اخفاء الاعلان
Hide Ads
الرئيسية / روايات / رواية سيـدي العزيـز روايات
رواية سيـدي العزيـز روايات
رواية سيـدي العزيـز روايات

رواية سيـدي العزيـز روايات

رواية سيـدي العزيـز روايات
رواية سيـدي العزيـز روايات

مقطفات من الروايه الجزء الاول ( خذي وقتك ياسيدتي العزيزة )

صرخت بغضب فيصل وقطع هاللسان مخططاتها راح تضيع تبي فيصل ورعد زي الاخوان ومع الايام كل شي يمشي زي ماهي تبي هذا كان اللي ببال هناء

كان بحضنها يبكي ويتوعد باللي قتل ابوه : يمممه والله لاخذ حق ابوي ناظرت فيه ودموعها تنزل دموع الفرح وببالها وهذا اللي ابيه يارعد

ام فيصل بخبث : خلك من رعد الحين المحكمه عرفت ان زوجتك كانت مفهمه انو تتطالبه وهو مو داري عن أي شي يمشي باللي تقوله ابتسمت وهي تخطط هي الاوراق راح تكون بأسم رعد قبالك وبالحقيقه بإسم فيصل وعداوتك راح تكون لرعد

ابو فيصل ببتسامه خبث: ياهناء لاعندها عضيد ولا سند انتي اكثر وحده عارفه حاربت عمها عشان اخذها

هناء ببرائه قبال ابو فيصل وهي تفكر بالمستقبل ممكن تفتك من رعد رددت ببرائه: طيب نزوجها فيصل ابتسمت وهي تشوف انفعاله هي متيقنه انو راح يرفض فيصل يبيها لرعد

ومادرت هناء اللي تبيها لرعد صار كل شي لها تبي تبعد رعد وخالد عنها وصارت العايق الوحيد لها سموو

ابتسمت هناء يعني ماتسمع زين وعقلها طاير حلو اجل اللي ابيه بيصير عقلها منتهي ضحكت بنفسها

ماعرفت اتصرف مستحيل هذي مجنونه هذي بعقلها دقيت على رعد واانا كلي امل انو كل شي يخرب بس صدمني رعد لاااااا هناء هذولا راح ينهونك رعد بدا يطلع من ايدي

بضيق وهي ندمانه على موافقتها طاوعت خالد وتهورت بزواجه من سمووووو كل شي بيصير ضدي

ابتسم فيصل وهو كان مو موافق بس يبي يضمن ثقه رعد له ثقه عمياء ونطق بخبث: ابشر يارعد ابتسم واردف : مادامك مصمم مالك اللي يرضيك

هناء بقهر وحقد وهي تشوف رعد وسمو على راسها وهي عارفه يبون توقيعها يعني حمزه علموا ابشر يارعد بتلعب لعبه وسخه معي حاضر باللي تبي

فيصل بضحكه يمممه الغبي يبي اوراق قلت له ابشر مايدري انو كل شي بأسمي قهقه بمكر وخبث يممممه ويش ناويه عليه
ابتسمت وهي تنطق : استمتع مع المطلقه ياحلو
انصفق وجهه ونطق وهو يغير مجرا تفكيره ابشري
ورعد يايمه سويت عليه انو انا رجل الحكيم والغبيه سمو على بالها مادري انو انتي عارفه وبينت انو خايف منك هههههههههههههههههههههههههه

خال فيصل كيف وقع عل هذي الاواق
ابو فيصل : فيصل على باله وقع على اوراق المستشفى
وهو يسترجع الموقف
فيصل كان يركض في المستشفى دخل الغرفه وهو يناظر ابوه يبا ويش فيك يبا
ابو فيصل بتعب ومكر : ابد يابوك تعبت شوي من الضغط المهم يايبا بقى شوي اوراق ماتوقعت روح لها وقعها وتعال لي
فيصل : سم يبا طلع يوقع الاوراق وبعد دقايق رجع يبي ياخذ ابوه وطلعو سوا وصلو البيت من نص ساعه
فيصل: يبا خلني اساعدك لداخل

ابو فيصل : لالا يابوك روح لشغلك ماعلي شي روح
مشى وسط نظرات ابو فيصل تراجع لورا وهو ينادي السايق وبعد ربع ساعه
الدكتور : هذي اوراقك ولد عمي كلمني قال انة يعرف ولدك رعد خليته يوقعها خفت البدايه اذا فيها مشاكل بس مادام فيه نصب واحتيال لاوالله الا بوقف معكم بس اتمنى ماسويت شي يخالف مبا قاطعو ابو فيصل : لاتخاف والله مايخالف نبي نرجع حق الايتام

سمو تحس بغصه وهي تكلم بنت عمها تحس بتفقدهم بتنتهي علاقتهم هنا : نجد كل شي رجع لكم فلوسكم راح ترجع اشتريت بيت ابوي قصدي ابوكم اذا صار لكم شي البيت موجود نجد سامحوني وقطعت الاتصال


/ لا يومي بيوم ولا ليلي بليل ولا السعد مقبل ولا الهم زايل /
/ ماغير ازم هموم واحط واشيل ولا راح منها هم جاله بدايل
/ تدرون يالعربان وشهي البهاذيل فرقى وليف وحظ مامن /
/ صمايل الوصل نعمه والمفارق غرابيل ياحظ ليتك تعتدل /
/ ماتمايل لامن بغيت اعدلك ترجع تميل كنك تقول اعيش /
/واموت مايل والمهرة اللي ماتعين مع الخيل من دونها /
/ ضاعت عقول الحلاحيل وتضاربت فيها سلوم القبايل/
/ ياشيب عيني يوم يوم قفت وانا اخيل دموعها وبل على /
/ الخد سايل وانا اتصير وازهم العقل والحيل والقلب يشكي /
/ للضلوع النحايل اصبر مثل صبر الرجال المشاكل واخبي /
/ جروح الزمن واتحايل لين الردي والهيس وخبل الرجاجيل/
/ تفرح لاوراني الزمان الهوايل وانا اترفع واترك القال /
/والقيل واجبر عزى قلب علبى الموت ايل اشب نار شوق /
/ وارهي المعاميل واريح اعصابي ببدع المثايل ولا الغلام /
/ اعاد يحتاج تفصيل لنه موريني نجوم القوايل ياللي غيابك/
/ حط بالقلب تنكيل ويلي على قربك ولا ني بطايل لاغاب /
/ صوتك ماتفيد المراسيل وفر على الجوال كثر الرسايل /
/ والله لو تاخذ لدمي تحاليل تلقاك بالجينات صايل وجايل /
/ صبيت حبك مثل صب الفناجيل وين الجليله تشرب /
/ اشواق وايل وانته تواعدني من اسهيل لسهيل والشوق /
/ في قلبي مسوي عمايل ليتك تبادلني الغلا والمواصيل /
/ وترد لي بعض الوفا والجمايل تعبت من قولة ظروف /
/ وعراقيل وتعبت من قولة ياقل الوسايل يعني انا وياك /
/ مثل المهابيل واشباهن فالوقت هذا قلايل كذاب من قال /
////// المحبه تساهيل راحو ضحيتها عيال الحمايل //////

/////////////////// الجزء الثاني //////////////////

لقب الروايه 

::::::::::: سيـــــــدي العـــزيــــز :::::::::::

يا سيدي العزيز
هذا خطاب امرأة حمقاء
هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟
اسمي انا ؟ دعنا من الأسماء
اسخف ما نحمله ـ يا سيدي ـ الأسماء
يا سيدي
أخاف أن أقول مالدي من أشياء
أخاف ـ لو فعلت ـ أن تحترق السماء
فشرقكم يا سيدي العزيز
يصادر الرسائل الزرقاء
يصادر الأحلام من خزائن النساء
يستعمل السكين
والساطور
كي يخاطب النساء
ويذبح الربيع والأشواق
والضفائر السوداء
و شرقكم يا سيدي العزيز
يصنع تاج الشرف الرفيع
من جماجم النساء
لا تنتقدني سيدي
إن كان خطي سيئاً
فإنني اكتب والسياف خلف بابي
وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب
يا سيدي
عنترة العبسي خلف بابي
يذبحني
إذا رأى خطابي
يقطع رأسي
لو رأى الشفاف من ثيابي
يقطع رأسي
لو انا عبرت عن عذابي
فشرقكم يا سيدي العزيز
يحاصر المرأة بالحراب
ويطمر النساء في التراب
لا تنزعج !
يا سيدي العزيز … من سطوري
لا تنزعج !
إذا كسرت القمقم المسدود من عصور
إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري
إذا انا هربت
من أقبية الحريم في القصور
إذا تمردت , على موتي …
لا تنزعج يا سيدي !
إذا انا كشفت عن شعوري
فالرجل الشرقي
لا يهتم بالشعر و لا الشعور …
الرجل الشرقي
لا يفهم المرأة إلا…… …
معذرة .. معذرة يا سيدي
إذا تطاولت على مملكة الرجال
الأدب الكبير ـ طبعاً ـ أدب الرجال والحب كان دائماًا
يا سيدي
قل ما تريده عني ، فلن أبالي سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء فلم اعد أبالي
لأن من تكتب عن همومها ..
في منطق الرجال امرأة حمقاء
ألم اقل في أول الخطاب إني
امرأة حمقاء ؟

جالسين بالحوش كلن على همه سرا واحد يفكر كيف يوصل لها والثاني يفكر وين راح هو وامه
نطق بعصبيه مرهفه : وين راحت ابي اعرف وينها وين اختفت كأن الارض انشقت وابلعتها ماخليت مكان مادورت لها مستحيل تسافر لأنو مالها محرم مقهور مقهور منها ويش اسوي وولــــــــــــدي ويش مسوي عايش معها هذي ما تنفع تصير ام ما تنفع

يا ابوك خاف الله في نفسك لك سنـــــــــــه ونـــــــــص على هذا الحال شوف حالك كيف يا ابوك اصايل ماتستاهل هذا كله منك والله انها اصيله وهي متحملتك حتى اسمها تناديها فيه وتتغافل كله عشان ما تخسرك لا تضيع البنت هذي وتندم

رعد : يايبا اصايل عيوني لها والله ما احد بيتحملني زيها
بس قلبي ماكلني نـــــــــار بقلبي منها تخلت عني وهربت والله لا اشوفها ما ابقي فيها عظم

ابو فيصل بعصبيه : رعـــــــــد لا تنسى انها بنت اختي

رعد: بضيق : وانــــا ولدك
ابوفيصل : ببتسامه : والله ولدي واحسن من ولدي بس يا ابوك سمو ما نعرف وينها

ســـــــــــــــــلام
جاهم صوت قطع عليهم

التفتو سكتو اثنينهم وكلاً سهى في تفكيره

جود: ببتسامه : وهي طرحتها على راسها : ويش فيكم هاديين

رعد: بهدوء: كلمتي اختك

جود: ببتسامه هاديه وهي ماهي متعوده على رعد كونوا اخوها بس تحاول تتعود عليه : أي كلمتها بس قالت بيروحو هي وفايز يكشفو على الجنين تحس بتقلصات وهي لسا بالسابع الله يسهل لها يارب

ابتسم ابو فيصل : الله يثبتو يارب ويرزق رعد

نطق بخفوت بينه وبين نفسه : رزقني ربي بس وينه ابعدته امه عني

جود: اللهم امين يارب ناظرت برعد وكيف ساهي ابتسمت بقهر على حاله أي حب يارعد تكنو لسمو اللي اختفت ما ندري من ارضها ومن سماها مرات اتمنى تطلع واشوف كيف بيستقبلها ومرات اتمنى ما نشوفها للأبد لأنو حياتنا استقرت انا ونجد صح حياتي هاديه من بعد اللي صار لي اقول لكم ايش صار معي قبل سنــــــــــــــــــه ونص

طلعت ركض لصالة وعلي طرحتي وانا اشوف عمتي تبكي وهبه طايحه عل الارض وتبكي بجنون قطعت قلبي ماني عارفه ايش يصير وفيصل اللي واقف شكله مصدوم بس نطق كلمه لهبه : انا منتظرك برا ما راعى مشاعرها وهي تبكي ويش صاير قربت منها وانا اهديها قربت عمتي واردفت بعصبيه اذهلتني : ام مصعب : بعصبيه : هبه فكري قبل قبل ماتطلعي اخوك قال لا يعني لا

هبه : من بين دموعها نطقت بندم: انا عارفه كل شي يايمه الى متى مصعب بيتحملني انا حمل ثقيل عليه

اردفت ام مصعب ببكى وصوت قطع قلب هبه : وقطع هاللسان هذا جزاته ياهبه تقولي كذا انتي حمل ثقيل عل اخوك يايمه اسمعي كلام اخوك لاتكسري كلمه اخوك لاتخلي الشيطان يلعب عليك

هبه : بهدوء : انا اخترت فيصل وانا عارفه بندم دوم العمر انه زين او مو زين حياتي معه وهي تمسح دموعها وقفت ونطقت : يمه بقولك شي لاتقولي ان مصعب نصحني وماسمعت كلامه او ماصدقته والله يايمه كل كلمه قالها مصعب صدقته فيها ان قال زين فهو زين وان قال شين فهو شين يمه بس هذا اختياري انا واختيار مصعب لي قربت من امها وسلمت عليها براسها : يمه لاتفكري يقدر يمنعني منك فيصل او مصعب حتى لو رفض راح اجيك سلمت بيدين امها وطلعت بسرعه وسط نظرات جود

جود: من بعد اللي قالته انصدمت قربت من عمتي وانا اسحب كرسي عمتي ونطقت : عمه ماتبي ترتاحي ردت بهدوء : أي راحه هذي يمه وديني غرفتي ااااخ ياهبه اخ
جود: ابشري

بعد ساعات
بقى القليل عل الفجر
وهذا الشخص ماجاء الظاهر ما طرا له بال يجي وقفت وانا ابي اتوضا وانتظر الصلاه بس فتحت الباب خرعت قلبي ابتسمت بخوف وانا ماني عارفه ايش يصير بهذا البيت قربت منه ونطقت : طولت شفت لا رد بس يناظر فيني ووجه مخطوف ولونه اغبر والتعب واضح عليه سحبت ايده ابي اواسيه ليتني ماقربت صوبه نفض ايدي بقوه من ايده تراجعت لورا بخوف عكس حواجبي وبخوف/ مصعب بك شي
نطق بهدوء ووبرود وهو واضح كابت غضبه نطق بكل ارتياح نطقها بعد طعني مية طعنه ياقوه قلبك يامصعب عشان اخوي وعشان تحرقه فيني

الود ودي اقتلك عشان بس اشوف حرقه اخوك يبرد النار اللي بقلبي واشوف رعد وحرقتو عليك زي ما احرق قلبي بـــ اختي بس انا ماني زي اخوك حقير ونذل وراح اصير انذل منه انتــــــــــــــــــــــي طالــــــــــــــق

شهقــــــــــــت جاك شي مني يامصعب

نطق بعصبيه : روحي قولي لأخوك الخاين هذا انتقام مصعب والله ماراح يبرد اللي بقلبي ووصليها له وقولي له طال الزمن ولا قصر حق اختي بيطلع من اخوه ومنه والحين لمي عفشك واوصلك يالله

وهذا اللي صار معي ماكملت شهر الا انا مطلقه وببيت اخوي أي عند رعد رفضت البيت اللي من سمو اللي اشترتو لنا تبع ابوي مافكرنا انا ونجد ان ناخذ من الفلوس شي منها انا مستحيل ارجع زي قبل كان كل همنا نضحك نستهبل بس من يوم سمو حددت علي مصيرنا تغيرنا وتغيرنا واجد احاول اتأقلم مع الوضع اللي انا فيه رعد واصايل ماهم مقصرين معي بشي لنا ولا نجد اصايل احترمتنا من احترام رعد لأنها بنت طيبه وعلى نياتها ليت رعد يتقبلها بتسألو عن ابو فيصل أي ابو فيصل عند رعد رفض يجلس عند عياله يبي عند رعد سبحان الله صارووو اكثر من اب وابن وبالنهايه ودوم العمر ماراح اسامحك ياسمـــــــــــو على اللي صار فينا بسببك
ونرجع للواقع
جود وهذا اللي صار معها

نروح مكان قريب من رعد
اوووف اووووف والله طفشت منك الى متى كذا يافايز الى متى هذا البرود ويش هذا ياعم لا احساس ولا ضمير تعبت

فايز : بفهاوه : تونا رجعنا من المستشفى وعلى طول قرقر ماتتعبي ياروحي

نجد: طفشت

فايز : بخبال : ياروحي تبيني اقوم اهز خصري لك عشان الطفش يروح ولا اغني لك ويش رايك

نجد: بزعل خلاص خلاص حقك عليه ماراح اعيدها واردفت بعصبيه : الشــــــــــــــرهه علي انا اللي معطيتك وجههه ياعم ماطلبت منك الا شوي اهتمام شوي بس شوي بروووود فيك غير طبيعي حتى كلمه احبك ماتقولها لي

فايز بدلاخه : احبـــــــــــك قلتها ولا لا شفتي

نجد: وهي تناظر فيه ميؤوووس منه تنهدت وابتسمت له وهي تستغفر داخلها مستحيل يعبر عن مشاعره نطقت وهي عارفه ويش بيقول لها : حبيبي ماتبي اكل وهي عارفه رده

فايز : بفرحه أي والله ويش رايك كبسه

نجد: صرخت مافي احساس وراحت لغرفتها وفايز ينادي عليها طنشته

فايز: بغباء : نجد ياروحي وين رايحه هنا المطبخ يابنت ويش وضع الكبسه والله مطنشه تنهد وهو يجلس ويفكر كيف ينقل من ذا البيت بسبت هذي الجاره المزعجه
نــــــــــــــروح شوي مع فايز قبل سنــــــــه ونص
هذاك اليوم اللي حسيت روحي تطلع وانا اشوف امي مرميه على الارض ودم حولينها صرخت بجنون على طلعت ابوي ونجد كنت اصرخ لامجيب ما احد رد علي لا ابوي ولا نجد كلهم يناظرون وماتحركو مادري من الصدمه بس لم شفت رعد يطلع صرخت عليه بس لامجيب كأنو مات عليه اغلا مايملك اخذت امي وتحت نظرات ابوي اللي ماتحرك ركبت مع الرجل اللي صدمها وقتها ادق على فيصل ماصدقت وهو يرد جاني هو وزوجته بس اللي ذهلني ولين الان ابوي وامي ليه تطلقو او ابوي ليه طلق امي وهي بهذا الوضع وفيصل ورعد ليه ما احد يتكلم مع الثاني ويش اللي ما اعرفه انا واللي صدمني بعد فتره طلع رعد متزوج وابوي رفض يجلس عندي او عند فيصل سبحان الله على كرهه لرعد قبل على حبه الحين له الشركه طارت افلست ليه البيت انسحب رعد اخذ له بيت على قده نظام دبلكس بس صغير مره وسمو وين اختفت وكل ما أسأل احد ما احد يرد علي غير مافي نصيب بينهم نجد ماتقول غير كذا سمو اختفت من حياتنا أي تبون تعرفو ايش صار مع امي صارت مشلوله جاها شلل نصفي ماتتكلم ولاتقدر تتحرك بس تناظر فينا قلبي يتقطع عليها لم اشوفها كذا الله يشفيها يارب وترجع زي قبل واحسن امي عند فيصل رفض فيصل تجلس عندي يبيها عنده كنت بعارضه بس لم شفت حالته تراجعت وهذا اللي صار معي أي خلوني اروح اراضي زوجتي العزيزه فز وهو يركض ينادي نجودتي

نروح مكان بعيد شوي ساكن بشقه مكونه من ثلاث غرف وحمام عز القاري ومطبخ
كانت تطبخ وتغسل الملابس والتعب واضح عليها ماترتاح كل حياتها خلتها شغل تبي تنسى نفسها بشغل البيت سنه ونص وهي تتعذب لا لا تفكرو فيصل عذبني لااا عذبت نفسي انا فيصل وجوده وعدمه فيصل ليله ونهاره بحضن امه يبكي الله يشفيها انا وفيصل زوجين ابعاد عن بعض رفضت أي شي منه انا بس خدامه لأمه بس يكون احترام فقط بينا لا اكثر لم اعترف لي بعد حادث امه انصدمت ماتوقعت يعترف كنت عارفه بخبثه بس مايقولها بوجهي بس لم شفت دموعه وبكيه ويترجاني اسامحه حسيت بانتصار ربي مايضيع حق عباده أي مقهوره منهم بس والله مو شماته بس ظلموني وانتصار حسيته لي لانو حبيته وتخليت عن اخوي وانا عارفه فيصل مين قلت انا باخذ حقي بنتقم منه بس ربي انتقم لي اخذ حقي التفت الا هو بوجهي تنهد وانا اشوفه يناظر فيني بنصات

فيصل : بهدوء : ليه تحاولي تبعدي بهذي الطريقه كل وقتك بالمطبخ كل وقتك شغل اوكي يعطيك العافيه قايمه بأمي بس تنهي نفسك بهذي شكل هبــــــــــــــه تعبت انا الى متى تعاقبيني بذا الشكل

هبه : بضحكه مجرروحه : انا ماخترتك ولا اخترت هذا المكان الا انا عارفه راح اصير زي الخدامه قربت منه ونطقت بصوت خافت خل فيصل يرتبك : خلني براحتي خلني اعاقب نفسي على اللي سويته بمصعب

فيصل : بعصبيه : مصعب مصعب لين متى انا ندمان واعترفت لك كان بيتكلم بس شافها تطلع بكل هدوء تنهد وهو عارف زي العاده لم يتكلم تنسحب ويش يسوي معها ويش يرضيها فيه نرجـــــــــــع سنــــــــه ونص
كنت طالع من بيت مصعب من بعد اللي صار انا وهبه جاني اتصال من فايز وصراخه : اسكت فهمني ايش صاير لاتجلس تصارخ
فايز : امي امي

صرخ فيصل : ويـــــــــش بها امـــــــي

بعد ربع ساعه
وصلت المستشفى وهو يركض بالمستشفى يبي يوصل لها ناظر لفايز اللي يبكي التفت لنجد اللي تبكي بصمت نطق برجفه وخوف وهو خايف يسمع شي مو زين: ويش بها امي ماجاء أي رد جلس بجنب اخوه ونطق برجفه فايز الله يخليك قول امي مابها شي لا تفجعني يارب لا تفجعني يارب فزووو اثنينهم وهم يشوفو الدكتور يطلع

فيصل : خير دكتور ان شاء الله خير نطق وليته مانطق خل كل الخلايا بجسمي تموت حاول يثبت نفسه يارب صبررك يارب بعد ايام كنت ادخل الغرفه اللي فيها امي جلست مقابلها وانا اشوفها تناظرفيني اسبوعين بالمستشفى ولاحركه نطقت بهدوء : يمــه يمه ياروح فيصل فيني ولا فيك ناظرت فيه وهي دموعها تنزل ماتقدر تنطق اذا فتحت تناظر فينا بس كانت تتأوه تبي تقول شي بس ماني فاهم شي : يمـــه لاتقولي شي يالغاليه لا تتعبي نفسك انا اسف يمه انا اسف هذا ظلمنا يايمه هذي لعبتنا ربي جازانا ليته جاء فيني مو فيك سكت وهو يشوفها تبكي تتمتم هو ندمان على كل شي لاهو قادر يريح امه ولاهو قادر يريح نفسه من عذاب الضمير وقف وطلع بسرعه من عند امه لازم يكلمها له ايام ماتكلم معها استأجر بيت صغير لأنو كل شي راح ورعد درا وابوي طلق امي وانا خسرت كل شي حتى عملي ماعاد لي أي شي ابي بس يسامحوني وتسامحني اهي قربت من البيت وهو يفتح الباب ناظر فيها جالسه قرب منها وجلس بجنبها ونطق من غير مايعطيها فرصه :جلس عند رجولها انا كنت بتزوجك لفتره كنت بلعب أي كنت بلعب فتره بس ماكنت متوقع انو لك تجربه سابقه دريت منك رحت لرعد تضاربت معه انا وهو كان من ضمن مخططاتي كانت صدمه لي بس لم عرفت من رعد قلت يالله اضرب عصفورين بحجر اكسب ثقة رعد واستمتع هنا كنت ابي ثقة رعد كنت ابي اكسبه كنت كل همي نفسي وامي بس لم دريت انو مصعب يبي يثبت لك انو انا شخص مو كويس حاولت اكسبك وكنت ناوي العب على مصعب بس مخططاتي كلها خربت من بعد تصريحات رعد لمصعب والحين ربي جازاني بأمي ياهبه ليته فيني ولا فيها ليته اخذ عمري وعطاها
نطقت بهدوء نطقت بعد ماقسمت قلبي نصين : ادري وادري انك اخذتني لعبه تستمتع كنت ادري بكل شي اخذتني فتره نقاها

رفعت راسي لها وانا مصدووم صدمتني كانت تعرف بلعبي

اردفت : أي كنت عارفه من اول مانطق مصعب مصعب لو يقول انا مو اخوك اصدقه فما بالك شي زي كذا
فيصل : بندم وليه تخليتي عنه
ردت بهدوء: لأنو مابي اخوض تجربة طلاق للمره الثانيه مابي اعذب مصعب بانكساري مابي يحس بندم دوم عمره لأنو انت اختياره ابيه يحتقرني لأني عصيته ولا يتحسر دوم عمره

فيصل : بندم وتعب : سامحيني
ردت بهدوء وارتياح وهي تشرب من الكافي اللي بيدها وتناظر لشاشه اللي قبالها: ماراح اسامحك بحياتي كلها ولاراح اسامحك على تمثيلك لي بس بقولك شغله يافيصل انا وانت مستحيل نصير زي أي زوجين يكونوا مع بعض متفاهمين

فيصل : بحسره: اللي تبينه ياهبه انا حاضر اللي تبينه
ردت : ابي راحتي راح اصير زوجتك للطبخ ولملابسك لترتيب البيت وامك بس شي ثاني ماعندي

فيصل : نطق بهدوء: اللي تبين بس منتي ملزومه فيني انا محللك من أي شي يخصني بس امي ابيك تكوني مع امي انا حالياً مفلس ابي شغل وامي مابيها عند أي احد غيري

هبه : بهدوؤء: امك امي ولا يهمك بس شرطي لاتفكر تخونه لو تلعب لعبه وسخه معي بتندم

وهذا اللي صــــــــــــــــــار معـــــــــــــي

شاهد أيضاً

رواية رجال الدين

رواية رجال الدين

رواية رجال الدين  رواية رجال الدين من دياجير الظلام ينشق الفجر ومن غياهب اليأس ينبثق …

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: