الرئيسية / الكون نيوز / اخبار الاردن / اخبار ساره للاردنيين الراغبين بالعمل في دولة قطر
اخبار ساره للاردنيين الراغبين بالعمل في دولة قطر
اخبار ساره للاردنيين الراغبين بالعمل في دولة قطر

اخبار ساره للاردنيين الراغبين بالعمل في دولة قطر

اخبار ساره للاردنيين الراغبين بالعمل في دولة قطر

أكد رئيس جمعية رجال الأعمال الاردني حمدي الطباع أن هناك إمكانيات تعاون كبيرة بين دولتي الأردن وقطر في مختلف القطاعات الاقتصادية،

لافتا الى أن العلاقات الأردنية والقطرية تتسم بالمتانة الكبيرة، وشهدت على مر السنوات زخماً في الزيارات الرسمية المتبادلة للوفود الاقتصادية،

والتي نتج عنها توقيع العديد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون والتفاهم بين الدولتين الهادفة إلى تأطير العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين في مختلف المجالات والأصعدة.

وأشار خلال اجتماع لمجلس الأعمال الأردني القطري عقد في الدوحة اليوم الأربعاء الى مشاريع جديدة قابلة للاستثمار والمشاركة بين البلدين الشقيقين،

تشمل مشاريع خدمية وتجارية وصناعية، مشيرا الى أن الأردن يمتلك اتفاقيات متعددة تسمح بتصدير المنتجات والتوسع نحو أسواق ترتبط معها باتفاقيات تجارة حرة.

وتطرق الحديث الى الجالية الأردنية في دولة قطر الشقيقة ومساهمتها الفاعلة في تعميق العلاقات بين البلدين،

كما تطرق في المقابل الى العدد الكبير من الطلاب القطريين في الجامعات الأردنية خاصة في مجال التعليم العالي، الذي يعتبر مثالاً يحتذى فيه بالمنطقة.

وقال بان حجم الاستثمارات القطرية في الأردن يبلغ حاليا نحو ملياري دولار في قطاعات مختلفة منها الطاقة والعقارات والبنوك، متحدثا إلى أن حجم الاستثمار القطري في بورصة عمان يبلغ حوالي 1ر1 مليار دولار،

ويحتل المرتبة الثالثة في قائمة الاستثمارات العربية في سوق عمان المالي،

موضحا أن عدد الأوراق المالية المملوكة من قبل مستثمرين قطريين يصل إلى حوالي 183 مليون ورقة،

ويبلغ عدد المساهمات الاستثمارية القطرية في ملكية الأوراق المالية حوالي 383 ألف مساهمة.

وأشار الى أن الميزان التجاري بين الأردن وقطر يميل لصالح الأردن،

حيث بلغ في نهاية عام 2018 حوالي 29 مليون دولار،

كما أن التبادل التجاري بين البلدين أظهر تحسناً عام 2018 مقارنة في عام 2017،

حيث بلغ ما يقارب 263 مليون دولار في نهاية العام الماضي، موضحا أن هذا التحسن نتج بسبب زيادة المستوردات الأردنية من قطر.
وقال إن اجتماعنا في الدوحة يأتي في ظل سعي الطرفين لتفعيل أعمال المجلس المشترك بما يعزز آفاق التعاون المشترك في المجالات الاستثمارية في القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

خصوصا قطاعات الطاقة، العقارات، البنوك،

القطاع السياحي والرعاية الصحية، بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات والتعليم.
وعبر الطباع عن أمله في تبسيط متطلبات وإجراءات الاستثمار من قبل الجانب القطري،

بحيث يتمكن القطاع الخاص الأردني من الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية،

بحيث يتبادل الجانبان التجارب والخبرات المختلفة بالشكل الذي ينعكس إيجاباً على الأداء الاقتصادي.

وأشار الطباع إلى أن أحد الأهداف الأساسية لمجلس الأعمال الأردني القطري هو بحث وتعزيز وزيادة حجم الاستثمارات المتبادلة،

حيث أننا نطمح إلى زيادة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر من خلال تكثيف اللقاءات الثنائية بين القطاع الخاص الأردني والقطري،

بحيث نتمكن من إطلاع الجانب القطري على الفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من المدن الصناعية والمناطق التنموية، وما تقدمه هذه المناطق من مزايا وحوافز استثمارية متنوعة،

إلى جانب التمكن من الاستفادة من القانون الاستثماري الأردني.

وقال السفير الأردني في الدوحة زيد اللوزي إن العلاقات الأردنية القطرية تميزت منذ نشأتها بالأخوّة والاحترام المتبادل ومد جسور التعاون في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية والأمنية،

لتُشكل بذلك انموذجاً قوياً يُحتذى به، لافتا الى أن العلاقات الثنائية تشهد المزيد من النماء والتطور والازدهار وعلى النحو الذي يخدم مصالح البلدين الشقيقين وشعبيهما.

وأشار الى أن البلدين يرتبطان بالعديد من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية وفي عدة مجالات كالنقل البحري،

وتشجيع وحماية الاستثمارات،

وتجنب الازدواج الضريبي وغيرها من الأطر التشريعية التي توفر بيئة رسميّة مُحفزة لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين الشقيقين.

الاخبار الساره لجميع للاردنيين الراغبين بالعمل في دولة قطر.

وأَضاف أنه بالرغم من الظروف الإقليمية والدولية الصعبة التي تمر بها المنطقة، فقد حقّق التبادل التجاري بين قطر والأردن نمواً لافتاً في العام الماضي بنسبة 18 بالمائة،

حيث بلغ نحو 3ر1 مليار ريال قطري، فيما شهد السوق القطري دخول حوالي 175 شركة أردنية جديدة خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي من خلال شراكات وتحالفات مع شركات قطرية،

في حين يُقدّر حجم الاستثمارات القطرية في المملكة بحوالي 2ر1 مليار دولار، في مختلف القطاعات الاقتصادية ومنها القطاع السياحي والمالي والقطاع العقاري.

وأكد اللوزي أن الأردن وبما يحظى به من نعمة الأمن والاستقرار والبيئة المتميزة والناجعة للاستثمار الناجح،

يُشرّع أبوابه أمام الأخوة القطريين لزيادة الاستثمارات فيه، في ظل ما تتمتع به هذه الاستثمارات من حوافز ومزايا يوفرها قانون الاستثمار والقرارات التي أطلقتها الحكومة الأردنية هذا الأسبوع.

 

الكون نيوز

اخبار الاردن

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: