب ،،،،رمئ نفس ع السرير
مشاعل راحت له : وش فيككك!
سياف ببحه تعب:خليني بروحي
مشاعل تقدمت منه ولمست جبينه ،،حست بحراره ،،، وعصبت وناظرت عيونه:تعبان ولاتقوولي
. -قامت وجابت كمادات –
اخذتها وحطتها ع جبينه بعدها جلست جنبه
وهي تناظره بتمعن،سياف تحرك بضيقه
ومسك يدها وهو يشد عليها ،
مشاعل ودموع بعينها:
سياف قولي وش فيك الله يخليييك
سياف سحب يدها وطاحت عليه
وشدها لحضنه:اخخخ ي مشاعل
رحت اتعالج ولا نجحت العمليه-
مشاعل انصدمت و قعدت فتره ساكته
-بعدها رفعت راسها عن حضنه :
هذا الي كتب ربي لك
سياف تنهد بضيقه تمنئ الي عالجه دكتور
اساسي كان احتمال كبييير تنجح العمليه
مشاعل :شرايك نطلع !ومنها تغير من نفسيتك
سياف بعد فتره من التفكير:طيب
مشاعل قامت تلبس عبايتها ورجعت
له ومسكت يده وطلعوا
. – بعد نص ساعه تقريبا –
وصلوا وراحوا يجلسون بحديقه
..جلس سياف وهو يمسك يد مشاعل ويخلخل
اصابعه بأصابعها بعدها شد عليها
مشاعل ابتسمت وحطت راسها ع كتفه :سياف
سياف:لبيه
مشاعل بتنهيده :اعشقككك
سياف ابتسم ابتسامه عريضه :مو كثري
مشاعل تغيرت ملامحها فجاءه وهي خايفه
من شي :اءء سياف بسألك
سياف :اسالي !
مشاعل :يهمك الجمال
سياف عقد حاجبه :كيف يعني!
مشاعل :يعني يهمك جمال المراءه و..
قاطعها وهو عارف تفكيرها:عمر
م كان يهمني الجمال انا همني الشخص الي
بعيش معي بالحلوه والمره الشخص الي حبه
قلبي وارتاح له
مشاعل ارتاحت كثثير من كلامه قامت وجات
قدامه ومسكت وجهه بكفوفها الصغير وباسته
بنعومه ،،سياف رفع يده وحاوط ظهرها وقربها
له اكثر .-قاطعهم صوت من الوراء –
….:اوووه شنو هالرومانسيه
مشاعل بعدت وهي مفجوعه :نعمم
الشاب ضحكه :ينعم بحالك
سياف بحده :مشاعل منو هذا
مشاعل :اء مدري واحد م اعرفه
سياف قام :ويين مكانه
مشاعل طاح قلبها م تبي الشاب يدري انه
اعمئ لان احتمال يسوي فيهم شي
مشاعل:شوفه قدامك
سياف:تستهبلين
مشاعل:خلاص …
م كملت كلامها الا ويسحبها الشاب لجهته وصرخت :….

البارت الثاني.

‘رواية خذلان الحب
وسيم وقف السياره يعبي بنزين وجلس ع جواله
ينتظر ، ملاك:يوووه يلا عاد وين رايحين؟
وسيم برود:ثنين من أخوياي بالميتم عازميني
توسعتت عيونهاااا :نعمم نعمممم
-عدلت جلستها -الي قاعد يطلع من فمك يسمعه
اذنك ,,وسيم سكت وهو ينزل جواله ويعطي العامل
الفلوس :شكرا
حرك السيارة ومشئ تحت أنظار ملاك المنصدمه
:صبرررر أيووووب
رجعت ظهرها ع المرتبه وتكتفت ورجولها تهتز
من التوتر،، كيييف تجلسس مع شباب م تعرفهم
والأهم من هذا هيي بنت ع أقل وسيم متعوده
عليه ويعرف انها بنت بس هم كيف بتتصرف معهم ،ضغطت ع يدينها وهي تدعي بنفسها أن يعدي
هاليوم بخير
. ~بععد ربع ساعه~رواية خذلان الحب
نزلوا للمقهئ وملاك تحاول تسترجل نفسها
عشان م يشكون فيها ,,وسيم دخل :هلا واللله
سلم ع فارس وعادل وجلس ،وسيم :لا لا تجلسون
اشر بعيونه ع ملاك :سلموا ع خويي سامي
ابتسمت ملاك بخوف وسلمت عليهم باليد وجلست بسرعه جنب وسيم
فارس وعادل :من متئ؟؟؟ .
ضحك وسيم:وش الي من متئ
فارس ناظر لملاك:من متئ وسامي صديقك
وسيم لف عليها :قريب يعني م كملنا شهر
ملاك بداخلها وهي تناظره: ياكبرها عند ربي
اولها سامي مدري من وين جاب هالأسم وثانيها
من شهر مو كأني عنده سنه
وسيم دق رجلها من تحت الطاوله وغمز لها
ملاك م فهمت عليه وقربت منه براءه وهمست:
وش تبي؟؟؟؟ وسيم بنفس الهمس:لاعاد تناظريني عيونك
كأنها خايفه وتدور الأمان
رفعت عيونها لعيونه:لا بالله أحلف
أبتسم بهدوء:اي -قرب من أذنها -عدلي جلست
ولا عاد تطالعين



‘رواية خذلان الحب
الليــل الســاعه 8
طـلع سيـاف يـزور أمـه وبـوه ورجـع لبيته .
:اهههخ ريحتها حلووه
قعد يشم رائحت البوكيه الي بيده ويرتبها .
:الحين تمام
دخل المفـتاح بالباب ودخل :سلااام
عقد حاجبه :وينها ؟رواية خذلان الحب
مشئ للغرفه وشاف الباب مفتوح:مشااعل
مشاعل بهدوء وهي تتألم:هننا
دخل الغرفه وشافها طايحه جنب الدولاب
. :وش فييك؟؟؟ .
نزل لمستواها وواضح في نبرته الخوف
مشاعل أبتسمت :سكت رجلي بالدولاب
سياف :بسسس
رفعت حاجبها :ايه بس تعوور
ضحكه بخفيف ومسك خدوها
. :أهم شي م صار لك شي كبير
مشاعل صغرت عيونها وهي تناظر يده :لمن؟
سياف : للحارس الي تحت ،،لا بالله لمن يعني
مشاعل أبتسمت وقامت وهي تعرج :امزح
معك لاتصير حساس
سياف حط البوكيه ع السرير ومسك يدينها
يساعدها :وين الي يعورك
مشاعل :لا خلاص راح
سياف حط عينه بعينها وببحه:قاعده تتمايلين
وين الألم أشوف؟؟؟ مشاعل بلعت ريقها وأشرت
ع أصبع رجلها :هـ.. ـنا
سياف رجعها ع وراء وجلسها ع السرير يشوف
مكان الألم بس قـطع عليـه صـوت البـاب :مين بيجي هالوقت
قام وطلع من الغرفه:مييين
أم سياف :انا
سياف راح للباب وفتحه:أرحبي ،،باس راسها
ودخلها لصاله
أم سياف جلست:قررت أخلي الحفله بكره
سياف :مو قلتي اليوم
أم سياف:تستهبل حفله تبدا الساعه8
سياف ضحك:لا يعني هي حفله بسيط اصلا
كنئ بتجي متأخر بكل الحالتين
أم سياف :لا أسمع هالكلام بكره تجون من 5
العصر
سياف جلس جنبها :خلاص أبشري
أم سياف :وين مشاعل
سياف ضرب جبته بخفه:اوف نسيت عنها
قام ودخل الغرفه :مشـ…
.
توسعت عيونها وهو يشوفها طايح ع السرير
وكأنها ميت :مشااااعل…. ‘رواية خذلان الحب

‘رواية خذلان الحب

بالمـقهـئ
فارس : الا عرفنا ع خويك
وسيم ابتسم وهو يمسك كتفها ويقربها له:
معكم سامي عمره 24 اهله متوفين من كم سنه
وسكن معي
ملاك رفعت عينها وناظرت فيه وبنفسها:
.
ي ربي وش هالكذاب كله ولا بعد 24 واهلي متوفين
وسيم نزل عينه عليها :وش فيكك
ملاك :احمم-ابتسمت بتسليك وهي تحس
بخنق من نظراتهم –
عادل وهو يناظرها بتمعن:شكله خكريي
ملاك رفعت عينها له بسرعه تخاف يكشفونها
وتكلمت بصوت شبه ولد:والله انت الخكري واشكالك
وسيم قام:عن اذنكم بروح دوره المياه م بتأخر
عادل وفارس :اوك
ملاك ناظرت فيه لين اختفئ عن نظرها
. :اوف ي ربي لااا
عدلت جلستها وهي منزله راسها،، فارس قام
وجلس جنبها :اول مره اشوف ولد مستحي
مسك يدها بس سرعان م سحبتها
ملاك :هيييه ع اي اساس تمسك يدي
فارس ميل بفمه وناظر عادل:وشبه ذا عادي
لو مسكت يده صح
ملاك رفعت حاجبها:بس عندي لااا فاهمم
فارس ابتسم :اللي يريحك
ملاك بعدت عنه وهي تنتظر وسيم يجي .
.
.رواية خذلان الحب
~ وسـيم ~
طلع من دوره المياه وقعد يغسل يده
،،، دخل عليه واحد سكران ومعه كافي
وسيمم حرك راسه:استغفرالله
السكران وهو يتمايل:شقلللت !!!
وسيم رفع حاجبه:اقول كل تراب وبعد
عن طريقي
السكران قرب منه وكب الكوفي عليه
وسيم توسعت عيونه وهو يناظر بلوفره كيف
امتلئ و بعصبيه:شسووييت اانننتتتت
:ههه عشان مره ثانيه انت الي تاكل التراب
وسيم عض ع شفته وهجم عليه وقعد يضربه .
.
.رواية خذلان الحب
.
ملاك عقدت حاجبها بخوف:تسمعون الصراخ
فارس :اي والله قوموا نشوف -قاموا كلهم وراحوا لمصدر الصوت –
ملاك توسعت عيونها وهي تشوف فم وسيم
ينزف دم :وسيييم
راحت له بسرعه ونزلت لمستواه :فيك شيي
وسيم قام وطلع من دوره المياه وأخذ كوب
كوفي من أقرب طاوله ورجع لدوره المياه ومسكه مع تشيرته :مو وسيم الي يسكت عن حقه
رفع الكوب وسكبه كله ع راسه :هه حقير
دفه ورمئ الكوب عليه وطلع من المقهئ
بكبره وقف ع الرصيف وهو يحط يدينه
بجيبه والعصبيه واضحه عليه
عادل وفارس وملاك لحقوه
فارس :وسييمم وش صار !!!
وسيم كان رافع حاجبه ويناظر الرايح
والجاي:م صار شي
ملاك ناظرت شفايفه الي تنزف وقربت منه
وهي تحس بضيقه من الجرح الي فمه ولا
مسحه لين الحين من العصبيه
وسيم لف عليه :وش فيه !!
ملاك نزلت راسها وطلعت منديل من الجيب
البنطلون وقربت منه وهي توقف ع أطراف
أصابع رجلها وتمسح شفايفه بنـعومه :فمك ينزف
وسيم من قربت منه تبخرت العصبيه وغمض عيونه وهو يحس بروده يدها ع شفايفه :انزين خلاص انا امسحه ،،اخذ المنديل من يدها ومسح فمه
فارس :طيب وش نسوي الحين؟؟؟ .
وسيم قبض ع المنديل بعدها رماه :اقول امش بس وين تبون نروح
عادل حك راسه بتفكير:اممم شرايك نجي ونام عندك اليوم
ملاك بدون قصد من الطفش الي تحس فيه بالبيت:ايووه
سكتت بعد ما حست بنظرات حاده تراقبها لفت لوسيم :وشبك
وسيم رفع حاجبه وهو منقهر انها واقف :لا ابد ولا شي يلا خلينا نروح البيت وبكره
نخطط وش نسوي بيومنا -الكل ركب السياره
واتجهوا للبيت –



‘رواية خذلان الحب
” سـياف ”
مشئ لجهت مشاعل بخطوات متسارعة ورفعها
من السرير:مشاااعل
ضرب خدها بخفه ومسك يدها :بننتتت اصحي
رفـع راسـه علئ دخلـت امه :وش صار!
سياف نزل مشاعل ع السرير وعيونه تراقبها
بخوف:مدري يمممه
أم سياف أخذت عطر من التسريحه وقربت من
مشاعل وهي ترش بيدها وتحطها عند أنفها :
معليك أهدأ يمكن أغمئ عليها من شي
سياف بخوف:صكت رجلها بالدولاب
أم سياف وهي تشوف مشاعل تفتح عيونها
تدريجياً :اي شكلها م تحملت الضربه
مشاعل رمشت بعيونها أكثر من مره وثبتتها
ع أم سياف:عـ..ـمتي
أم سياف مسحت ع شعرها وقومتها:سلامتك
مشاعل عقدت حاجبها بألم :أصبعي
سياف :خلاص يمه أنا أتصرف
أم سياف قامت:يلا بس حبيت اطمن عليكم
سياف:تسلمين يالغاليه ماخلئ منك
طلع معها لين وصلها للباب بعدها رجع وشاف
مشاعل تضغط ع راسها :يوو مشاعل م أمدا
نكمل يوم
مشاعل رجعت شعرها وراء أذنها وببتسامه
:وشو عرسان حنئ
سياف راح لدولاب وطلع له بجامه:اي انا أعتبر
نفسي انولدت من جديد بعد
أبتسمت مشاعل وقامت وهي تضمه من وراء
وتحط راسها ع ظهره:يخليلك أم جابتك لي
‘رواية خذلان الحب


عند وسيــم
كانوا كلهم جالسين بصاله ويتابعون فلم
الا هو قاعد يناظر ملاك كيف مستانس مع
عـادل وتطقطق معه ع الفلم رغم انها خافت
بالبدايه ،،،قام بكل برود وسكر التلفزون
كلهم بصوت واحد:ليييه
وسيم :يلا نوووم وانتي ي مـ..اءء سامي
تعال لغرفتي -بعدها راح -رواية خذلان الحب
عادل قام :والله حتئ انا جاني النعاس بروح انام
فارس ناظرهم لين راحوا وقعد يفكر فـ ملاك .
:معليش يعني عمره 24 وكذا شكله حتئ م
. أعطيه 19
.رواية خذلان الحب
.
~عند ملاك وسيم ~
وسيم قعد ينتظرها تطلع من دوره المياه
وجالس ع الكنبه:اففف متئ تطلع هذي
م كمل كلامه الا وملاك طالعه وهي تعدل
ملابسها الوسيعه عليها نوعا ما
وسيم بستحقار:هيييه انتيي
ملاك لفـت عليييه :هلا!!!
وسيم:مو شايف انك طقيتي الميانه بزياده
ملاك:اممم تصدق صح بس مع ذالك عادي صاروا
اصدقائي.رواية خذلان الحب
وسيم رفع حاجبه وبصرخ:وششوو!!
ملاك اختفت ابتسامتها من صراخه الي يخوفها :اءء ايه اصدقائي شفيها
وسيم بسخريه:ملاك شكل يبيلك كف يلصقكك بالجدار الي وراك
ملاك لفت وناظرت الجدار :اء لا خلاص بس وين انام !!
وسيم قام من الكنبه وفك البلوفر الي عليه
ورماه ع جنبه واتجهه لسرير :نامي هنا
أشـر ع الكنبـه الي كان جالس عليها
ملاك غمضت عيونها من اول م فك البلوفر
:هيييه البسسس.رواية خذلان الحب
وسيم رفع يده وغطئ عيونه :طفي النور
ملاك بخبث :انزين م دامك م لبست البلوفر بروح انام مع عادل وفارس احسن- اتجهتت لباب وكانت بتفتحه بس ما حست الا وبيد عريضه تشد ع زندها بقووه،،ملاك وهي تخفي الألم: فكك يدكك
وسيم لفها عليه بقوه ولصقها بالجدار وبفحيح:
قسم بالله لاعاد اسمع هالكلام ولاتتقربين من عادل وفارس لا تلومين الأنفسك -صرخ-فاهمممه
ملاك ركزت ع عيونه الناعسه و جسمه المعضل وشعره الي واضح قد لعب فيه وم أنتبهت لكلامه
وسيم بلع ريقه وبعد عنها :انقلعي ونامي ع الكنبه
ملاك،بعناد:م فيه انت الي نام بالكنبه وانا ع السرير
وسيم لف عليها واعطاها نظره :طيب !!!وبعدين
ملاك،استحقرت وراحت تنسدح علئ الكنبه
وهو ابتسم بسخريه بعدها راح وانسدح

 

رواية سيـدي العزيـز روايات

 

الكون

 

رواية بنت بمدرسه عيال اغنياء|روايات

شاهد أيضاً

رواية سيـدي العزيـز روايات

رواية سيـدي العزيـز روايات

مقطفات من الروايه الجزء الاول ( خذي وقتك ياسيدتي العزيزة ) صرخت بغضب فيصل وقطع هاللسان مخططاتها …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: